مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى
سفارة الصين تصدر بيانا هاما بشأن قانون مواجهة العقوبات الأجنبية

أصدرت سفارة الصين بالقاهرة، بيانا عاجلا بشأن خلفية وغرض إقرار بكين لقانون مواجهة العقوبات الأجنبية.



وصرح المتحدث المتحدث باسم السفارة الصينية بالقاهرة، إنه لبعض الوقت استخدمت بعض الدول الغربية أعذارًا مختلفة مثل الأكاذيب المتعلقة بشينجيانج وهونج كونج لنشر الشائعات والافتراءات ضد الصين من أجل عرقلة تنمية الصين.

وقال المتحدث: "التدخل الفظ في الشؤون الداخلية للصين يعتبر انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي والأعراف الأساسية للعلاقات الدولية، وإن إصدار قانون مواجهة العقوبات الأجنبية هو حاجة ملحة لمواجهة الهيمنة وسياسات القوة لبعض الدول الغربية، كما أنه هام لحماية السيادة الوطنية للصين وأمنها ومصالحها التنموية. كما أن هناك حاجة ملحة لتنسيق تعزيز سيادة القانون المحلية وسيادة القانون ذات الصلة بالأجانب، وتتمتع بأهمية عملية وطويلة الأجل".

وأضاف: تعكس الإجراءات المضادة المنصوص عليها في قانون مواجهة العقوبات الأجنبية ضرورة وشرعية ومعاملة الإجراءات المضادة، وهي تختلف اختلافًا جوهريًا عن إجراءات "العقوبات الأحادية" وممارسات الهيمنة التي يشيع استخدامها من قبل بعض الدول الغربية. لا يستهدف القانون أي دولة بعينها، ولكنه يستهدف عددًا صغيرًا جدًا من الكيانات والأفراد الأجانب الذين ينتهكون سيادة الصين وأمنها ومصالحها التنموية. وهو إجراء دفاعي للرد على عرقلة الصين وقمعها ومكافحتها. وهذا القانون لن يؤذي الأبرياء مطلقاً".

وشدد: "لن يكون هناك تأثير من تطبيق قانون مواجهة العقوبات الأجنبية على كيانات السوق التي تلتزم بالقانون في الصين، بل إنه سيساعد على تحسين تنفيذ مستوى عالٍ من الانفتاح على العالم الخارجي".

وواصل: "كما ستواصل الصين تعزيز تحرير التجارة والاستثمار وتسهيلهما، وستستمر في خلق بيئة أعمال دولية مشروعة وموجهة نحو السوق. ترحب الصين كعادتها دائماً بالشركات الأجنبية وتدعمها لإجراء الأعمال والتعاون في الصين، وستحمي الحقوق والمصالح المشروعة للشركات ذات التمويل الأجنبي وفقًا للقانون، وتشارك فرص التنمية مع دول العالم الأخرى، وتحقيق المنفعة المتبادلة والنتائج المربحة للجانبين".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق