أحزان "جوه" الصورة.. في شقة "المنصورة"

حادث مأساوي أدمي قلوب أهالي قرية "شها" بالمنصورة.. والذي راح ضحيته طفلين في عمر الزهور وعمتهما.. في حريق شب بشقته.. اتي علي محتوياتها وخطف حياة من فيها.
تتحول أفراح القرية بزفاف احد أبنائها إلي دموع وأحزان بعد اكتشاف وجود الضحايا الثلاثة داخل الشقة المحترقة ومصرعهم متأثرين بالحادث.



حادث مأساوي أدمي قلوب أهالي قرية "شها" بالمنصورة.. والذي راح ضحيته طفلين في عمر الزهور وعمتهما.. في حريق شب بشقته.. اتي علي محتوياتها وخطف حياة من فيها.
تتحول أفراح القرية بزفاف احد أبنائها إلي دموع وأحزان بعد اكتشاف وجود الضحايا الثلاثة داخل الشقة المحترقة ومصرعهم متأثرين بالحادث.
كان "طفلان" و"عمتهم" قد لقوا مصرعهم في حريق شقة سكنية بقرية "شها" بدائرة مركز المنصورة في الدقهلية مختنقين بعد نشوب حريق في الشقة وتمكن الأهالي من السيطرة عليه دون علمهم بوجود الضحايا داخل الشقة واكتشفوا بعد اطفاء الحريق بوجودهم وتم نقلهم إلي المستشفي ولفظوا انفاسهم الأخيرة هناك.
تلقي اللواء رأفت عبدالباعث مدير أمن الدقهلية اخطاراً من اللواء مصطفي كمال مدير مباحث الدقهلية بورود اشارة لمأمور مركز شرطة المنصورة من مستشفي المنصورة الدولي بوصول كل من: "عبير.ع.ش" 20سنة والطفلين "محمد.ف.ع.ش" 6 سنوات وشقيقه "عبده" 5 سنوات إلي استقبال المستشفي جثة هامدة.
انتقل ضباط مركز المنصورة إلي مكان الواقعة للفحص ومعرفة سبب الحريق وتبين ان حريقاً شب في الشقة بقرية "شها" حال وجود الضحايا بداخلها دون ان ينتبه الأهالي لوجودهم.
تبين ان الحريق عندم شب في الشقة هرع الأهالي إلي مصدر الدخان وحاولوا اطفاء النيران دون الاتصال بقوات الحماية المدنية وتمكنوا بالفعل من السيطرة علي النيران الا انهم لم ينتبهوا لوجود احد في الشقة معتقدين ان الاسرة بالكامل في احد الافراح بالقرية وتفاجئوا بعد ذلك بوجود طفلين والثالثة معهم وتم نقلهم إلي المستشفي إلا انهم كانوا قد فارقوا الحياة .
أكد شهود العيان ان القرية كان تشهد احد الافراح وتجمع فيها الأهالي وعلموا باندلاع حريق في شقة بعد انقطاع التيار الكهربائي عن القرية كلها لمدة دقيقتين فقط وبعدها علموا بوفاة 3 أشخاص في الحريق وان "الأب" و"الأم" كانوا خارج المنزل وقت وقوع الحريق.
ويرجح ان يكون ماساً كهربائياً وراء نشوب الحريق بالشقة.
تحرر محضر بالواقعة.. واضطرت النيابة التي صرحت بدفن الجثث الثلاثة بعد توقيع الكشف الطبي لمعرفة اسباب الوفاة وساعة حدوثها.. وطلبت الاستماع لاقوال والدي الطفلين وشهود الحادث.. وانتدبت خبراء المعمل الجنائي لفحص مكان الحريق ومعرفة اسبابه.. وكلفت المباحث بالتحري عن الواقعة وملابساتها.. وتولت التحيق.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق