السبت
10 رمضان 1439
26 مايو 2018
09:42 ص
image
محمد أبو الحديد

كاتب صحفي ورئيس مجلس إدارة دار التحرير الاسبق

لم تعد هناك قضية أو أزمة سياسية في العالم مستقلة بذاتها. أو منفصلة عن غيرها من القضايا والأزمات.. هناك دائما تشابكات وتقاطعات

مثل ما كتبت الأسبوع الماضي عن قرار الرئيس الأمريكي ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران. أكتب هذا الأسبوع عن قراره بنقل السفارة الأمريكية في اسرائيل من تل أبيب إلي القدس.

? لا جديد في إعلان الرئيس الأمريكي ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران. لا من حيث الشكل. ولا من حيث الموضوع. ولا التوقيت أيضا.

حدثان علي الساحة المصرية شدا انتباهي هذا الأسبوع. ورأيت أنه يمكن اسقاط عنوان كل منهما علي مستوي آخر نحتاج إليه أيضا

أثناء الاستعداد للانتخابات الرئاسية. ثم خلال الانتخابات نفسها. ثم بعدها حتي الان. لم يتوقف الحديث عن الأحزاب السياسية المصرية

?القتل هو القتل. أياً كان نوع السلاح المستخدم فيه. وهو جريمة مدانة بكل المقاييس. وفي كل الديانات السماوية والمواثيق الوضعية