مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

المؤثرات البصرية لفيلم "موسي" تدخل السينما المصرية عهدًا جديدًا

حقق الإعلان الرسمي الذي طرحته شركات سينرجي فيلمز ونيو سينشري وافلام مصر العالمية  لفيلمهم "موسى" أن الخدع والمؤثرات البصرية والجرافيكس المستخدمين في الفيلم قد نقلا السينما المصرية لمرحلة مختلفة ومتميزة في مجال الجرافيكس والمؤثرات السمعية والبصرية.



وهو ما اكده العديد من صناع ومحبي السينما ومنهم المخرج أحمد مدحت الذي وجه الشكر لشركة اروما المصرية - تامر مرتضى-  على نجاحها في تقديم مستوى غير مسبوق يؤكد دخولنا عصر جديد في هذا المجال سواء في فيلمي موسى او العارف.

وكانت اروما صاحبة السبق في هذا المجال على مدار أكثر من 20 عاما متواصلين قدمت فيهم مجموعة من اهم الاعمال الدرامية المصرية والعربية. بل وهي اول شركة مصرية في الميديا تنشأ فرعا بها بمدينة دبي.

تدور الأحداث في إطار خيال علمي، عندما يجد يحيى نفسه وحيدا دون صديق، يقرر اختراع روبوت ويطلق عليه اسم (موسى)، ليصبح صديق له، ولكن الأمور تتطور وتنقلب ضد الجميع. فيلم "موسى" مقرر عرضه يوم 11 أغسطس المقبل،وهو ملئ بأحدث ‏تقنيات الجرافيكس العالمية.

يذكر أن "موسى" بطولة ‏كريم محمود عبد العزيز، إياد نصار، صلاح عبد الله، أسماء أبو اليزيد، سارة الشامي، ومن إخراج بيتر ميمي. الفيلم بدأ تصويره في أكتوبر الماضي، بعد عامين من التحضير والكتابة، ولكنه توقف نظرا لانتشار فيروس كورونا، قبل أن يستأنف التصوير مرة أخرى.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق