الأربعاء
04 ذو القعدة 1439
18 يوليه 2018
01:19 ص
image
مدبولي عثمان

صحفي بالجمهورية

" هذه محاولة جريئة أردت أن أجمع بها في مؤلف واحد تاريخ شعب عريق قديم له عقيدته وفلسفته في الحياة وله ثقافته وطرائق معيشته

من هو عبد الوهاب المسيري ؟، لو طرحنا هذا التساؤل على عينة عشوائية من المتعلمين المصريين ، تضم مئات من الشباب والشيوخ والرجال والنساء

يستمر الدكتور ياسر شحاتة في الحزء الثاني من كتابه (إعادة قراءة التاريخ ) في إبراز حقائق في تاريخنا تعمد المؤرخون الغربيون تجاهلها

كان الجنود المصريون في الجيش الروماني يرفضون تماما الركوع للامبراطور باعتباره إلها لهم، في حين أن هذا التقليد يستمر في بعض دول أوروبا إلى اليوم

المصريون أكثر شعب في العالم يسب بلده وأكثر شعب يحبها.. قابلت مصريون خلال سفرياتي في شرق العالم وغربه فوجدت إجماعا بينهم على حب مصر

"متى أستريح .. من أيام صغري وانا شقيان ؟!"، وجه لي هذا التساؤل أحد تلامذتي النجباء، الذي تحمل المسئولية مبكرا