الرقص.. مع الذئاب

تاجر أسيوط استعان بثلاثة خفراء للإيقاع بشريكه

وضع تاجر أسيوط أفكاره الشيطانية.. ودفع حياته ثمناً لمخططاته الإجرامية.. عندما استعان بثلاثة من الذئاب لاصطياد "فريسته".. أحد شركاء نشاطه في أعمال الاستثمار في العقارات.. للحصول علي توقيعه علي بعض الأوراق لضمان حقه في ملكية عمارة سكنية.
 



سايرته "الذئاب الثلاثة" لكنهم انقلبوا عليه.. وقرروا تنفيذ ما طلبه منهم.. عليه.. استدرجوه بحجة تنفيذ مخططه والحصول علي توقيع شريكه علي الأوراق التي يريدها.. وعندما وصل إليهم.. فوجئ بأنهم خدعوه.. وخطفوه ليبتزوه.. ليجد نفسه محاصراً بثلاثة من البلطجية استعان بهم لتنفيذ مخططه.. فانقلبوا عليه.
رفض طلباتهم بدفع مبالغ مالية لهم.. رغم تهديداتهم بإيذائه.. وتحدي إصرارهم بالتوقيع علي إيصالات أمانة.. رغم إرهابهم له.. وعندما فشلوا في مخططهم انهالوا عليه بالضرب حتي لفظ آخر أنفاسه بين أيديهم.. وليدفع حياته ثمناً لأفكاره ومخططاته الشيطانية.
تلقي مركز شرطة الفتح بمديرية أمن أسيوط بوجود سيارة متروكة بمدخل إحدي القري بدائرة المركز . وبالفحص تبين أنها ملك "تاجر" مقيم بدائرة مركز شرطة أسيوط وغير مُبلغ بسرقتها وبالاتصال تليفونياً بمالك السيارة تبين غلق هاتفه وتم التحفظ علي السيارة . وبسؤال زوجته قررت أن زوجها خرج من المنزل متوجهاً لمحافظة القاهرة لإنهاء بعض الأعمال الخاصة به.. وأضافت أنها كانت علي تواصل معه إلا أنها فوجئت بغلق هاتفه.
أمر اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام بتشكيل فريق بحث جنائي برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن أسيوط أسفرت جهوده إلي أن وراء ارتكاب الواقعة 3 أشخاص لأحدهم معلومات جنائية. وجميعهم مقيمون بمحافظة أسيوط حيث اتفق "التاجر" مع اثنين من المتهمين علي خفرة عمارة سكنية خاصته كائنة بدائرة قسم شرطة أول أسيوط نظراً لوجود خلافات بينه وبين شركائه عليها وطلب منهما معاونته في أخذ توقيع أحد شركائه علي بعض الأوراق لضمان حقه.
عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهم وبحوزة أحدهم "فرد محلي" .. وبمواجهتهم إعترفوا بقيامهم باستدراج المجني عليه بدائرة مركز شرطة أبنوب بأسيوط بزعم إحضار شريكه لأخذ توقيعه علي تلك الأوراق وإتفاقهم علي إبتزازه مادياً وإكراهه بالتوقيع علي إيصالات أمانة . ولدي رفض المجني عليه التوقيع تعدي إثنين من المتهمين عليه حتي فارق الحياة. وقاما بتوثيق قدميه ثم ألقوا الجثة بإحدي الترع. وقام الثالث بإيقاف السيارة بمكان العثور عليها كما أرشدوا عن مكان "الجثة" والهاتف المحمول الخاص بالمجني عليه.
تحرر محضر بالواقعة.. واعترافات المتهمين وتم عرضه علي النيابة التي تولت التحقيق.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق