الجمعة
09 محرم 1440
21 سبتمبر 2018
01:28 م
image
د. صالح شمس الدين إسماعيل-فيينا

أستاذ الكيمياء النووية بجامعة التكنولوجيا بفيينا

استكمالا للمقال السابق "هل الحل هو التعليم بالكروت الذكية مُسبقة الدفع"، والذي يشير أن إصلاح التعليم يجب أن يكون عن طريق إصلاح الموازنة العامة

شعار الستينات كان حتمية الحل الاشتراكي وأصبح التعليم كالماء والهواء حق لكل موطن والكفاءة عنوان التميز. مع النمو السكاني وعصر السادات الانفتاحي

العلماء العرب عليهم مسئوليات جسام، ليس فقط اتجاه أعمالهم ونشاطهم العلمي، ولكن أيضا مسئولياتهم الاجتماعية نحو الجماهير والشباب العربي

بعد مسيرة صعبة منذ سبعينات القرن الماضي، وقّعت مصر في بداية هذا العام اتفاقية مع روسيا لبناء أربعة مفاعلات نووية لإنتاج الكهرباء بطاقة إجمالية

تُعدّ المرجعية من أهم أسس الكيمياء التحليلية، فلا بد من تواجد مرجعية موثّقة للتحقق من أن الأجهزة وطريقة العمل والنتائج سليمة ويعتمد

عندما أجلس بالمقهى الجميل الذي يحمل اسم أحد عباقرة العصر، حيث يقع بين المكتب الثقافي المصري ومبنى محافظة فيينا الرائع، وأمامي من خلال النافذة