تجارة .. الآلام

أدوية مجهولة .. وعقاقير محظورة من مخزن بمدينة نصر!

الأدوية.. هي وسيلة العلاج من الداء.. يلجأ إليها المريض.. ويدفع فيها مبالغ كبيرة أملاً في الشفاء.. لكن هناك بعض ضعاف النفوس الذين يستغلون حاجة هؤلاء الناس للأدوية.. ويتاجرون بآلامهم.. ويتربحون من توزيع العقاقير المحظورة.. وترويج الأدوية المجهولة.
هؤلاء.. لا هم لهم سوي الربح السريع مهما كانت نتائج وعقبات أفعالهم.. لكنهم في النهاية يسقطون في قبضة الأجهزة الرقابية والأمنية.. لينالوا عقابهم!
 



تمكنت وحدة مباحث قسم شرطة مدينة نصر أول بمديرية أمن القاهرة من ضبط "صاحب شركة" لتجارة وتوزيع الأدوية - و"عامل" بذات الشركة حال إستقلالهما سيارة "ملك وقيادة الأول". وبحوزتهما كمية من العقاقير الطبية "مجهولة المصدر".
بمواجهتهما اعترف "الأول" أمام العميد حازم الدربي رئيس مباحث شرق العاصمة بحيازته للمضبوطات بقصد ترويجها علي عملائه لتحقيق أرباح غير  مشروعة بالاشتراك مع "المتهم الثاني". كما أقر بإدارته مخزن "بدون ترخيص" بأحد العقارات الكائنة بدائرة القسم.
عقب تقنين الإجراءات تنسيقاً مع الجهات المختصة تم استهداف المخزن المشار إليه . وعثر بداخله علي "قرابة 164,339 قرص وكبسولة وأمبول وعبوات دوائية "جميعها مجهولة المصدر ومهربة جمركياً وغير مصحوبة بأية مستندات تدل علي مصدرها وغير مسجلة" - ومبلغ مالي". وبمواجهة الأول بما أسفر عنه الضبط أقر في أقواله أمام اللواء محمد الشرقاوي مدير إدارة البحث الجنائي بالعاصمة بإدارته المخزن بدون ترخيص ومزاولة مهنة صيدلي بدون تصريح وحيازته للمضبوطات بقصد ترويجها علي عملائه لتحقيق أرباح غير مشروعة . كما أضاف بأن المبلغ المالي المضبوط من متحصلات تجارته غير المشروعة.
تحرر محضر بالواقعة.. واعترافات المتهم.. وبالعرض علي اللواء أشرف الجندي مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة أمر بإحالتهما للنيابة التي تولت التحقيق.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق