الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

سفير الصين:حجم التبادل التجاري مع مصر بلغ 10.2 مليار دولار
سفير الصين بالقاهرة، لياو ليتشيانج
سفير الصين بالقاهرة، لياو ليتشيانج

استعرض سفير الصين بالقاهرة، لياو ليتشيانج، انجازات العلاقات المصرية الصينية خلال عام 2020 ، في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.




وقال السفير خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت صباح اليوم الثلاثاء: "عام 2020 شهد تضامن الصين ومصر في مكافحة الجائحة يدا بيد، وشاهدنا الثقة السياسية المتبادلة وانجازات التعاون والتبادل الإنساني والشراكة الاستراتيجية والصداقة الراسخة بين الشعبين.

وأضاف: "فكرة بناء مجتمع ذات مستقبل مشترك قادت التطور في العلاقات بين البلدين، حيث زار وزير الخارجية الصيني مصر، كمحطة أولى لزيارته إلى القارة الإفريقية، وتوافق الجانبان على بناء مجتمع مستقبل مشترك ودفع مستوى العلاقة بين الدولتين إلى مستوى جديد". 
وتابع: "في شهر مارس، خلال المكالمة الهاتفية بين الرئيسين الصيني شي جين بنج والمصري عبدالفتاح السيسي وافقا على تشكيل العلاقة الصينية المصرية والمجتمع ذو المصير المشترك كنموذج يحتذى به، مضيفا "بعد الجهود المشتركة تحققت إنجازات ملموسة".

وواصل السفير: "الصين ومصر أخوان شريكان في مكافحة الجائحة، وبعد انتشار الجائحة أرسل الرئيس المصري برقية مواساة إلى نظيره الصيني، وفي بداية مارس زارت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة المصرية الصين وتحمل هدايا لمكافحة الجائحة، وردت الصين الجميل وقدمت دفعات للمستلزمات الطبية لمكافحة الجائحة، بالإضافة إلى مواصلة تبادل الخبرات لبروتوكول العلاج، وتقديم خطين لانتاج الكمامات".

وأشار إلى أنه خلال 2020 ، تحققت العديد من الانجازات في كافة المجالات وتعتبر الصين أكبر شريك تجاري لمصر، وأكبر الدول من حيث الاستيراد، مضيفا: "في الفترة مابين يناير  وسبتمبر 2020، بلغ حجم الاستيراد والتصدير بين البلدين 10 مليار و200 مليون دولار أمريكي، بزيادة 6.6% بالمقارنة مع العام الماضي".
 
وتابع: في الربع الثالث، استثمرت الصين أكثر من 89 مليون دولار أمريكي بشكل مباشر إلى مصر بزيادة 19%، وبحسب الإحصائات حتى نهاية شهر نوفمبر ، بلغت حجم الاستثمارات الصينية 7 مليارات و700 مليون دولار أمريكي.

كما أشار إلى التقدم الملموس في مشروع بناء المنطقة التجارية المركزية "CBD" بالعاصمة الإدارية الجديدة، بالإضافة إلى التقدم الكبير بمشروعات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس  
ومشروع السكك الحديدية بالعاشر من رمضان، وأول خط انتاج للأسمنت لمصر وانتاج الكهرباء بالضغط العالي.

واستطرد: في مجال التعليم، تم توقيع اتفاقية بين البلدين لتعليم اللغة الصينية في المدارس الابتدائية والإعدادية المصرية، بالإضافة إلى مراسم افتتاح مختبر ومعهد التكنولوجيا وورشتين لوبان، كما ساهم الفريق الصينى مع الفريق المصرى فى تعزيز الاكتشافات الأثرية فى الأقصر فى ظل استمرار الجائحة. 

وشدد السفير على أن الصداقة بين الشعبين أصبحت أعمق، وأصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي قرارا بإضاءة المعالم الثلاثة بالعلم الصيني تضامنا مع الصين في بداية جائحة كورونا.

وتابع: الصين ومصر يتبادلان الدعم بشكل ثابت في الشئون الدولية باعتبارهما دولتين تتمسكان بسيادة الدول وسلامة أراضيها وعدم التدخل في الشئون الدولية الأخرى، وحماية التعددية ومصالح الدول النامية، الصين ومصر كدولتين ذات حضارتين عريقتين يتمسكان بتعزيز التبادل بين مختلف الثقافات والحضارات.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق