الثلاثاء
13 محرم 1440
25 سبتمبر 2018
10:41 م
image
حسين مرسي

كاتب صحفي

وماذا بعد صدور قرار مصادرة أموال الجماعة الإرهابية في أول تطبيق للقانون رقم 22 لسنة 2018 بمصادرة أموال 1589 شخصا

عندما يختفي البعض من الساحة بسبب الفشل الذريع والرفض الشعبي والإخفاقات المتتالية وإدراك المصريين أن المتاجرين بالوطن لايسعون إلا لمصالح

بدأتها تونس وقررت أن تلغي ما قرره الله من فوق سبع سموات بنص قرآني صريح " وللذكر مثل حظ الأنثيين " وأصدرت قوانينها لتجعل ميراث الأنثى مثل الذكر

ومازال البعض من أيقونات العبث والفوضى يحاولون جاهدين العودة مرة أخرى لتصدر المشهد مرة أخرى

ويستمر أعداء الوطن في حربهم القذرة ضد مصر.. لم تفلح محاولاتهم في هدم الدولة المصرية عن طريق الفوضي الخلاقة ولا عن طريق الفتن التي حاولوا

ما أقسى أن يكون الوطن مجرد بضاعة تباع بأبخس الأثمان على قارعة الطريق .. وما أبغض أن تظل نفس الوجوه تمارس دورها المعهود لتستمر المسرحية