• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

منظومة المخلفات.. وثقافة النظافة
بقلم ..... صالح إبراهيم

ونحن نخطو إلي منظومة وطنية للنظافة والتخلص من المخلفات.. تغطي كافة أنحاء الوطن.. وتراعي الظروف الخاصة والصورة التي تبدو عليها.. النظافة سلوكاً ومواجهة وتزايد في بعض الآليات أو تناقص في البعض الآخر.. ولنكتفي بمثالين.. الأول يتعلق بتلال القمامة وانتشار المقالب الرسمية والعشوائية.. والثاني فيما... ‫المزيد

مبادرات الأيام وتحقيق الأحلام
بقلم ..... صالح إبراهيم

** عشنا لزمن طويل ننتظر أول كل عام.. صدور تقويم السنة الجديدة.. لوحة من الورق المقوي مرسوم عليها بعناية رسالة تسجل إنجازاً.. قاعدة يلصق عليها أوراق متراصة مطبوعة.. تحمل البيانات المعتمدة من معهد الفلك القومي في شهور وأيام السنة.. ومواقيت الصلاة ومعلومات ضرورية عن المواسم والأعياد.. عددها 365 أو... ‫المزيد

ملحمة البناء تتواصل والقافلة تسير
بقلم ..... صالح إبراهيم

** تؤكد دروس التاريخ أن الشعوب العريقة وحدها تستطيع تحويل التحديات.. بعزيمة وإرادة مواطنيها إلي انجازات.. وشغل التاريخ صفحات عديدة.. سجل فيها أن مصر الكنانة أول من عرفت الحضارة المتكاملة والمستقرة علي ضفاف النيل العظيم.. لم تفرط أبداً في ريادتها.. ومكانتها.. وقيمها.. ومبادئها.. فهي أول من يدافع... ‫المزيد

ماسبيرو كنوز قوتنا الناعمة
بقلم ..... صالح إبراهيم

* في يوليو عام 1960 من القرن الماضي.. انطلق التليفزيون المصري من ماسبيرو.. بلقطة بداية من الأهرامات.. علامة وصل ذات معني.. بحضارة عريقة تمتد لأكثر من 7 آلاف عام. بدأ بقناتين.. الأولي عامة محلية "رقم 5" والثانية اعتمدت المناحي الثقافية والأفلام الأجنبية "رقم 7".. وبعدها توالت... ‫المزيد

السلوكيات المجتمعية الهدف والمسئولية
بقلم ..... صالح إبراهيم

** خلال القرن الماضي.. ارتبطت العملية التعليمية بالسوكيات المجتمعية.. وشهدت المدارس في مختلف مراحل التعليم انشطة متنوعة.. تحت لافتات متعددة.. تصدرتها جمعية الخطابة والمناظرة.. التي تولي اساتذة اللغة العربية العظام مسئولية انتقاء الجواهر من التلاميذ الصغار.. علي أمل اكتشاف اصحاب موهبة الخطابة... ‫المزيد

خير الثمار من حدائق الأجيال
بقلم ..... صالح إبراهيم

** مدارس المشاركة المتميزة للغات.. التي أعلنت وزارة المالية توقيع عقود إنشاء 24 مدرسة جديدة منها تضم ألف فصل دراسي "كدفعة أولي" مع القطاع الخاص.. بتكلفة استثمارية نحو 650 مليون جنيه.. وتقام مرحلتها الأولي في محافظات القاهرة الكبري و4 محافظات بالوجه البحري. آلية مهمة ضمن جهود الارتقاء... ‫المزيد

جسر المبادرات في مسألة المحليات
بقلم ..... صالح إبراهيم

المحليات هي رمانة ميزان التقدم للأمام.. والنهوض بحياة المواطن. مفتاح سحري. يدفع الجميع إلي الإنجاز وأداء الواجب.. ويحفزهم علي الالتفات للمكان الذي يعيشون فيه وأسرهم.. يعتمدونه ترمومتراً لتحسن الخدمات.. ويحشد طاقاتهم للخروج من السلبية واللافاعلية. إلي خوض أبواب التطوع وتقديم المزيد من الجهد للرقي... ‫المزيد

سنابل التطوير!!
بقلم ..... صالح إبراهيم

** قد يمر المرء مرور الكرام.. صباحاً وعصراً وفي أي مكان من المحروسة.. علي صورة متكررة لفلذات الأكباد.. أكثر من 21 مليون طالب وطالبة.. في طريقهم إلي يوم دراسي يبدأ بطابور الصباح والإذاعة المدرسية.. ثم تتوالي الحصص وأنواع النشاط إلي ما يقرب الثالثة عصراً.. حيث تفتح أبواب المدارس.. ويسرع الطلاب إلي... ‫المزيد

شباب العمل اللائق!!
بقلم ..... صالح إبراهيم

 رغم منافذ التشغيل للشباب في القطاع الخاص. الذي يشكل 80% من حجم النشاط الاقتصادي.. ويعتبر قاطرة الأمان للتنمية المستدامة.. ونشر المزيد من المصانع داخل المحافظات.. إلا أن الشكوي مستمرة من الطرفين.. رجال الأعمال.. عماد النشاط الاقتصادي المتنوع.. والشباب المؤهل والمدرب.. الذين يحلمون بفرصة... ‫المزيد

الاستخدام الرشيد.. يساند العدادات الذكية
بقلم ..... صالح إبراهيم

** لا يمكن تلافي أخطاء فواتير الكهرباء إلا إذا عممنا العدادات الذكية ويمكن أن تمتد لتلك الصادرة في جهات أخري كالمياه والغاز الطبيعي.. طالما ظلت منافذ السهو وأبوابه.. قائمة.. هناك الاهمال والتلاعب ضارباً في "سستم" التشغيل.. ودائرة الاتصال في عداد المشترك حتي كمبيوتر حساب الاستهلاك.. ومن... ‫المزيد

الفلاح الفصيح.. وأمنيات عام جديد
بقلم ..... صالح إبراهيم

من 4218 عاماً.. تستطيع أن تضيف عاماً مع دخول العام الجديد.. توجه الفلاح الفصيح خن - انوب من إحدي قري اهناسيا القديمة بـ 9 رسائل إلي النبيل صاحب الأرض.. يشكو فيها من اعتداء وكيله عليه بالضرب.. ومصادرة حماره بتهمة أن الحمار نزل الحقل وأتلف الزرع.. وكما تسجل البردية المكتوبة عام 2200 ق.م.. عجز... ‫المزيد

الخير موجود .. الوسطاء يمتنعون!!
بقلم ..... صالح إبراهيم

  صباح كل جمعة.. يتحول الفضاء أمام المسجد المجاور لمنزلنا إلي سوق للخضر والفاكهة.. من الصباح الباكر تحضر عربات الكارو من مناطق الزراعة القريبة في الخانكة وسرياقوس ومسطرد عندنا.. الباعة وبعضهم معهم زوجاتهم وأطفالهم وكميات من خضراوات وفاكهة الموسم.. لامعة طازجة "رحلة بيع وترفيه عن... ‫المزيد

الحلم المصري من السد العالي إلي الضبعة!!
بقلم ..... صالح إبراهيم

ليست الأهرامات وحدها المعجزة التي قدمها المصريون للعالم.. انجازاً شامخاً.. معجزة علمية تستوعب العمارة الذكية.. وبداخلها أسرار كونية لازالت تجتذب اهتمام العلماء والباحثين.. فهناك علي أرض المحروسة ثلث آثار الحضارات الإنسانية.. المتعاقبة.. تتكامل رسالتها ومنشآتها الشامخة.. تمثل كل منها حكاية... ‫المزيد

كتاتيب الصبي بلية !!
بقلم ..... صالح إبراهيم

قبل أن تعرف مصر التعليم "الأساسي".. ومع البداية البسيطة لما أطلق عليه التعليم "الإلزامي" بادر أهل العلم في اكتشاف "الكتاتيب الأهلية" لتعليم الصغار. بنين وبنات.. قواعد الإملاء والحروف الهجائية.. وما تيسر من صغار سور القرآن الكريم.. كان الطفل يذهب إلي عريف الكُتاب..... ‫المزيد

أخطاء صغيرة وحلول ممكنة
بقلم ..... صالح إبراهيم

توقفت سيارة العمل.. ونحن نعبر نفق العباسية.. في الطريق إلي شارع رمسيس.. تكدست السيارات رغم اتساع نهر الكوبري والميدان المؤدي إليه.. سرحت بي الخواطر للحظات قليلة حاولت التكهن بالسبب.. ايقظتني سيمفونية الات التنبيه.. والانغام المتنوعة المنطلقة عنها احتجاجاً علي الوقوف الإجباري.. أطل برأسي من نافذة... ‫المزيد

"هنا عاش" تكريم للخالدين وإضافة لقوتنا الناعمة
بقلم ..... صالح إبراهيم

في أحد الشوارع الجانبية من شارع الفن والأضواء "عماد الدين" الذي ورث الشهرة والحداثة من نظيره القريب كلوب بك.. وخلف المبني الشامخ لمؤسسة دار التحرير.. هناك عمارة قديمة.. تحمل بالاعتزاز لافتة صغيرة.. تفيد أن زينات صدقي الفنانة الشهيرة لعدة أجيال.. قد عاشت في إحدي الشقق بها خلال النصف... ‫المزيد