الأربعاء
12 صفر 1440
24 أكتوبر 2018
07:05 ص
image
علي هاشم

رئيس مجلس إدارة دار التحرير الاسبق

ما أكثر ما واجهته مصر من محن وصعاب. وما خاضته من معارك منذ غزا الهكسوس أرضها ..لكن يظل الإخوان والإرهاب أصعب ما بُليت به مصر

لا أدري سببا لتغافل وسائل الميديا المختلفة عن إبراز حكمين قضائيين مهمين صدرا في الفترة الأخيرة» يختص أحدهما باعتصام رابعة العدوية

التاريخ لا ينسي أبدأً قرارات مصيرية جريئة غيرت وجه الحياة علي أرض مصر. وبوأتها ما تستحقه من مكانة أو أخرجتها

كم رجوت لو تبادر جهة بحثية أو علمية بإجراء إحصاء دقيق لما خسرته مصر جراء الإهمال البشري الذي فاق كل تصور..لنري كيف كان الإهمال

برامج التوك في مصر ليست بدعاً. فقد عرفتها دول قبلنا لكنها لم تشهد مثل هذا التراجع المدوي الذي أصابها في مصر.

إسعاد المواطنين والقيام علي أمورهم. وتمكينهم من الحياة الكريمة مهمة الحكومة- أي حكومة- وتتضاعف مسئوليات حكومتنا التي هي مطالبة باستعادة