"في الجون".. رحلة ضبط المليون

واقعة مثيرة شهدها الحي الراقي بشرق القاهرة.. عندما تمكن "عاطل". من الجيزة من خداع "رجلي أعمال". من مصر الجديدة بقدرته علي تغيير العملة بسعر أعلي من سعر السوق المصرفي.. وقام بمساعدة صديقه بالاستيلاء منهما علي مبلغ مالي كبير من الدولارات.. وفر هارباً مع شريكه بالغنيمة الكبيرة.



واقعة مثيرة شهدها الحي الراقي بشرق القاهرة.. عندما تمكن "عاطل". من الجيزة من خداع "رجلي أعمال". من مصر الجديدة بقدرته علي تغيير العملة بسعر أعلي من سعر السوق المصرفي.. وقام بمساعدة صديقه بالاستيلاء منهما علي مبلغ مالي كبير من الدولارات.. وفر هارباً مع شريكه بالغنيمة الكبيرة.
في الوقت الذي أسرع فيه رجلا الأعمال إلي رئيس مباحث قسم شرطة مصر الجديدةة ليتقدم ببلاغ عن الواقعة ويدلي باوصاف المتهمين.. كان "العاطلان". قد حصلا علي خبطة العمر التي تتعدي المليون جنيه.. بنفقانها ببذخ.. اشتريا سيارة فاخرة وموبايلات حديثة.. وأجهزة كهربائية ومشغولات ذهبية لأهل البيت من الحريم.. وعاشا آخر روقان مع سهرات المزاج والفرفشة.
ظنا انهما بعيدان عن الشبهات.. وانهما هربا بخبطة العمر.. لكن أجهزة الأمن كانت تجمع التحريات والمعلومات حتي توصلت إلي هوية المتهمين.. وألقت القبض عليهما وتحطيم أحلامهما التي لم تستمر سوي عدة أيام حتي يفيقا منها ليجدا انهما سقطا خلف القضبان.
تبلغ القسم شرطة مصر الجديدة بمديرية أمن القاهرة من "أحد المواطنين ونجل شقيقة والدته "بسابقة تعرف الأول". علي أحد الأشخاص يعمل في مجال استبدال العملات الأجنبية خارج السوق المصرفي. واتفاقه معه علي التقابل أمام شركة صرافة.
"كائنة بدائرة القسم". لاستبدال مبلغ مالي. وفور وصول "الثاني". وبحوزته المبلغ المالي للمكان المتفق عليه تقابل مع سالف الذكر. وأثناء ذلك قام الأخير بمغافلته الاستيلاء علي المبلغ المالي واستقل دراجة نارية "بدون لوحات معدنية" صحبة آخر ولاذا بالفرار.
بإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين صحة الواقعة وأمكن التوصل إلي أن وراء ارتكابها كل من العاطلين مقيمان بمحافظة الجيزة.
عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما. وبمواجهتهما أقر "الأول" أمام العميد حازم الدربي رئيس مباحث شرق العاصمة بانه اختمرت في ذهنه فكرة مغافلة المجني عليه "الثاني" والاستيلاء منه علي المبلغ المالي. وفي سبيل ذلك استعان "بالمتهم الثاني". وقاما بارتكاب الواقعة علي النحو المشار إليه.
بمواجهة المتهم الثاني بما جاء بأقوال "المتهم الأول". أيدها وتم بإرشادهما ضبط مبلغ مالي من متحصلات واقعة السرقة- سيارة بدون لوحات معدنية"- مشغولالت ذهبية- 2 هاتف محمول- دراجة نارية "بدون لوحات معدنية". ملك وقيادة "المتهم الثاني" المستخدمة في ارتكاب الواقعة وأضاف "المتهم الأول". بقيامه بشراء السيارة والمشغولات الذهبية والهاتفان المضبوطان بحوزتهما من متحصلات واقعة السرقة. وانفاقهما باقي المبلغ المالي المستولي عليه علي متطلباتهما الشخصية. وباستدعاء المبلغين تعرفا علي المتهم الأولي واتهماهما بالسرقة.
تحرر محضر بالواقعة.. وبالعرض علي اللواء أشرف الجندي مساعد وزير الداخلية لأمن العاصمة أمر بإحالة المتهمين إلي النيابة التي تولت التحقيق.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق