قاتل والده بالإسماعيلية نادماً:

ما كانش قصدي.. وعندما فشلت في انقاذه.. سلمت نفسي

شهدت "منطقة الحكر" بالاسماعيلية جريمة قتل ثاني ايام عيد الاضحي المبارك راح ضحيتها "اب" علي يد "نجله" اثناء قيام الاب بتوزيع لحوم الاضاحي علي الجيران.
 



بدأت نيابة الاسماعيلية باشراف المستشار شريف معتز رئيس نيابة قسم ثان وثالث تحقيقاتها في جريمة قتل "ميكانيكي" علي يد ابنه "الطالب الجامعي". وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة الاب القتيل لمعرفة سبب الوفاة.
وامرت النيابة بتجديد حبس الابن المتهم 15 يوماً اخري علي ذمة القضية.
وقام "المتهم" بتمثيل ارتكاب الجريمة بدم بارد وادلي باعترافات تفصيلية ومثيرة حول جريمته ودافعه لارتكابها.. مؤكداً انه سلم نفسه للشرطة بارادته.
كان اللواء ياسر نشأت مدير امن الاسماعيلية تلقي اخطاراً من العميد ايهاب مصطفي مأمور قسم ثان بورود اشارة من شرطة النجدة بوقوع جريمة قتل بمنطقة الحكر بجوار مسجد سامح حسب الله وان القاتل يدعي محمود ابراهيم الشلقامي "20 سنة" طالب جامعي وهو الذي قام بالاتصال بشرطة النجدة لانقاذ "والده" واعترف انه الذي ارتكب الواقعة وسلم نفسه للشرطة.
اكدت تحريات المقدم مروان الطحاوي رئيس مباحث قسم ثان ومعاونه النقيب شريف لطفي ان مشادة كلامية بين "الابن و"الاب" بسبب منع الاب للابن من التطاول علي عمه مدعياً ان عمه قام بتوبيخ شقيقه القاتل.
قال "المتهم" في اعترافاته ان والده ابراهيم حاول منعه بشدة من التطاول علي عمه. وقام "بتهويشه" بمطواة قرن غزال كانت في جيبه واستقرت في صدره وسقط غارقاً في بركة من الدماء ووقتها كان والده يقوم بتوزيع لحوم الاضاحي علي الجيران ووالدته واشقائه سافروا بني سويف لقضاء اجازة العيد وكان هو ووالده فقط داخل المنزل وقام بالاتصال بشرطة النجدة وسلم نفسه للقسم.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق