هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

سلوكك عنوان شخصيتك..

اختراق القوانين ظاهرة سلبية حان إختفائها من المجتمع

بقلم / نهى عبد السلام

يعانى الكثير منا من بعض السلوكيات والتصرفات السلبية التى تصدر من بعض الأفراد من داخل مجتمعنا ، سواء كانت من بعض الأشخاص حولنا أو ممن نتقابل معهم فى رحلتنا اليومية ،من خلال العمل أو بوسائل المواصلات المختلفة وغيرها مما تؤرقنا وتجعلنا دائما فى حالة من السخط والضيق على هذا المجتمع ،



وليس معنى هذا الكلام أن هذة المظاهر السلبية لا تنحصر سوى بمجتمعنا المصرى فقط ، وأن جميع المجتمعات بالخارج هى الأفضل وعلى خلق هذا ليس صحيحا ،ولكن الفرق بيننا وبينهم أنهم تحكمهم قوانين صارمة لايستطيع أحد أن يتخطاها سواء كان صغيرا أو كبيرا ،أو مسئولا أو مواطنا عاديا، فالقوانين تطبق على الجميع بلا تمييز ، مما أحدث توازناً بالمجتمع الغربى من ضبط للسلوكيات السيئة والتصرفات غير المسئولة ،وليس حسن خلق منهم وسوء خلق منا .

فعدم إحترام القانون من أكثرالسلوكيات السلبية الشائعة لدى بعض المواطنين الذين لا يقتنعون بشئ إسمه القانون أو النظام والإنضباط ،فهناك فئة من الناس لايريدون أن يحكمهم قانون ويريدونها فوضى ليس بها ضابط ولا رابط ، فإختراق القانون أصبح شئ أساسى عند هؤلاء خاصة فى مخالفة قوانين المرور مثل سائقى الميكروباصات والتوك توك ، والمبانى المخالفة بدون ترخيص ،والتعدى على الأراضى الزراعية ،والتدخين فى وسائل المواصلات والأماكن المغلقة ،ومخالفات سيارات النقل الثقيل وعدم ربط الحزام أثناء القيادة ، وغيرها من الأشياء التى يدمر فيها القانون بصورة يومية مما جعلها أمورا عادية ، وبالرغم من تصدى الدولة لمثل هذة التجاوزات والإنتهاكات والتصدى لها بكل حسم فى الأونة الأخيرة ،إلا أن مازال مسلسل التجاوزات مستمراً فى بعض الأحياء التى ليست عليها رقابة مشددة وذلك لأن هناك من يتهاون من بعض المسئولين فى تطبيق القوانين على الجميع سواسية فهناك مقولة تقول " إذا أمنت العقاب أسأت الأدب " فيجب أن يتم تطبيق القوانين بشكل حاسم وصارم على الجميع دون تفرقة ،حتى يتم الحد من هذة المظاهر السلبية التى تسئ للمجتمع بأسره ،والدليل على أن تنفيذ الحزم والعدل فى تطبيق القوانين هو الذى يضبط تصرفات الأفراد ، أنظرعلى نفس المواطن المصرى الذى يخالف القانون بالداخل ولايلتزم بأى شئ فيه هو نفس الشخص الذى يحترم القوانين بالخارج ويلتزم بجميع التعليمات ولايخترقها حتى فى أصغر التصرفات فالحل هنا يكمن فى تنفيذ قوانين رادعة بكل قوة وحزم على الجميع سواء .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق