مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى
سفير الصين: شينجيانج شهدت رواجا تنمويا بكافة المجالات.. والمسلمون يمارسون الشعائر بحرية

قال سفير الصين بالقاهرة، لياو ليتشيانج، إن منطقة شينجيانج الإيجورية تقع شمال غرب الصين وتجاور 8 دول في آسيا الوسطيى، مشيرا إلى أن طريق الحرير القديم كان يربط منطقة شينجيانج بالعالم وجعلها مركز للحضارات.



وأضاف لياو ليتشيانج، في ندوة افتراضية نظمتها حكومة شينجيانج وسفارة الصين بالقاهرة تحت عنوان "شينجيانج أرض جميلة"، أنه تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني شهدت المنطقة رواجا تنمويا في كافة المجالات، ولكن وسائل الإعلام الغربية افتعلت الأكاذيب والمعلومات الزائفة من انتهاك حقوق الإنسان والإبادة العرقية والاضطهاد الديني والعمل القسري، مشددا على أن الهدف من وراء تلك الأكاذيب عرقلة التنمية في الصين وزعزعة الاستقرار في شينجيانج.

وتابع، أن الصورة الحقيقية في شينجيانج أنها كانت تعاني بين عامي 1990 و2016 من الإرهاب والقوى الانفصالية من قبل حركة تركستان الشرقية ونفذت العديد من العمليات الإرهابية، ولكن نجحت الصين بفضل استراتيجية كاملة وبالفعل لم تحدث عمليات إرهابية منذ 4 سنوات و6 أشهر في المنطقة.

وأشار إلى أن هناك العديد من الحقائق بشأن الوضع في منطقة شينجيانج، أولها، هي أنها تحولت من الفوضى إلى الأمل ومن الأمل إلى الرخاء، ثانيا هناك تضامن وتكافؤ بين القوميات المختلفة، ثالثا هناك تعايش ديني وحرية المعتقدات الدينية لكافة القوميات وفقا للقانون، ويستطيع المسلمون فيها ممارسة شعائرهم الدينية بحرية.

وقال أن الولايات المتحدة والغرب، يرغبون في زعزعة الاستقرار والوحدة في الصين، واستخدموا الأكاذيب مرات عديدة لتحقيق هدفهم المشبوه، مشددا على أن شينجيانج أرض صينية ومنفتحة وتشهد ازدهارا مستمرا، ويعيش أبناء كل القوميات ويعملو مع بعضهم البعض، وفي الأيام الصعبة يتضامن أبناء 56 قومية في قلب رجل واحد.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق