مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

حسن فكري يكتب: درة الحصان التونسى الرابح فى الدراما المصرية و"الغالية" المتربعة فى قلوبنا

استطاعت درة أن تعطي درساً تمثيليًا وأداءًا رائعًا فى حكاية غالية التى عرضت الحلقة الأخيرة منها أمس لتنتقل به لمرحلة جديدة في المسلسل، وأصبحت درة حديث الجميع من إقناع وإمتاع لكل من تابع حلقاته.



كما تصدرت التريند في مصر وعدد كبير من الدول العربية, وعلى الرغم من عرض عدد كبير من المسلسلات في نفس توقيت بدء عرض مسلسل زي القمر،  إلا أنها استطاعت لفت الانتباه وإظهار تميزها وسط كل ما يعرض في نفس الوقت وتحقيق قاعدة جماهيرية كبيرة.

ووصلت إلى قلب كل مشاهد بغض النظر عن النوع أو الفئه العمرية أو المستوى الإجتماعي, من خلال الأداء التمثيلي الصادق الذي رأيناه وتقمص الشخصية لدرجة أنك لن تشعر أنها تمثل بل هي مشكلة مجتمعية تمر بها وتعرضها أمامك.

كما لاحظ الجميع التطور الكبير والثقة في أداء درة التمثيلي، وقد نالت إشادات من النقاد الفنين والجمهور في المسلسل، ومع تسلسل الأحداث تظهر درة تميزها وأختلافها فدائماً ما كان ينتظر الجمهور ما سيحدث في الحلقة القادمة وخلقت حالة خاصة في المسلسل 

وقد لمس الجميع راجع الصدى من الجمهور على جميع منصات التواصل الاجتماعي.

بالفعل استطاعت درة ومنذ بدايتها في مصر أن تؤكد أن الممثلة الأنيقة الجميلة التي تتحول لأيقونة جمال وجاذبية لدى الجمهور لا يجب أن تكون ممثلة ضعيفة بالعكس طورت من قدراتها التمثيلية لتصبح أيقونة موضة وتمثيل تونسية في الدراما المصرية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق