مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى
بالفيديو.. مستشار قانوني: الإيجارات القديمة بمثابة احتلال
قال الدكتور أحمد البدير، المستشار القانوني لجمعية المضارين من قانون الإيجار القديم، إن الإيجار القديم يعد بمثابة احتلال، مشيرا إلى أن إسرائيل احتلت فلسطين بوعد بولفر فى عام 1917، بينما الاحتلال للإيجارات القديمة منذ عام 1920 من عهد الملك فاروق والذي أصدر قرار بتخفيض الإيجارات وتثبيتها ومنذ ذلك الحين وقيمة الإيجارات لم ترتفع إلى يومنا هذا.


وأضاف "البدير"، خلال لقائه مع الإعلامي إبراهيم عثمان، في برنامج "مساحة حرة" المذاع على قناة "الحدث اليوم"، أنة يجب تطبيق قانون ودستور شرع خاصة وأن قانون الايجار القديم والذي صدر ضد أكثر من 10 أحكام دستورية والذي أصبح مثل الجلباب المرقع، وحان الوقت لاستبداله بقانون إيجار آخر جديد يحقق العدل للمالك والمستأجر في نفس الوقت.

 

وتابع: "من غير القانوني إجبار مالك على بيع عقاره جبرًا أو إلزامه بسداد أموال إلى المستأجر، خصوصًا وأنها علاقة إيجار من الأساس وليست شراكة، مشيرا إلى أن القيمة الإيجارية للعين المؤجرة لم تعد كافية في ظل تطور الحياة المعيشية، حيث أنّ هناك إيجارات لشقق سكنية في اماكن حيوية تصل قيمتها إلى 7 و10 جنيهات، في المقابل يرى فريق المستأجرين أنهم دفعوا القيمة الإيجارية بقيمة كانت عالية وقت توقيع عقد إيجار الشقة.

 

وأوضح أن القضية الشائكة بين مالكي العقارات ومستأجريها بنظام الإيجار القديم، قضية قديمة جدًا تعود إلى أربعينات القرن الماضي، بعدما خفضت الدولة أسعار الإيجارات بسبب الأزمة الاقتصادية التي خلفتها الحرب العالمية الثانية، موضحا أن المشكلة الحقيقية بتلك القضية أن هناك حوار مجتمعي منذ سنوات من أجل الوصول لحل لتلك المشكلة، ولكن هذا لا يجدي نفع، لأنها مشكلة متشعبة ولها محاور كبيرة.

 





  • التصنيفات

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق