مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى
ترام الضواحى بالأسكندرية فى حاجة للأحترام

ترام الضواحى الورديان - كرموز - محرم بك - الحضرة وسيلة مواصلات هامة للبسطاء يجب أن تحترم من قبل سائقى الميكروباصات والباعة الجائلين خاصة ومن المواطنين عامة وهم سبب المتاعب التى يعانى منها ركاب الترام من تعطيل مصالحهم وتعثر المرور وايقاف الحال بالساعات فى غياب الأنضباط .



يقول: الحاج احمد المرسى 75 سنة، الترام يخدم أهالى كثير من المناطق الشعبية وخاصة تلاميذ وطلاب المدارس التى تبعد مدارسهم عن محال سكنهم وأيضا كبار السن وربات البيوت والموظفين أنها وسيلة سهلة وهامة لكن للأسف تعطل كثيرا. 

يضيف محمد عبد الرحمن 40 سنة، الترام وسيلة مريحة ولكن بطيئة وتستهلك الوقت بسبب أزدحام الطريق بالسيارات خاصة والميكروباصات حيث يتعمد سائقوه الوقوف والأنتظار على قضبان الترام ولا يهمهم تعطيل الترام أو غيره وأفتراش الباعة الجائلين بضائعهم على حرم الطريق مثلما يحدث على طريق كرموز وسوق محطة مصر .

يقول محمد عبد الجواد مفتش بالترام، سائقى الترام يسيرون وسط اجواء صعبة فسائقى الميكروباص يسيطرون على الطريق والباعة الجائلين فيضطر الى السير ببطء أو الأنتظار حتى يستطيع التحكم فليس هناك طريق خاص بالترام أو حواجز تمنع التعدى مثل ماهو موجود فى خط ترام الرمل وهذا يسبب معاناة لسائقى الترام وايضا المواطنين الذين يريدون الوصول لعملهم أو سكنهم وفى محطة مصر، ومحرم بك، وكرموز.. تجد سائقى الميكروباص يتعمدون الوقوف والأنتظار على حرم شريط الترام.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق