الثلاثاء
04 صفر 1440
16 أكتوبر 2018
02:52 م
image
فريد إبراهيم

صحفي بالجمهورية

فور أن قال الزميل محمد المنايلي لرئيس المكتبة المركزية بكازخستان :لماذا لاتفكرون في تعاون مشترك بينكم وبين دار الكتب والوثائق المصرية

ماذا يمكن ان يكسبه المواطن البسيط أو حتى الموطن المثقف ممن يأتي ليضرب له ثوابت دينية أجمع عليهاعلماء الأمة.. ؟ويثير بلبلة وماذا يفيد إذا ما حرف نصا

كان لقاؤنا برئيس الارشيف الوطنى الكازاخي الدكتور دانيا موكا داييف في قاعة الاجتماعات بمبني الأرشيف لقاء مفعم بالشعور الكازاخي بمدى ما عانوه من فقد للقومية

في قريته كالخوزشي التي زرتها مع حفيده. قال لي الشيخ راوشكان الذي تجاوز السبعين من عمره كم زوجة لك؟! فقلت عشرة فضحك جميع الجلوس

لاتلتقي بأحد الكازاخ ألا ويتطرق حديثكما الي الظاهر بيبرس فور علمه بأنك مصري .حدث هذا ونحن نلتقي بنائب رئيس جامعة الفارابي

قال لي رجل الأعمال المصري الشهير في الماتا مجدي اسماعيل بعد أن قرأ المقال الأول عن ألمآتا تحت عنوان "أرض الأشجار