هيرميس
10 سنوات على أحداث 25 يناير .. حقائق وأسرار -4

25 يناير.. كل كلمات الشكر .. لا تكفي رجال الشرطة في عيدهم
يضحون بأنفسهم لمواجهة الإرهاب وتوفير الأمن والتخفيف عن المواطنين

 

 

25 يناير عيد الرجال.. عيد الشرطة التي لا يعرف أبناؤها طعم النوم والراحة في ظل مواجهة الإرهاب وتوفير الأمن وتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.. يضحون بأنفسهم لأداء رسالتهم التي عاهدوا الله عليها حتي وإن كلفهم ذلك حياتهم وراحتهم وراحة أسرهم إلي أن حققوا ومازالوا يحققون النجاحات تلو الأخري التي شهد بها الجميع في الداخل والخارج وكانت حديث وكالات الأنباء ووسائل الإعلام العالمية.
 



إن كلمة "شكراً" لا تفي هؤلاء الرجال حقهم. وكل كلمات الشكر لا تكفيهم ولكن تقدير المصريين لما يقوم به رجال الشرطة هو الطاقة الإيجابية التي تدفعهم لتقديم المزيد حتي يظل هذا الوطن مستقراً آمناً وينطلق لبناء مستقبل أفضل لأبنائه.
وفي هذا الملف تقدم "الجمهورية أون لاين" بعض الجوانب مما قدمه أبناء جهاز الشرطة بقيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية الذي يتابع كل كبيرة وصغيرة من نشاط أبناء الوزارة حتي تحققت هذه النجاحات المتتالية.

ضربات استباقية ناجحة.. ضد فلول الإرهاب 
ضبط محمود عزت أصاب تنظيم الإخوان بالشلل  
القبض علي أباطرة الاقتصاد الخفي للخونة والممولين لعملياتهم
القضاء علي كتاب حلوان ولواء الثورة وبيت المقدس و30 بؤرة إرهابية
مصرع 7 عناصر في خلية الأميرية و21 إرهابياً في عملية نوعية بسيناء


رجال الامن الوطني يعملون بهدوء دون ضجيج ويبذلون المزيد من الجهد والتعب ويواصلون الليل بالنهار من أجل أمن واستقرار هذا الوطن وحمايته من عناصر الشر والضلال والارهاب والخيانة .. وهبوا أنفسهم ووقتهم لحماية الوطن وصون مقدراته فكان الجهاز بمثابة حائط الصد ضد الجماعات الإرهابية وخفافيش الظلام.

ومع الاحتفال بالذكري 69 لعيد الشرطة الذي سطر فيه أبطال الداخلية ملاحم بطولية عندما استبسلوا في الدفاع عن مبني محافظة الإسماعيلية في 25 يناير سنة 1952 مازالت بطولات الشرطة تتكرر يومًا تلو الآخر حيث تسطر قطاعات الوزارة المختلفة نجاحات أمنية بصفة مستمرة تحت قيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.. ورغم المحاولات الإرهابية الجبانة المتكررة منذ الإطاحة بجماعة الإخوان من خلال ثورة شعبية في 30 يونيو. إلا أن الأمن الوطني كان حاضرًا بقوة يذود عن الوطن ويحمي البلاد. من خلال عيون ساهرة علي أمن الجميع وسلامتهم.

كان للضربات الاستباقية القاصمة التي وجهها الجهاز ضد فلول الإرهاب بالغ الاثر في عودة الأمن للبلاد وتحريك عجلة الإنتاج والاستقرار الذي شهدته مصر خلال الفترة الماضية وذلك بعدما أسقطت الداخلية عشرات الخلايا الإرهابية العنقودية والقائمين علي تمويل العمليات الإرهابية. وطهرت الظهير الصحراوي الغربي من معسكرات الإرهاب وقضت علي من سموا أنفسهم "كتائب حلوان ولواء الثورة وبيت المقدس" وغيرها من المسميات واثناء الحرب علي الارهاب سقط من رجال الشرطة شهداء أبرار قدموا أرواحهم من أجل أن نعيش جميعًا في سلام وأمان.

 

ونجحت الأجهزة الامنية في الوزارة في كشف جميع الحوادث الإرهابية التي وقعت بالبلاد وضبط مرتكبيها. بل أسقط الجهاز الجناة بعد ساعات قليلة من وقوع بعض الحوادث وقدمهم للعدالة وكشف مخططات ضخمة كانت تحاك ضد الوطن ومؤسساته وكان لسرعة تحرك رجاله مفعول السحر في وأد العمليات الارهابية قبل وقوعها.

وواصلت الوزارة توجيه العديد من الضربات الناجحة. بتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية وهو ما ظهر واضحًا بعد أن جفت منابع الإرهاب وتقلص دور قوي الشر  حيث تم القضاء علي 30 بؤرة إرهابية خلال هذا العام والقبض علي عدد من فلول الجماعة ليتجاوز عدد البؤر الارهابية التي قضت عليها الأجهزة الأمنية خلال الأعوام الثلاثة الماضية 220 بؤرة والقضاء علي 171 عنصرًا ارهابيًا شديد الخطورة.. وتحققت تلك النجاحات المتوالية من خلال استراتيجية أمنية بالغة الدقة والصعوبة بتوجيه الضربات الاستباقية للتنظيمات الإرهابية وإجهاض مخططاتها وسرعة ضبط العناصر. عقب ارتكاب الأعمال الإرهابية اعتمادًا علي أحدث الأساليب العلمية والتكنولوجية في البحث والتحري.

ضربة قاصمة
من أبرز تلك الضربات  كانت الضربة الأمنية القاصمة والقاضية لخلايا التنظيم الدولي لجماعة الاخوان الارهابية في الداخل والخارج حيث  تمكنت الاجهزة الامنية من القبض علي القيادي الاخواني الارهابي محمود عزت القائم بأعمال المرشد العام ومسئول التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية في إحدي الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة وذلك بعد سبع سنوات من هروبه. 

كان القبض علي الارهابي  محمود عزت العقل المدبر لجماعة الإخوان الارهابية يعد إنجازا جديدا يضاف لأجهزة الشرطة وأجهزة المعلومات بوزارة الداخلية وتتويجا للجهود الأمنية وتتبع عناصر الإخوان الإرهابية في الداخل فهو كنز حقيقي للمعلومات خاصة ان هذا التنظيم الإرهابي تورط في أحداث عنف كثيرة كما أن هذا الارهابي المسئول الأول عن انشطة كثيرة داخل مصر وخارجها وهو أيضاً القائم بأعمال المرشد وهو الرجل الأول في التنظيم بعد إلقاء القبض علي محمد بديع وكان يدير كافة أنشطة الإخوان الإرهابية وهو الرأس المدبر للعديد من المجازر التي ارتكبتها الجماعة فيما بعد 2013 حيث يتبني منهج استخدام القوة والترهيب لتمكين الجماعة. 

وكان يتخذ من إحدي الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة وكرًا لاختبائه علي الرغم من الشائعات التي دأبت قيادات التنظيم الترويج لها بتواجده خارج البلاد بهدف تضليل أجهزة الأمن. 

أسفرت عمليات التفتيش عن العثور علي العديد من أجهزة الحاسب الآلي والهواتف المحمولة التي تحوي العديد من البرامج المشفرة لتأمين تواصلاته وإدارته لقيادات وأعضاء التنظيم داخل وخارج البلاد فضلاً عن بعض الأوراق التنظيمية التي تتضمن مخططات التنظيم التخريبية.

ويعد القيادي الإرهابي المذكور المسئول عن تأسيس الجناح المسلح بالتنظيم الإخواني الإرهابي والمشرف علي إدارة العمليات الإرهابية والتخريبية التي ارتكبها التنظيم بالبلاد عقب ثورة 30 يونيو 2013 وحتي ضبطه والتي كان من أبرزها حادث اغتيال النائب العام الأسبق الشهيد هشام بركات أثناء خروجه من منزله باستخدام سيارة مفخخة التي أسفرت أيضاً عن إصابة 9 مواطنين خلال عام 2015 وحادث اغتيال الشهيد العميد وائل طاحون أمام منزله بمنطقة عين شمس خلال عام 2015 وحادث اغتيال العميد أركان حرب عادل رجائي أمام منزله بمدينة العبور خلال عام 2016 ومحاولة اغتيال المستشار زكريا عبدالعزيز النائب العام المساعد الأسبق باستخدام سيارة مفخخة بالقرب من منزله بالتجمع الخامس خلال عام 2016 وحادث تفجير سيارة مفخخة أمام معهد الأورام خلال شهر أغسطس عام 2019 الذي أسفر عن مصرع 20 مواطنا وإصابة 47 واضطلاعه بالإشراف علي كافة أوجه النشاط الإخواني الإرهابي ومنها الكتائب الإلكترونية الإخوانية التي تتولي إدارة حرب الشائعات وإعداد الأخبار المفبركة والإسقاط علي الدولة بهدف إثارة البلبلة وتأليب الرأي العام وتوليه مسئولية إدارة حركة أموال التنظيم وتوفير الدعم المالي له وتمويل كافة أنشطته وكذلك إضطلاعه بالدور الرئيسي من خلال عناصر التنظيم  بالخارج في دعم وتمويل المنظمات الدولية المشبوهة واستغلالها في الإساءة للبلاد ومحاولة ممارسة الضغوط عليها في العديد من الملفات الدولية. ويشار إلي أنه محكوم عليه غيابياً في العديد من القضايا من بينها الإعدام في القضية رقم 56458/2013جنايات قسم أول مدينة نصر "تخابر" والإعدام في القضية رقم 5643/2013 جنايات قسم أول مدينة نصر "الهروب من سجون وادي النظرون" والمؤبد في القضية رقم 6187/2013 جنايات قسم المقطم "أحداث مكتب الإرشاد" والمؤبد في القضية رقم 5116/2014 جنايات قسم مركز سمالوط "أحداث الشغب والعنف بالمنيا" ومطلوب ضبطه وإحضاره في العديد من القضايا الخاصة بالعمليات الإرهابية وتحركات التنظيم الإرهابي.

وبعد سقوط محمود عزت واصلت أجهزة الأمن توجيه ضرباتها ضد الجماعة الإرهابية وتجفيف منابع التمويل حيث تم القبض علي أباطرة الاقتصاد الخفي للإخوان والممولين للعمليات والكيانات الإرهابية ممن لهم علاقة بإمبراطورية الإخوان الاقتصادية التي تدعم الكيانات الإرهابية وألقت القبض علي بعضهم وهم صفوان ثابت وسيد السويركي  وخالد زهران وزير القوي العاملة السابق.

ومن أبرز الضربات أيضا نجحت أجهزة الأمن في القضاء علي خلية ارهابية داخل وكر بمنطقة الاميرية بعدما وردت  معلومات لقطاع الأمن الوطني عن وجود خلية إرهابية يعتنق عناصرها المفاهيم التكفيرية تستغل عدة أماكن للإيواء بشرق وجنوب القاهرة كنقطة انطلاق لتنفيذ عمليات بالتزامن مع أعياد أبناء الطائفة المسيحية حيث تم رصد عناصر تلك الخلية والتعامل معها. مما أسفر التعامل بعد معركة شرسة عن مصرع 7 عناصر أرهابية  وعثر بحوزتهم علي 6 بنادق آلية و4 أسلحة خرطوش وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة.

وأسفر التعامل عن استشهاد المقدم محمد الحوفي بقطاع الأمن الوطني وإصابة ضابط آخر وفردين من قوات الشرطة وفي ذات الإطار تم تحديد أحد مخازن الأسلحة والمتفجرات بمنطقة المطرية والتي كانوا يعتزمون استخدامها في تنفيذ مخططهم الإرهابي وباستهدافه عثر علي أربع بنادق آلية وكمية من الذخيرة.

وفي مايو الماضي أعلنت وزارة الداخلية عن مقتل 21 إرهابيًا في عملية أمنية نوعية بشمال سيناء. مشيرة إلي تفكيك خلية خططت لتنفيذ عمليات إرهابية اتخذت  من إحدي المزارع بشمال سيناء مقرًا للإيواء والتدريب والتخطيط لتنفيذ العمليات العدائية وقيامهم بدفع عدد من عناصرهم للارتكاز بأحد المنازل بمنطقة بئر العبد. للقيام بعمليات إرهابية بالتزامن مع عيد الفطر.كما تم استهداف الوكرين في توقيت متزامن وتبادل إطلاق الرصاص مع تلك العناصر ما أسفر عن مقتل 14 عنصرًا بالمزرعة وعثر بحوزتهم علي 13 سلاحًا آليًا و3 عبوات متفجرة وحزام ناسف وجهاز لاسلكي. كما لقي 7 بالمنزل مصرعهم وعثر بحوزتهم علي 4 أسلحة آلية وعبوتين متفجرتين وحزام ناسف.

وأسفر التعامل عن إصابة اثنين من الضباط المشاركين بالمأمورية.  

وفي أبريل. وجهت وزارة الداخلية عدداً من الضربات الاستباقية ونجحت في القضاء علي 3 خلايا إرهابية بمناطق مختلفة ولقي 19 إرهابيا مصرعهم.

كان آخر تلك العمليات إحباط هجوم إرهابي استهدف كمين "عيون موسي" الأمني وتمكنت قوات الأمن بحرفية من التصدي للعناصر الإرهابية المسلحة بعدما استهدفت تلك العناصر الإرهابية التي حاولت استهداف نقطة التفتيش الأمني بعيون موسي. إلا أن يقظة وتجهيزات القوة حالت دون ذلك. وبادرت بالتعامل علي الفور مع العناصر الإرهابية وتبادل إطلاق النيران معهم. ما أسفر عن مصرع اثنين من المنفذين. وعثر بحوزة أحدهما علي حزام ناسف كان معدا لاستهداف قوة نقطة التفتيش. وتمكنت قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات من التعامل معه وإبطال مفعوله.
 

إعلام "الداخلية" قطع ألسنة "الإرهابية" 
أحدث التقنيات والنظم الخاصة بالمتابعة والتوثيق والتحليل
تحديث البنية التكنولوجية بما يضمن تدفق المعلومات للرأي العام والحصول عليها في سهولة ويسر
تقديم خدمات إرشادية وتوعوية للمواطنين وتعريفهم بكيفية الحصول علي الخدمات المختلفة من المواقع الشرطية الجماهيرية

 

 

بمناسبة الاحتفال بالعيد الـ 69 للشرطة المصرية ــ 25 يناير ــ أعدت وزارة الداخلية بعض الفعاليات المهمة للاحتفال هذا العام علي الرغم من انشغالها بالاستمرار في مكافحة الإرهاب والجريمة وحفظ الامن ومنها إنتاج عدد من الأغاني الوطنية.

اهتمت الوزارة تحت قيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بتطوير وتحديث قطاع الإعلام والعلاقات باشراف اللواء علاء الاحمدي مساعد الوزير لقطاع الاعلام والعلاقات وإعطائه اهتماما بالغا من منطلق إيمانها بأهمية دور الإعلام في خدمة المجتمع وذلك في إطار إستراتيجية علمية شاملة تهدف إلي تطوير وتحديث البنية التكنولوجية للقطاع بشكل كبير وبما يضمن تدفق المعلومات المدققة لقطاعات الرأي العام والحصول عليها في سهولة ويسر وبما لا يؤثر في مسار التحقيقات أو تأمين سرية التحريات إزاء بعض القضايا محل التحقيق حيث تم تطوير إدارات القطاع وتزويدها بأحدث التقنيات والنظم الخاصة بالمتابعة والتوثيق والتحليل.

وكان لقطاع الإعلام والعلاقات بوزارة الداخلية دور بارز وظهرت أهميته خلال السنوات القليلة الماضية عندما أسهم بقوة في دحض الشائعات من خلال البيانات الأمنية القوية الحاسمة التي قطعت الطريق علي أهل الشر وأكاذيبهم ونسفت شائعاتهم ببياناتها الأمنية المتزنة المدعمة بالمعلومات والأرقام والتي  كانت كلمة السر لإحباط أية محاولات لنشر الشائعات علي "السوشيال ميديا". واستغلال الفضاء الالكتروني لترويج الأكاذيب.

ويمتلك المركز الإعلامي لوزارة الداخلية كفاءات أمنية  وضباطاً يعملون كخلية نحل علي مدار الـ 24 ساعة يقدمون للمواطنين الحقائق ويطلعون الرأي العام علي ما يدور من أحداث وكان لسرعة تعاملهم مع كافة الأحداث مفعول السحر في هزيمة أهل الشر.
 

الأمن العام.. عيون لا تنام
ضبط تجار الأسلحة النارية والبيضاء وأباطرة المخدرات والهاربين من الأحكام 
القبض علي التشكيلات العصابية والبلطجية.. وتفكيك البؤر الإجرامية في مختلف المحافظاتپپ
65 ألف قطعة سلاح غير مرخصة.. وتنفيذ 30 مليون حكم قضائي.. وكشف غموض 3 آلاف حادث

 


في اطار الاحتفالات بعيد الشرطة لا ننسي دور قطاع الامن العام بوزارة الداخلية برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الامن العام في حفظ الامن وتحقيق اقصي درجات الامان للمواطنين من خلال جهوده الكبيرة علي مدار الـ 24 ساعة من أجل الحفاظ علي الأرواح والممتلكات وحماية الجميع فهم عيون لا تنام تعمل هنا وهناك من أجل حفظ الأمن وخلق أجواء آمنة للمواطنين تحت قيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.

تمكن القطاع من ضبط العديد من تجار الاسلحة النارية والبيضاء واباطرة المخدرات والهاربين من الاحكام القضائية والقبض علي التشكيلات العصابية والبلطجية الذين يروعون الآمنين

كما تم ضبط الأسلحة غير المرخصة التي تستخدم في الجرائم والمشاجرات ومداهمة ورش تصنيعها في أطراف المدن والمحافظات وإسقاط العناصر الإجرامية الخطرة المشهور عنها ارتكاب البلطجة والجرائم والعصابات المنظمة مما أعاد الهدوء للبلاد وتقليص حجم الجرائم وتحقيق أعلي معدلات الضبط وكشف غموض الجرائم المختلفة وضبط مرتكبيها في أسرع وقت ليكون ذلك رادعًا لكل من تسول له نفسه ارتكاب الجرائم.

ونجح القطاع في توجيه حملات مكبرة استهدفت تفكيك البؤر الإجرامية من ذلك وتطهير البؤر الإجرامية بمنطقتي بحيرة المنزلة والسحر والجمال والايقاع بالكثير من تجار السموم وخاصة الهيروين كما تمكن القطاع من ضبط الخارجين عن القانون واعادة الهدوء لـ"السمطا" و"أبو حزام" و"دشنا" في قنا. و"الصوامعة شرق" و"البلابيش" و"جزيرة طما" في سوهاج. و"قاو" و"عزبة عبد الرسول" و"ديروط" في أسيوط. وتطهير عدد البؤر الإجرامية في القليوبية عن طريق إعادة توجيه حملات أمنية للمثلث الذهبي ومنطقة الجعافرةپفضلاً عن تطهير منطقة "أبو نجاح" في الشرقية من تجارة المخدرات.

في ضربات أمنية متلاحقة أسقط القطاع عدداً من العناصر الإجرامية المشهور عنها تصنيع السلاح وكذلك الهاربون من أحكام قضائية أوشكت علي السقوط في المحافظات.
 

أكاديمية الشرطة.. مصنع الأبطال 
أحدث علوم العصر في المجالات الأمنية والقانونية والاجتماعية لإعداد ضابط محترف 
ورش عمل تدريبية للعاملين بالقطاع الحكومي عن دورهم في مواجهة مخططات إسقاط الدولة
تدريب رجال الأمن الأفارقة علي أحدث المستجدات.. لسلامة وأمن جميع دول القارة

يؤكد اللواء محمود توفيق  وزير الداخلية دائماً علي ضرورة إستمرار دعم وتطوير إمكانيات أكاديمية الشرطة مصنع الابطال لتواكب دائماً أحدث علوم العصر في المجالات الأمنية والقانونية والاجتماعية لصقل مهارات الطلبة وصولاً لإعداد رجل شرطة يتمتع بالمهارة والحرفية التي تحقق إنجاز العمل الأمني في إطار من الإلتزام بالقيم والمباديء الإنسانية وقواعد السلوك المهني التي تستند إلي القانون وبما يمكنهم من أداء واجبهم في حفظ أمن الوطن وإستقراره علي الوجه الأكمال بكل كفاءة واقتدار. 

وتضم اكاديمية الشرطة العديد من المنشآت التدريبية مثل القرية الرياضية و ميدان التحدي والقوي البدنية وحمام السباحة الاولمبي وكتائب الخيالة ومقر الإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة وميدان الرماية وميادين تدريب الدفاع عن النفس والقرية التكتيكية وميدان التدريب الفني الأمني علي التخصص الوظيفي بنظام المحاكاة وميدان اللياقة البدنية بالسلاح والقرية المرورية.

في إطار إستراتيجية وزارة الداخلية الهادفة في أحد محاورها تأكيد المسئولية المشتركة وتدعيم التعاون البناء بين كافة أجهزة الدولة وترابطها الوطني في التصدي لكافة التحديات الراهنة التي يواجهها الأمن القومي المصري وتعظيم الدور الوطني لكافة قطاعات ومؤسسات الدولة المصرية في هذا المجال. نظم مركز البحوث بأكاديمية الشرطة العديد من  ورش العمل التدريبية للعاملين بالقطاع الحكومي تحت عنوان "دور الجهاز الحكومي في مواجهة مخططات إسقاط الدولة" بمشاركة عدد من ممثلي العديد من الجهات الحكومية وبحضور نخبة متميزة من الأساتذة والخبراء المتخصصين.

ناقشت تلك الورش التدريبية عدداً من الموضوعات المتصلة بالأمن القومي وإستعراض جهود الدولة المصرية في كافة المجالات الأمنية والإقتصادية والإجتماعية لإحباط مخططات إسقاط الدولة. لافتة إلي نجاح جهود الدولة في مواجهة مخططات هدمها وإسقاطها من الداخل وإحتواء الآثار السلبية لتلك المخططات من خلال رفع الوعي لدي المواطنين بتحديات المرحلة الراهنة وتكاتف كافة مؤسسات الدولة لمواجهة تلك المخططات. 

في إطار حرص الوزارة علي تدعيم أواصر التعاون والترابط مع كافة الأجهزة الأمنية في الدول الأفريقية الشقيقة وتبادل الخبرات وتوحيد المفاهيم التدريبية من أجل سلامة وأمن جميع دول القارة وأمنها نظمت اكاديمية الشرطة باشراف اللواء دكتور أحمد إبراهيم مساعد وزير الداخلية رئيس الاكاديمية بالتنسيق مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية بتخريج دورات تدريبية من الكوادر الأمنية الأفريقية في مجالي الكشف والتعامل مع المواد المتفجرة والعبوات المرتجلة وفحص آثار ما بعد الإنفجار و"حراسة الشخصيات وتأمين المنشآت الهامة" شارك فيها العديد من المتدربين من  28 دولة أفريقية.

أعرب الدارسون عن تقديرهم لمصر ووزارة الداخلية ممثلة في أكاديمية الشرطة لما شاهدوه من قدرةي فائقة علي تزويدَهم بكم من المعرفة والمهارات والخبرات التدريبية والأمنية بإحترافية شديدة سيكون لها بالغ الأثر في تنمية قدراتهم في مجال العمل الأمني.
كما نظمت الاكاديمية بالتنسيق مع قطاع الإعلام والعلاقات الملتقي الأول لطلاب كليات الحقوق من الجامعات المصرية "الحكومية والخاصة" الذين قضوا خلاله يوماً دراسياً مع زملائهم طلبة كلية الشرطة من خريجي كليات الحقوق وذلك في إطار مواصلة أجهزة وزارة الداخلية جهودها لتحقيق رسالة الأمن لاسيما الحرص علي تحقيق الأمن الإجتماعي وتوطيد أواصر الترابط والدمج بين الشباب وتبصيرهم بالدور الحيوي لأكاديمية الشرطة في إعداد وتأهيل ضابط شرطة عصري وغرس السلوكيات الإيجابية والوعي الأمني لديهم من خلال تنظيم زيارات لطلبة الجامعات أو استضافتهم بالمواقع الشرطية للتعرف علي دور رجال الشرطة في تحقيق رسالة الأمن.
 

تطوير غير مسبوق بقطاع السجون 
اكتفاء ذاتي من الاحتياجات بنسبة 75% .. والتزام تام بحقوق الانسان 
تقديم كافة أوجه الرعاية المعيشية والصحية والاجتماعية والتعليمية والدينية والرياضية والثقافية والترفيهية للمحكوم عليهم 
تطهير كافة مرافق السجون .. وتزويدها ببوابات التعقيم .. وأخذ المسحات من النزلاء للكشف عن أي إصابات بفيروس كورونا 
إنشاء المبني الإداري المطور وتجهيزه بأحدث التكنولوجيا والتقنيات للإرتقاء بمعدلات الأداء الأمني 
أرشيف إلكتروني لحفظ ملفات وسجلات النزلاء .. وتطبيق "أون لاين" لتلقي طلبات الزيارة وتحديد موعدها علي موقع الوزارة 
الإفراج بالعفو عن 21547 نزيلاًً خلال عام .. بينهم 3157 من كبار السن والحالات المرضية
تنفيذ 472 عملية جراحية للمساجين .. وإيفاد 38 قافلة طبية من مختلف التخصصات 

 

مع الاحتفال بعيد الشرطة الـ69.. شهد قطاع السجون بوزارة الداخلية تطوراً كبيراً خلال الفترة الماضية وأصبح شعار السجون المصرية هو الإصلاح والتهذيب والإنتاج أيضا في أطار قيم حقوق الإنسان وتقديم أوجه الرعاية المختلفة لكافة نزلاء السجون إجتماعياً وثقافياً ودينياً وتوثيق أواصر الصلة بينهم وبين المجتمع الخارجي لإعادة تأهيلهم والعمل علي انخراطهم في مدارج المجتمع عقب إنقضاء العقوبة والحرص علي تقديم كافة أوجه الرعاية لهم لتحقيق أكبر قدر من الإستقرار النفسي والإجتماعي لهم داخل محبسهم. 

وتؤكد وزارة الداخلية دائما  أن سياسة السجون المصرية ترتكز علي الإلتزام بكافة الضوابط الدستورية والقانونية في التعامل مع النزلاء وتفعيل مباديء السياسة العقابية الحديثة وإعلاء قيم حقوق الإنسان من خلال خضوع المحكوم عليه لبرامج شاملة يتم خلالها تقديم كافة أوجه الرعاية المعيشية والصحية والاجتماعية والتعليمية والدينية والرياضية والثقافية والترفيهية خلال فترة إيداعه. الأمر الذي كان محل تقدير أعضاء المجالس القومية الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني خلال زياراتهم المتكررة للعديد من السجون.

قطاع السجون حقق اكتفاء ذاتيا بنسبة تصل إلي 75% للسلع والمنتجات التي يحتاجها في الخبز وبعض السلع الاستراتيجية بنسبة تصل إلي 100%.

وجميع المنتجات التي يصنعها القطاع من الاثاث والمعادن يتم عرضها للجمهور بجميع المعارض كما انه يوجد معرض دائم لتلك المنتجات أمام قسم شرطة الوايلي يبيعها بأقل من مثيلاتها بالأسواق الأخري كما انها تتمتع بجودة ومواصفات فنية عالية للغاية ويحصل السجناء علي عائد من تلك المنتجات ومن الممكن أن تحويل جزء منه عبر البريد إلي ذويهم لمساعدتهم في ظروفهم المعيشية.

تعقيم وتطهير
وفي ظل جائحة كورونا.. واصلت وزارة الداخلية عمليات التعقيم والتطهير الوقائي بكافة السجون وشملت أعمال التطهير والتعقيم كافة مرافق السجون من أماكن الزيارات ضمن الإجراءات الإحترازية للحد من انتشار الفيروس كذلك تعقيم المطابخ والمكتبات وفصول محو الأمية.. كما امتدت أعمال التطهير والتعقيم إلي عنابر النزلاء لتوفير بيئة صحية ملائمة لإقامتهم بما يضمن عدم انتشار الأمراض.

وتماشياً مع استراتيجية وزارة الداخلية المطبقة داخل المؤسسات العقابية التي ترتكز في أحد محاورها علي تقديم كافة سبل الرعاية الطبية للنزلاء.. فقد تم تعقيم المستشفيات والعيادات الطبية حفاظاً علي صحة المترددين عليها من النزلاء إلي جانب أخذ المسحات الطبية منهم لإجراء التحاليل اللازمة للكشف عن أي إصابات بفيروس "كورونا".

واستمراراً للإجراءات الإحترازية والوقائية المتبعة بكافة قطاعات الوزارة.. فقد تم تزويد السجون ببوابات التعقيم وأجهزة قياس درجة الحرارة وتوزيع الكمامات الطبية والمواد المطهرة علي العاملين بالسجون.. مع الإلتزام بكافة التدابير والإجراءات الوقائية.

وبفضل الخطة التي تبناها القطاع وفي ضوء الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.. الجهود فإن جميع السجون المصرية لم تسجل أي أمراض فيروسية وهذا يدل علي كذب إدعاءات الجماعات الإرهابية بالاضافة إلي أن السجناء المرضي الذين تحتاج حالتهم إلي العلاج بالخارج يتم اصطحابهم إلي مراكز العلاج خارج السجن واعادتهم مرة أخري. 

واعتمدت خطة تطوير السجون المصرية علي إنشاء سجون جديدة متطورة بدلا من السجون القديمة بهدف تحقيق سبل الرعاية الصحية والاجتماعية والمعيشية للنزلاء والارتقاء بمستوي الخدمات والمرافق من مستشفيات وعيادات ودور عبادة ومدارس وفصول محو الأمية إلي جانب الملاعب الرياضية وورش التأهيل والتدريب المهني والحرفي.

خدمات صحية

كما أن خطة التطوير اعتمدت أيضا تقديم الخدمات الصحية لنزلاء السجون خلال إدارة عامة للخدمات الطبية والوقائية تقوم بواجباتها بالتنسيق مع مع أجهزة وزارة الصحة لتعزيز مفهوم تمتع نزلاء السجون بحق العلاج المماثل لمستوي الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين في المجتمع الخارجي.

إن إجمالي ما تم تنفيده من عمليات جراحية بمعرفة أطباء مستشفيات السجون بلغ  472  عملية خلال العام الماضي وايفاد 38 قافلة طبية تضم مختلف التخصصات لسجون القطاع.. كما أنه يوجد لتنسيق دائم مع المعهد القومي للتغذية لوضع المعايير والأسس العلمية المتبعة في مجال تغدية نزلاء السجون. فضلا عن شمول  أسر نزلاء السجون لمظلة الضمان الإجتماعي من خلال صرف المعاشات والمساعدات الشهرية ومنح لأبنائهم بالتنسيق مع وزارة التضامن الإجتماعي. كذلك إعفاء أبناء النزلاء من سداد المصاريف الدراسية تنسيقا مع الجهات التعليمية.

المشروعات الإنتاجية
وداخل السجون تم تنفيذ خطة لتطوير المشروعات الانتاجية القائمة ورفع كفاءتها واستحداث مشروعات جديدة والتوسع في برامج التأهيل الحرفي والمهني للنزلاء.. وتم التوسع في الزيارات الخارجية للمسجونين لمشاركة ذويهم في مختلف المناسبات الاجتماعية لتبلغ 34 زيارة خلال الفترة الماضية فضلا عن الاستجابة لرغبات السجناء بالنقل إلي سجون قريبة من محال إقامة ذويهم وجمع الأقارب منهم بسجن واحد وبلغ إجمالي الاستجابة لتلك الطلبات 2737 ومنح بعضهم ميزة الخروج من السجن بدون حراسة لزيارة ذويه لمدة 48 ساعة إلي جانب دعوة أطفال السجينات في المناسبات الدينية والأعياد.  

وتم حصر النزلاء من أصحاب الأمراض المزمنة و كبار السن وأصحاب الحالات الحرجة من المحكوم عليهم بعقوبات قصيرة المدي سنة أو أقل واتخاذ اجراءات الإفراج المبكر عنهم. أيضا تم الإفراج بالعفو عن  21547 نزيلا خلال عام 2020 من بينهم 3157 من كبار السن والحالات المرضية والأحكام قصيرة المدي والتوسع في عقد لجان الإفراج الشرطي أسبوعيا حيث بلغ عدد المفرج عنهم 13036 نزيلا خلال ذات الفترة.. وحرص قطاع السجون علي زيادة الطاقة الاستيعابية للأسرة الطبية وعدد ماكينات الغسيل الكلوي وغرف العمليات للاهتمام بصحة السجناء. وتم استحداث عنابر جديدة للنزلاء من ذوي الاحتياجات الخاصة وتجهيزها علي النحو الذي يلائم حالتهم الصحية.

ورغم الجهود الضخمة التي تبذلها الداخلية بالسجون المصرية إلا أن الأبواق الإخوانية تحاول بين الحين والآخر نشر الشائعات حول أوضاع السجناء في مصر وهو ما تقابله السجون بفتح أبوابها للوفود الأجنبية لزيارتها والوقوف علي مدي الخدمات المقدمة للنزلاء وحسن الرعاية الطبية والغذائية لهم. 

ونجحت الوزارة في إنشاء المبني الإداري المطور بقطاع السجون الذي تم تجهيزه بأحدث التكنولوجيا المزودة بأحدث التقنيات ويعد واجهة حضارية تضاف إلي مقومات الارتقاء بمعدلات الأداء الأمني ويضم غرفة لإدارة الأزمات مزودة بأنظمة إتصالات حديثة ونظام مراقبة بالكاميرات لكافة السجون وكذلك نظام اتصال مزود بتقنية "الفيديو كونفرانس" وغرفة اتصالات تضم كافة الوسائل السلكية واللاسلكية الحديثة

كما يضم نظام أرشيف إلكتروني لحفظ ملفات وسجلات النزلا وتطبيق إلكتروني لتلقي طلبات الزيارة وتحديد موعدها علي موقع الوزارة.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق