بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

30 عالم من 16 دولة عربية يطلعون على التجربة الناجحة للصيدلة الإكلينيكية في مستشفى57357
استقبل مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، وفدا من كبار العلماء والأساتذة من أعضاء اتحاد الصيادلة العرب، مكون من 30 شخصية عربية من 16 دولة، وذلك للاطلاع على التجربة الرائدة والناجحة للصيدلة الإكلينيكية داخل 57357، والتي طبقتها المستشفى منذ سنوات، وكان لها السبق في مصر وقتها، كرائدة في تغيير شكل الطب في مصر

إقرأ أيضاً

بالفيديو : منى فاروق مع السبكى فى دبى يشعلان السوشيال ميديا

بالفيديو وبعد 4 شهور : وفاء عامر تعلق على فيديو ابنها الفاضح

هجوم شرس على غادة عبد الرازق بسبب خالد النبوى

ممرضة تسرق رضيعة والشرطة تتدخل

دعاء رؤية السحاب والغيوم والمطر


، وكذلك زيارة الأطفال المرضى بالسرطان في غرفهم وفي عيادات علاج اليوم الواحد، للتضامن معهم في رحلتهم العلاجية، والتحدي لمرض السرطان، وهزيمته بفضل روح المثابرة التي يتحلون بها، والأمل في الشفاء.

وقال الدكتور شريف أبوالنجا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة 57357، مدير عام مستشفى سرطان الأطفال مصر، أن زيارة الوفد العربي للمستشفى، تأتي على هامش مشاركتهم في اجتماعات الدورة رقم 110 للمكتب التنفيذي، والأمانة العامة لاتحاد الصيادلة العرب، وهم من الأساتذة والعلماء المتخصصين وأعضاء المجلس العلمي العام للبورد الصيدلي العربي، والأكاديمية العربية لتنمية المهارات الصيدلية، وهم يمثلون دول مصر، والأردن، والإمارات العربية، والبحرين، وتونس، والجزائر، والسعودية، والسودان، وسوريا، والعراق، وفلسطين، والكويت، ولبنان، وليبيا، والمغرب، واليمن.

وأضاف مدير عام مستشفى 57357، ويمثلون عدد من الجهات العربية، ومن بينهم عمداء لكليات الصيدلة في مصر والوطن العربي، ورؤساء النقابات الصيدلية، ورؤساء الجمعيات العلمية الصيدلية، ورؤساء هيئات الرقابة والبحوث الدوائية في بعض الدول العربية، ووزراء سابقين، والأمانة العامة والمكتب التنفيذي لاتحاد الصيادلة العرب، وأساتذة بالجامعات ومراكز الأبحاث العلمية.

 بدأ اللقاء بعرض فيديو توضيحي عن المستشفى ورسالتها الصحية والعلمية والبحثية، ودور الصيدلة الإكلينيكية فيها.

 وأكد الأستاذ الدكتور شريف كمال، مدير عام الصيدلة في مستشفى 57357، على أن المستشفى استحدثت مسار وظيفي للصيادلة في 57، لكي يستخدم كنموذج يحتذى به من قبل الجهات الأخرى، حيث يتدرج فيه الصيدلي من خلال نظام متكامل وتأهيل للعمل والتعليم المستمر، وينقسم إلى 3 مسارات مختلفة، وهي مسار إداري، وهو المعروف بشكله الروتيني الهرمي في الجهاز الإداري للدولة، وإكلينيكي ويبدأ من أول تخرج الصيدلي وحتى حصوله على درجة استشاري صيدلة إكلينيكية في تخصص معين من بين 12 تخصص رئيسي و 36 تخصص فرعي، وأكاديمي ويبدأ من كون الصيدلي مدرب إكلينيكي وحتى وصوله لدرجة عضو هيئة تدريس مهني.
ويوجد 50 مدرب إكلينيكي في المستشفى، وهو معتمد من جامعات عالمية وهي كولورادوا وميريلاند بأمريكا، وهم نواة منظومة التعليم والتدريب المهني الصيدلي المستمر.
وبما أن 57 هي مركز متميز لممارسة الصيدلة الإكلينيكية عربيا، فإنها تسعى لأن تكون نواة لعملية التدريس والتدريب المهني للبورد الصيدلي العربي، وتعليم مناهج الممارسة الصيدلية الأولية والمتقدمة، كخبرة مهنية مع برنامج متطور للمحاكاة، يجهز الصيدلي للتعامل الآمن والجيد مع المريض، والعلاج الذي يتناوله خلال رحلة علاجه.
 كما يتم استخدام نظام المحاكاة في تقييم أداء وجدارة الصيادلة الإكلينيكيين، حيث تم تنفيذ 6 برامج مختلفة للمحاكاة فعلا بالتعاون مع جامعة كولورادوا الأمريكية لتقييم طلبة ال "فارم دي" أو "دكتور في الصيدلة".

وقال شريف كمال، أن 57357 طبقا اول برنامج في الوطن العربي، وهو الصيدلي المقيم الدولي، والذي تم اعتماده مؤخرا من الجمعية الأمريكية لصيادلة النظام الصحي لمدة 6 سنوات مقبلة، وتهدف المستشفى من خلاله لنشر الممارسة الصيدلية الجيدة والتدريب الممنهج لتخريج كوادر مؤهلة لقيادة التغيير في المجال الصيدلي في الوطن العربي.
مشيرا إلى تخريج ما يقرب من 50 الف صيدلي سنويا، حيث يوجد في مصر 46 كلية صيدلة في مصر، ولذلك يحتاج المجال لتقليل الفجوة بين أعداد الخريجين وسوق العمل، الذي يحتاج للتدريب المستمر، ففي 57357 يوجد طرق دقيقة لخط سير الدواء، ويتعاون الصيدلي مع الطبيب في علاج المرضى ووضع بروتوكولات العلاج لكل حالة.

وأثنى الوفد الزائر على نظام العمل بالمستشفى، وتلقي المرضى للخدمة الطبية اللائقة مجانا، ونظام تطبيق الصيدلية السريرية في مستشفى 57357، وقدم وفود الدول العربية دعوات للمستشفى لزيارة دولهم والاطلاع على ما يقدمونه من خدمة المرضى ومهنة الصيدلة.

 وقال الأستاذ الدكتور علي إبراهيم، الأمين العام لاتحاد الصيادلة العرب، والمنسق العام للبورد الصيدلي العربي، أن الاتحاد سوف ينسق البروتوكولات تعاون مع 57، لكي يستفيد من الخبرات الصيدلية بها، باعتبارها أحد أهم الأكاديميات التي برعت في الصيدلة الإكلينيكية.

وأشار أ.د. مصطفى الهيتي، نقيب صيادلة العراق، ورئيس صندوق إعمار العراق، إلى أن الصيدلة في العالم متأخرة كثيرا، وأن التقدم العلمي والتكنولوجي يسبق بكثير، وتسعى المستشفيات العراقية لمواكبة هذا التطور، وتنفتح على العالم الخارجي وكل تطور به، ومنه مستشفى 57357، ويسعدها التعاون معها ومع كافة الجهات التي تسعى إلى كل ما هو جديد لصالح المرضى والمهنة.

 ودعا المستشفى كنقيب لصيادلة العراق، لإيفاد وفد منها للعراق للاطلاع على تجربتها وتبادل الخبرات بينها وبين المستشفى.

وقال أ.د. بشير عثمان، عميد كلية الصيدلة جامعة الخرطوم بالسودان، أن مهنة الصيدلة تتطلب إعداد معلمين ومدربين، ليكونوا نواة الخبرة في الدولة السودانية، مرحبا بالتعاون مع مستشفى 57357 لاستضافة صيادلة من دولة السودان للتعلم من برامجها الجديدة لنقل خبرة المستشفى للسودان.

أ.د. عياد الشمري، مدير إدارة الصيدلة بوزارة الصحة الكويتية، أثنى على الصيدلة الإكلينيكية في مستشفى 57357 وما تقدمه لخدمة المرضى والمهنة.

أ.د. مريم كلداري، رئيس الجمعية الطبية الإماراتية، أشادت بدور الصيدلة المتطور في المستشفى، ومشاركتها في علاج المرضى، وقالت أن هناك تعاونا سابقا بين دولة الإمارات والمستشفى في هذا المجال، وذلك كله بهدف إسعاد وعلاج المرضي.

أ.د. فيصل العابد، نائب أمين عام اتحاد الصيدلة العرب، أشار إلى الأزمة التي كانت تواجهها الجزائر في تخصص الصيدلة، ولكن القانون الجديد هناك يشجع على تطوير الصيدلة الإكلينيكية، ولذلك تعمل السلطات هناك على التواصل مع الدول العربية الشقيقة لنقل خبراتها في هذا المجال، مشيرا إلى ضرورة التعاون مع 57 باعتبارها رائدة تلك المهنة وبرامجها الجديدة المتطورة.

اطلع الوفد العربي على التوسعات الجديدة لمستشفى 57357، والعيادات الخارجية بالمستشفى، والتخصصات التي تقدمها وآلية قبول الحالات بالمستشفى، وتعرفوا على تفاصيل العمل داخل الصيدلية ومجالاتها المختلفة، ثم دخلوا عيادات علاج اليوم الواحد، والغرف الداخلية.

 

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق