مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى
حكومة شينجيانج: مصر والصين تكتبان أجمل صفحة في تاريخ التعاون البشري

قال ألكين تونياز نائب رئيس شينجيانج، أن العام الحالي  يصادف الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، والذكرى 65 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين ومصر ، مشيرا إلى أن كلاهما يحترمان بعضهما البعض خاصة بعد دخول العصر الجديد في المجال السياسي والاقتصادي والتعليمي والتكنولوجي وغيرها، لتحقيق الرفاهية لشعوب البلدين.



وأضاف خلال كلمته في الندوة الافتراضية بعنوان "شينجيانج أرض رائعة" التي نظمتها سفارة الصين بالقاهرة وحكومة شينجيانج: "إنه في ظل انتشار الجائحة، نكتب صفحة صداقة في العصر الجديد، وفي السنوات الماضية، اثبتت التجارب أن الصين ومصر كدولتين عريقتين سندعم بعضنا البعض يدا بيد ومن المؤكد أننا سنكتب أجمل صفحة في تاريخ التعاون البشري".

وأشار إلى أن شينجيانج، تقع أقصى شمال غربي الصين وتحتضن أديان وقوميات وثقافات مختلفة منذ القدم، وتشهد المنطقة مركز للحزام والطريق، وهي تعتبر منطقة جوهرية للمبادرة.

وشدد على أن منطقة شينجيانج حققت استقرارا دائما ولتحقيق ذلك، عانت المنطقة كثيرا من أمور انفصالية وإرهابية في الفترة من 1990 و2016 ، تسببت خسائر مادية وبشرية كبيرة، مضيفا: "لمواجهة هذا الوضع، لتحقيق الأمن والاستقرار ، قامت المنطقة برفع راية القانون، ومحاربة الإرهاب والضرب بيد من حديد لتجفيف منابع الإرهاب، وتحسين معيشة الشعب، وإنشاء مراكز التدريب المهني لاستئصال التربة الخصبة للإرهاب والتطرف إلى أقصى حد، وحماية الحقوق الأساسية لكافة القوميات من الإرهاب والتطرف".

وواصل: منذ أكثر من 4 سنوات و6أشهر لم تحدث عملية إرهابية، وهو ما يتمناه أبناء كافة القوميات للشعور بالأمان.

وأشار إلى الانتصار الشامل الذي تحقق في مكافحة الفقر بشينجيانج، حيث اتخذت الحكومة سلسلة من الاجراءات لتوفير الوظائف للقضاء على الفقر، وبالفعل نجحت في انتشال 3 ملايين شخص من الفقر، وتحقق الضمان الشامل للغذاء والكساء والتعليم والسكن الاجتماعي وسلامة المياه.

وأضاف أن التأمين الصحي يغطي 100% بالمجان من أبناء المنطقة وخلال السنوات الخمس الماضية، تم بناء 160 ألف وحدة اجتماعية في الأرياف وأكثر من مليون وحدة في الحضر، وتمكن الجميع من شرب المياه الآمنة.

وتابع، يلتحق جميع الأطفال بين 4-6 سنوات لروضة الأطفال، مشيرا إلى أن عددهم يصل إلى حوالي 10 ملايين طفل.

وشدد على أن منطقة شينجيانج تمر حاليا أفضل مراحل التنموية، مشيرا إلى أنه في الآونة الأخيرة القوى المعادية للصين حاولت شيطنة شينجاينج وافتعلت ما يسمى جرائم إنسانية في مراكز التعليم والتدريب المهني وذلك على عكس الحقيقة، مشيرا إلى أن المركز يسكن فيه المتدربون مجانا وتُحترم حرياتهم الشخصية والاتصال بالخارج، قائلا: بشكل تام هل هناك اي معتقل في العالم يختار العمال وظائفهم بحرية ويتقاضون رواتبهم وبتمتعون بكافة الحقوق وفقا للقانون، وتضمن حقوقهم في المعتقدات الدينية وغيرها من الحقوق".

واختتم: "يتمتع معتنقي الأديان وغير المعتنقين للأديان كافة الحقوق والحريات، ويمارس المسلمون النشاطات الدينية في المساجد والمنازل وفقا لإرادتهم" ، مضيفا: "الغرب هدفهم الحقيقي زعزعة الاستقرار والحيلولة دون تحقيق التنمية في الصين، والكذب كذب لو تكرر ألف مرة".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق