هيرميس

بمناسبة الإحتفال بعيد الشرطة الـ 69

3022 سجينا يتنفسون هواء الحرية بعد الافراج عنهم بموجب عفو رئاسى وشرطى

سادت الفرحة والسعادة بين السجناء المفرج عنهم بموجب عفو رئاسى وشرطى بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة ال69 والبالغ عددهم 3022 سجينا وظلوا يهتفون .. " تحيا مصر .. تحيا مصر .. تحيا مصر " 



الاهالى اسقبلوهم بالاحضان ..والسجينات أطلقن الزغاريد 


وأطلقت السجينات المفرج عنهن الذغاريد وظل الجميع يهتفون للرئيس السيسى موجهين له التحية والتقدير لما يقوم به من نهضة وتنمية فى شتى بقاع البلاد ورددوا " احنا وراك ياريس .. ويسقط الخونة والارهابيين".. وتم اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية والأحترازية للوقاية من فيروس كورونا وذلك من خلال ارتداء الكمامات والحفاظ على مسافات أمنة بين النزلاء المفرج عنهم .


وجهوا الشكر للرئيس االسيسى وهتفوا " احنا وراك ياريس .. تحيامصر .. ويسقط الخونة

 

وجه المفرج عنهم الشكر الى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية على هذ العفوا قائلين : " الرئيس أعطانا فرصة جديدة للحياة الكريمة وسط أسرنا " . 


المفرج عنهم : أخطأنا في حق الجميع .. وندمنا على ما فات ولن نكرر الأخطاء


استطردوا قائلين " لقد أخطأنا في حق الجميع وندمنا على ما فات ولن نكرر الأخطاء".


هنأوا رجال الأمن ورددوا " " كل عام وشرطتنا الباسلة بخير "

ووجه السجناء المفرج عنهم الشكر والتقدير لوزارة الداخلية تحت قيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية لما قدمته لهم من رعاية طبية وانسانية كاملة داخل السجون المختلفة اثناد قضاء فترة العقوبة وحصولهم علي كامل حقوقهم الانسانية والمعاملة الحسنة والطيبة من الضباط داخل السجن وكذلك رعاية أسرهم اثناد تواجدهم بالسجن وتوفير كافة أوجه الرعاية لأسرهم وتقديم المساعدات اللازمة لهم وتوفير مصدر رزق لهم باستمرار وحماية ابنائهم من الانحراف . 


ووجه المفرج عنهم التهئة لرجال الشرطة البواسل قائلين " كل عام وشرطتنا الباسلة بخير " .

حصلنا على كامل حقوقنا داخل السجن .. ونبدأ حياة جديدة 


أكد المفرج عنهم ان قطاع السجون بوزارة الداخلية يتخذون العديد من الإجراءات الاحترازية خلف أسوار السجن للوقاية من فيروس كورونا المستجد وأنه يتم التعقيم باستمرار وعملية التطهير مستمرة وهناك فحص طبي ودوري شامل لنا وكل الأمور مطمئنة" .. كما انهم يحظون برعاية طبية كبيرة من خلال مستشفيات السجن المجهزة بأحدث الاجهزة الطبية للكشف عليهم وصرف العلاج لهم بالمجان . 


وامام بوابة السجن اعتلت الفرحة والسعادة وجوه اهالى المفرج عنه وذويهم واستقبلوهم بالاحضان والزغاريد بينما أجهش البعض بالبكاء فرحا باستنشاقه لنسيم الحرية واخذ البعض الاخر يسجد لله شكرا بمجرد خروجهم من بوابة السجن وسط هتاف الاهالي "تحيا مصر " . 


وفي لفته طيبة قام رجال الشرطة بتوزيع المياه المعدنية على الاهالى المنتظرين خروج ذويهم بعد انهاء اجراءات الافراج عنهم . 


اكد المفرج عنهم انهم يشعرون باحساس لايوصف بعد الافراج عنهم قائلين " احنا النهاردة فى عيد ..شكرا للرئيس السيسى صاحب الفضل بعد الله فى الافراج عنا وجعل لينا افراجا فى عيد الشرطة " مؤكدين ان الفترة التى قضوها فى السجن اكسبتهم الكثير من التجارب وعلمتهم الصبر والانضباط كما انهم تعلموا داخل السجن العديد من المهن والحرف المختلفة التي ستساعدهم على العيش بالحلال وبدء حياة جديدة وتمكنهم من الانخراط فى المجتمع بصورة كبيرة وسريعة .

وأعلن قطاع السجون بوزارة الداخلية الافراج بالعفو عن 2904 من نزلاء السجون والافراج الشرطي عن 118 نزيلا آخرين ليبلغ أجمالى المفرج عنهم 3022 سجينا وذلك بمناسبة الإحتفال بعيد الشرطة وذكرى مرور 69 عاماً على ملحمة البطولة الخالدة لمعركة الإسماعيلية .. وتنفيذاً لقرار الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية الصادر بشأن الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين إستوفوا شروط العفو فى تلك المناسبة .

وكان قطاع السجون قد عقد لجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة .. حيث إنتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على 2904 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.

كما باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهمةحيث إنتهت أعمالها إلى الإفراج عن 118 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للإنخراط فى المجتمع.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق