هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

تشغيل وحدة جراحة القلب المفتوح بمستشفى طامية بالفيوم

ناقش الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، اَليات وإجراءات تشغيل وحدة جراحة القلب المفتوح بمستشفى طامية المركزي، بالتنسيق مع جامعة عين شمس والفريق الطبى بالمستشفى، و موقف آخر المستجدات الخاصة بتسجيل المواطنين، لتلقي لقاح كورونا من خلال المواقع التى تم تخصيصها بالمدارس ومراكز الشباب، للتسهيل عليهم .



جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بديوان عام المحافظة، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتور حاتم جمال الدين وكيل وزارة الصحة، والدكتورة هبه عاطف مدير التأمين الصحى، ومدير الطب العلاجي والوقائي، ومدير الشئون الوقائية بالمديرية بالمحافظة .

 

بحث " الأنصاري " إجراءات وآليات تجهيز وحدة جراحة القلب المفتوح بمستشفى طامية، وكذا أعمال تشغيل قسم القسطرة، موجها بإعداد المواصفات الخاصة بالأجهزة الطبية والاحتياجات الفعلية من الأدوات والأطقم الطبية والتمريض لتشغيل الوحدة، مع التأكيد على توافر الخبرة اللازمة لاداء تلك المهام.

 

استعرض الاجتماع امكانيات وحدة جراحة القلب المفتوح، والصدر وانها تحتوى على أجهزة طبية عالية ذات مواصفات وتقنيات حديثة فى هذا المجال، وأن تشغيلها يخدم قطاع كبير من أهالي المحافظة وقد سبقها تشغيل وحدة قسطرة القلب الحديثة بنفس المستشفى ومازالت تؤدى أعمالها فى هذا المجال  بكفاءة عالية، ويذكر أن وحدة القسطرة بمستشفى طامية، يشرف عليها الدكتور ياسر جمعة أستشارى جراحة القلب و القسطرة، ويتولى إدارتها فنيا الدكتور  أحمد نجيب، والأطباء أحمد رمضان، أحمد رشوان، عادل فتحى.

 

أكد، المحافظ خلال الاجتماع تراجع  أعداد الإصابات بفيروس كورونا الأمر الذى يعد مؤشراً غاية فى القوة على نجاح متابعة الاجراءات الاحترازية،  والتوسع والتسهيل فى اجراءات تقديم  اللقاح لاهالى المحافظة من خلال مراكز الشباب، ومقار الوحدات المحلية والوحدات الصحية، والعمل على أكثر من مسار منها، متابعة أعمال ومواعيد المنشات التجارية، ووضع خطة دقيقة خلال الفترة القادمة للحفاظ على هذا المؤشر، مشيداً بدور الفريق الطبى وسرعه تحركه مع القرارات التى اتخذتها المحافظة.

 

ووجه المحافظ، بتطعيم المدرسين الذين سيقومون بالإشراف على امتحانات الثانوية العامة، وكذا تطعيم العاملين بهئية البريد الذين يتعاملون بصورة مباشرة مع الجمهور، ومرضى الاورام ومرضى الكلى، من خلال الفرق الطبية المتحركة للحفاظ على صحتهم وذويهم، وإتباع تعليمات وزارة الصحة والسكان، بشأن برتوكول العلاج والفئات المستهدفة للتطعيم باللقاح، وتفعيل السيارات المتنقلة والتى بدورها ستساهم فى تسريع وتبسيط الاجراءات لتلقى المواطنين للقاح، فضلاً عن بحث أفضل السبل لتوفير عدد من أجهزة المحمول والتابلت، لمساعدة المتطوعين فى تسجيل المواطنين لتلقى لقاح كورونا، موجها بتذليل كافة العقبات لإنجاح اعمال فرق المتطوعين.

 

مؤكداً أن التطعيم أصبح ضرورياً للحفاظ على صحة المواطنين والحد من انتشار الفيروس، كما يعد شرطاً لدخول الوافدين الى بعض الدول التى تحتاج الى شهادة تفيد بحصول الوافد على تلقى لقاح كورونا، موجهاً مدير مستشفى التامين الصحى بوضع تصور كامل لتشغيل المستشفى تدريجياً، مع البدء بالحالات والعمليات البسيطة كما راجع الاجتماع، نسب الإشغال داخل المستشفيات، فضلاً عن مراجعة كميات الأكسجين بها، والتأكد من توافر المستلزمات الطبية، وأدوات الحماية الشخصية للأطباء وأطقم التمريض وكافة العاملين بالقطاع الصحي.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق