هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

الداخلية: تطوير شامل للمنطومة العقابية وتحويلها لنرامز اصلاح

تقوم وزارة الداخلية المصرية بواجبها الوطني باداء امني عصري يواكب الرؤية المستقبلية للجمهورية الجديدة وطورت خدماتها لتخفيف الاعباء عن المواطنين ونفذت خدمات كبيرة علي ارض الواقع لمراعاة حقوق الانسان من خلال المناهج الدراسية والدورات التدريبية لضباطها وأفردها لثقل مهاراتهم.. وتبني مصر الجمهورية الجديدة.. جمهورية تمتلك رؤية مستقبلية.. أحد أهم جوانبها حق المواطن في حياة كريمة.. جمهورية جديدة اعلن قائدها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية عن استراتيجية وطنية لحقوق الانسان.. واحدة من ركائز الدولة.. رؤية تتكاتف من أجل تطبقها علي ارض الواقع كل أجهزة ومؤسسات الدولة.



شهد قطاع السجون بوزارة الداخلية تطورا كبيرا وأصبح شعار السجون المصرية هو الاصلاح والتهذيب والانتاج ايضا في إطار قيم حقوق الإنسان وتقديم أوجه الرعاية المختلفة لكافة نزلاء السجون إجتماعياً وثقافياً ودينياً وتوثيق أواصر الصلة بينهم وبين المجتمع الخارجي لإعادة تأهيلهم والعمل علي إنخراطهم في مدارج المجتمع عقب انقضاء العقوبة والحرص علي تقديم كافة أوجه الرعاية للنزلاء لتحقيق أكبر قدر من الاستقرار النفسي والإجتماعي لهم داخل محبسهم.

وواصلت أجهزة وزارة الداخلية جهودها في مجال حماية ورعاية حقوق الانسان التي تستهدف تطوير أساليب المعاملة العقابية بالسجون المصرية والاستجابة للحالات الإنسانية.. حيث تم تم عمل تطوير شامل للمنظومة العقابية وتحويلها لمراكز إصلاح وتأهيل وكانت البداية بمركز الإصلاح والتأهيل بوادي النطرون الذي يعد واحد من أكبر المراكز الأصلاحية والتأهيلية في العالم روعي فيه تحسين ظروف الاحتجاز ويتم ادارته اعتمادا علي المرجعيات القياسية العالمية في حقوق الانسان للتعامل مع النزلاء واجراء تقييم شامل للنواحي النفسية لهم بهدف تهيئة بيئة مناسبة لتصحيح مسارهم ومعالجة أسباب ارتكابهم للجرائم وتتم ادارته بالتقنيات الحديثة من خلال مبني القيادة المركزية المتواجد في وسط المراكز وبيتحكم في تشغيل المنظومة بأحدث تكنولوجيا في هذا المجال ويعتبر المركز نموذجا متكررا سيتم تكراره بعيدا عن الكتلة السكنية بديلا عن السجون القديمة التي سيتم غلقها والمركز يضم 6 مراكز فرعية مصممة بالشكل الدائري الحاكم لتوفير واتاحة تهوية متجددة وانارة طبيعية علي مدار اليوم للنزلاء مع مراعاة المساحات المناسبة وفق المعايير الدولية سواء في العنابر او أماكن التريض.ويضم كل مركز أماكن لاقامة النزلاء باسلوب حضاري وانساني مزودة بشاشات عرض تقوم بعرض برامج ثقافية ورياضية وترفيهية وتأهيلية لتصحيح المسار الفكري والسلوكي.

كما يضم اماكن مخصصة للشعائر الدينية التي تمكن النزلاء من اداء العبادات وتعلمهم المباديء السمحة للأديان ويضم أماكن مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة وورشا للتأهيل وقاعات للطعام وغرفة لتجديد الحبس الاحتياطي لجلسات المحاكمة تيسيرا علي النزلاء ومكتبة لتنمية المهارات الثقافية والفكرية 11- فصول دراسية وفصول المدرسة الفنية وأماكن مخصصة تتيح للنزلاء ممارسة هوايتهم من الحرف اليدوية والمهارات الفنية مثل الرسم والنحت والخزف ومساحات داخلية للتريض وملاعب خارجية اضافة إلي الاماكن الخدمية الخاصة بكل مركز 13 - استعانت ادارة المركز بخبرلء لوضع برامج لتنمية المواهب للنزلاء لتوظيف طاقتهم ووقتهم علي اكمل وجه بالاضافة الي بروتوكول التعاون بين وزارة الداخلية ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لانشاء مدارس تعليم فني صناعي وزراعي يقدر من خلالها النزلاء تعويض مافاتهم من مراحل التعليم والبدء في مراحل تعليمية جديدة.

وتم انشاء مراكز تدريب مهني بالتعاون مع وزارة الاسكان التي بموجبها اعدت ورش سباكة وحدادة وكهرباء ودهانات وطاقة شمسية تمنح النزلاء دورات تدريبية وتخدم في ذات الوقت الجانب العملي للمدرسة الفنية الصناعية ويضم مركز خاص للنساء فيه جميع الخدمات وحضانة للاطفال بهدف تمكين النزيلة الحاضنة بالاحتفاظ بطفلها الرضيع طوال فترة الرضاعة .

والمركز مجهز بمستشفي مركزي لعلاج النزلاء بالاستعانة باكبر الاطباء والاستشاريين واطقم طبية حاصلة علي اعلي تدريب والمستشي تسع 300 سرير و4 غرف عمليات تشمل كل التخصصات وتضم أيضا 28 سرير رعاية مركزة وغرف للعزل والطواريء كما يوجد صيدلية مركزية وقسم لمعامل التحاليل والاشعة وبنك الدم ووحدة للغسيل الكلوي تضم 16 ماكينة غسيل من أحدث الماكينات في العالم و 4 حضانات بجانب العيادات المتخصصة والمجهزة علي أعلي مستوي.. ومن ضمن اقسام المستشفي المركزي مركز المشورة الخاص بمرضي الإيدز ومرضي الإدمان تحت اشراف مكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة من خلال بروتوكول تعاون طبي موقع بين وزارة الداخلية والمكتب.

طفرة هائلة في القطاع المروري.. بالتزامن مع اتساع الطرق وإنشاء محاور جديدة

طفرة هائلة شهدها القطاع المروري بوزارة الداخلية وزادت بشكل كبير جدا خلال تولي اللواء محمود توفيق مسئولية وزارة الداخلية وبدأ المواطن يشعر بتلك الطفرة.

وفي عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية اتسعت الطرق وزادت الحارات المرورية وتم إنشاء محاور مرورية جديدة ساهمت في تحقيق السيولة المرورية موضحا أن وزارة الداخلية تسعي لمواكبة هذا التطور من خلال التوسع في استخدام التكنولوجيا الحديثة لإدارة الحركة المرورية بما يسهم في ضبط حركة المركبات والمشاه بالطرق والمحاور التي تم تطويرها من خلال الاستعانة بإجهزة مراقبة حديثة لإحكام السيطرة المرورية وتم استحداث العديد من الرادارات التي تلزم السائيقين علي الحد من تجاوز السرعة المقررة بالمحاور الرئيسية والمحاور السريعة وكذلك لحزام الأمان والتحدث في المحمول.

وتوسع وزارة الداخلية في ادارة الحركة المرورية إلكترونيا يأتي اتساقا مع توجه الدولة نحو تطوير وتطبيق منظومة النقل الذكي بما يحافظ علي أرواح وممتلكات المواطنين والزام قائدي المركبات باتباع قواعد ونظم المرور.

ويعد الملصق الالكتروني الذي يضم كافة بيانات المركبة خطوة مهمة علي طريق تطبيق تلك المنظومة حيث يتيح آلية التعرف علي المركبات المبلغ بسرقتها والمطلوبة أمنياً كما يتيح إمكانية حصر أماكن الكثافات المرورية وإخطار غرف عمليات إدارات المرور لتتمكن من إرشاد مستخدمي الطرق لأفضل المسارات البديلة وذلك من خلال ربط الملصق الإلكتروني مع مركز معلومات المرور إلكترونياً وذلك في ضوء البدء في إستحداث منظومة مرورية إلكترونية متكاملة.

وتبنت وزارة الداخلية تحت قيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية إستراتيجية جديدة ترمي إلي التحول الرقمي وميكنة جميع الخدمات المقدمة للجماهير من خلال استحداث الوسائل التكنولوجية الحديثة لتقديم الخدمات الامنية للمواطنين في سهولة ويسر ودون عناء.. ومن أهم تلك الوسائل التي لجأت اليها وزارة الداخلية في هذ الشأن هي طريقة الدفع الالكتروني التي توفر علي المواطن عناء وتعب الذهاب الي المنشأت الشرطية والحصول علي الخدمات المختلفة عبر موقع الوزارة علي الانترنت الذي يقدم العديد من الخدمات للتسهيل علي المواطنين في استخراج المستندات الهامة لهم بل ومساعدتهم في تقديم خدمات لهم بصورة أسرع عن طريق التحول إلي منظومة الخدمات الرقمية والإلكترونية . ويأتي علي رأس الخدمات الإلكترونية التي قدمتها وزارة الداخلية وكان لها مردود إيجابي كبير بين المواطنين هي خدمات المرور والدفع الإلكتروني لإنهاء التراخيص دون مشقة الذهاب إلي وحدات المرور حيث ساهمت خدمات الدفع الالكتروني للحصول علي خدمات المرور في تخفيف الضغط علي وحدات المرور المختلفة بالإضافة الي التسهيل علي المواطنين لإنهاء إجراءاتهم دون عناء أو الوقوف في طوابير وإضاعة وقتهم وذلك في ضوء تردد المواطنين بأعداد متزايدة علي وحدات المرور لتلقي الخدمات المرورية المتنوعة خاصة لتجديد التراخيص وتركيب الملصق الالكتروني وتنفيذا لثوابت الإستراتيجية الأمنية الهادفة في أحد محاورها إلي تيسير الإجراءات وتحقيق مفهوم جودة الخدمات الأمنية.

وقدمت وزارة الداخلية عدد من الخدمات عن طريق القنوات الإلكترونية لمختلف طالبيها والسداد إلكترونياً للمبالغ المستحقة عن تلك الخدمات بطرق ووسائل مختلفة بما يسهم في تسهيل الإجراءات علي المواطنين الذين يستطيعون الحصول علي الخدمات المرورية دون عناء الإنتقال لوحدات المرور لسداد رسوم تلك الخدمات

ويتيح الدفع الإلكتروني العديد من المميزات وهي إتاحة دفع رسوم الخدمات علي مدار اليوم طوال أيام الأسبوع بما يسهم في تسهيل الإجراءات علي المواطنين راغبي الحصول علي الخدمات المرورية دون الإنتقال لوحدات المرور لسداد الرسوم وسداد المبالغ المطلوبة فقط والرجوع إلي ما تم سداده من معاملات سابقة إلكترونياً والإعفاء من الرسوم الإضافية التي تبلغ 5% علي السداد النقدي للخدمات الحكومية.
وفي حالات وجوب التوجه إلي وحدة التراخيص "كالحالات التي تتطلب فحص فني" فإن السداد الإلكتروني يساعد في إختصار الإجراءات داخل الوحدة وبالتالي إختصار زمن أداء الخدمة وكذلك تقليل عدد مرات التواجد بوحدات المرور بما يعزز الإجراءات الاحترازية التي تكفل سلامة وصحة المواطنين فضلاً عن إمكانية تجديد رخص تسيير المركبات عن طريق قنوات فوري للسداد الإلكتروني.

"كلنا واحد" في مواجهة الغلاء وخدمة أبناء الشعب

لا أحد ينكر الدور الكبير الذي يقوم به رجال الشرطة في حفظ الامن والاستقرار الداخلي للبلاد وحماية ارواح المواطنين فهؤلاء الرجال يواصلون الليل بالنهار من أجل أمن هذا الوطن .. واهتمت وزارة الداخلية اهتماما كبيرا بملف الامن الانساني ومبادرات المواطنين في شني المجالات لمد جسور التواصل الاجتماعي مع كافة أطياف الشعب من خلال تفعيل المبادرات الانسانية في شتي المجالات والمشاركة الفعالة والايجابية مع كافة مؤسسات المجتمع لتوطيد اواصر الثقة بين جهاز الشرطة والمواطنين في كافة المناسبات.. ومن أهم تلك المبادرات التي أطلقتها وزارة الداخلية لتقديم يد العون والمساعدة للمواطنين هي مبادرة " كلنا واحد " تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لدعم منظومة الحماية الإجتماعية للمواطنين وكذلك إستمراراً للدور المجتمعي لوزارة الداخلية الهادف إلي المساهمة في رفع العبء عن كاهل المواطنين إتساقاً مع توجيهات القيادة السياسية بمواصلة جهود أجهزة الدولة للتخفيف عن أبناء الشعب المصري.

توفير السلع الاستراتيجية بتخفيضات 50%.. سداد المصروفات للطلبة غير القادرين.. وهدايا للأسر الأكثر احتياجا

كما شاركت وزارة الداخلية المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتطوير التجمعات الريفية ورفع كفاءة البنية الأساسية للقري وإستمراراً للدور المجتمعي لوزارة الداخلية الهادف في أحد محاوره إلي المساهمة في تقديم كافة أوجه الرعاية الإنسانية والإجتماعية للمواطنين. وإستمراراً لتفعيل مبادرة "كلنا واحد.. معك في قريتك" تحت رعاية الرئيس السيسي وجهت وزارة الداخلية قوافل الخدمية والأنسانية إستهدفت عدد من القري بمحافظات مصر المختلفة لتقديم كافة أوجه الرعاية والدعم للمواطنين حيث تم توزيع عدد من المساعدات العينية "مواد غذائية متنوعة" بالمجان علي المواطنين. كما تم توقيع الكشف الطبي علي عدد من المواطنين وصرف العلاج اللازم لهم بالمجان . وكذلك إستخراج مصدرات الأحوال المدنية وتجديد بطاقات الرقم القومي وذلك بعد إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية والوقائية التي تنفذها وزارة الداخلية داخل كافة الجهات الشرطية ضمن الخطة المتكاملة المتبعة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

كما شارك في تلك القوافل عدد من ضباط حقوق الإنسان لتيسير تلبية مطالب أهالي تلك القري الأمنية والخدمية.

ومن ابرز المبادرات الانسانية التي قدمتها وزارة الداخلية للمواطنين تحت شعار "كلنا واحد" فقد أطلقت وزارة الداخلية 19 مرحلة من تلك المبادرة في المناسبات المختلفة لتوفير جميع أنواع السلع الغذائية والغير غذائية والادوات الكهربائية والمنزلية بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالاسواق بنسة تصل إلي 50% وذلك في المناسبات الاجتماعية المختلفة.

من جانبها إضطلعت منظومة "أمان" للمنتجات الغذائية التابعة لوزارة الداخلية بالمشاركة الفعالة في المبادرة للمساهمة في تلبية إحتياجات المواطنين حيث قامت المنظومة بتجهيز العديد من المنافذ الثابتة والمتحركة بمختلف المحافظات علي مستوي الجمهورية لطرح السلع الغذائية بأسعار مخفضة لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.. الامر الذي لاقي استحسان واشادة المواطنين خاصة السيدات وربات البيوت.

وقد إضطلع قطاع المشروعات والتنمية بوزارة الداخلية من خلال "منظومة أمان" التي تساهم في توفير السلع الأساسية التي تمس إحتياجات المواطنين بهدف تحقيق التوازن والسيطرة علي الأسعار بتحهيز شنط مدرسية بداخلها المستلزمات والأدوات المدرسية لإهدائها لطلبة المدارس بالمناطق الأكثر إحتياجاً ودور الأيتام وذوي القدرات الخاصة علي مستوي الجمهورية بالتنسيق مع قطاع حقوق الإنسان ومختلف مديريات الامن.

كما أطلقت الوزارة الداخلية مبادرة لسداد المصروفات المدرسيه للطلاب بالمناطق الأكثر إحتياجاً علي مستوي الجمهورية.

كما قامت الداخلية استمرارا لتلك المبادرة باهداء السلع الغذائية للأسر الأكثر إحتياجا بالدفع بسيارات مُحملة بالهدايا والمساعدات العينية من بطاطين و مواد غذائية و ملابس وإرسالها لدور رعاية المُسنين والأيتام.

كما وجهت الداخلية الدعم والمساعدة لكبار السن والمرضي ومساعدتهم خلال تلقيهم الخدمات بالمواقع الشرطية المختلفة.

كما تكفلت وزارة الداخلية بناء علي توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بعلاج العديد من الحالات الحرجة التي تحتاج الي عمليات جراحية دقيقة وتركيب أجهزة سمعية لهم وذلك بمستشفيات الشرطة المختلفة خاصة الاطفال والغير قادرين.

كما وفر قطاع السجون بالتعاون مع إحدي جمعيات المجتمع المدني أطرافا صناعية لعدد من النزلاء من ذوي الإحتياجات الخاصة بالسجون المختلفة وذلك تنفيذاً لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بتعظيم أوجه الرعاية الطبية والإجتماعية المقدمة لنزلاء السجون.
كما قدم قطاع الأمن الإجتماعي بوزارة الداخلية ممثلاً في إدارة شرطة الرعاية اللاحقة العديد من المساعدات العينية للعديد من من أُسر المسجونين والمفرج عنهم وذوي الإعاقة من تلك الأسر وذلك.

وفي نفس السياق قام قطاع الخدمات الطبية بالتنسيق مع مسئولي بعض المساجد والكنائس والجمعيات الخيرية ومراكز الشباب الواقعة بنطاق مستشفيات الشرطة بالعجوزة ومدينة نصر والإسكندرية توقيع الكشف الطبي علي المواطنين وصرف الأدوية اللازمة لهم بالمجان.

كما قام عدد من ضباط الوزارة بالمساهمة سداد ديون الغارمين والغارمات وإخلاء سبيلهم والعيش في سلام مع أسرهم.

ومن بين المبادرات الانسانية التي لاقت استحسان الجميع هي مشاركة وزارة الداخلية في إحتفالات "اليوم العالمي للمكفوفين والعصا البيضاء".

تطور هائل بقطاعات الجوازات والهجرة والأحوال المدنية بما يليق بالمواطن المصري

إتاحة العديد من الخدمات عبر موقع الداخلية "الإنترنت" للتيسير علي المواطنين

قطاع الجوازات والهجرة والجنسية من القطاعات التي شهدت تطورا كبيراً حيث أطلقت الإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية مزيدًا من الخدمات للتيسير علي المواطنين والأجانب من مُتلقي الخدمات وذلك في ضوء إستراتيجية وزارة الداخلية الهادفة في أحد محاورها إلي الارتقاء بمستوي الخدمات الأمنية الجماهيرية وتيسير الإجراءات بما يساهم في حصول المواطنين علي تلك الخدمات في سهولة ويسر.
وبادرت وزارة الداخلية بإتاحة العديد من الخدمات التي تقدمها الإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية عبر موقع وزارة الداخلية علي شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت" بما يحقق التيسير في تقديم الخدمة ويكفل جودتها ومن أبرز تلك الخدمات "خدمة إستقبال طلبات الجنسية وتقديم طلبات الحصول علي شهادة التحركات للمواطنين" وعدد من الخدمات الأخري الخاصة بالهجرة والجنسية وذلك من خلال الدخول علي رابط الخدمة الإلكترونية علي موقع وزارة الداخلية (www.moi.gov.eg).

واستمرارا لتنفيذ خطة وزارة الداخلية الطموحة نحو ميكنة الخدمات الأمنية الجماهيرية واصلت الإدارة تطوير آليات العمل وإتاحة العديد من الخدمات المستحدثة بالإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية التي تضطلع بتقديمها للمواطنين والأجانب متضمنة كافة التيسيرات والتسهيلات الممكنة لهم وتتمثل تلك الخدمات في تقديم خدمة إختيارية لمن يرغب من المواطنين أو الأجانب في استخراج مُصدرات الإدارة العامة للجوازات"التي لا تتطلب إجراءات قانونية أخري" بصفة عاجلة مع تحديد مقابل مادي لتلك الخدمة العاجلة. وذلك علي النحو التالي: استخراج وتجديد جواز السفر العادي "أول مرة. أوبدل سابق أو بدل ممتلئ" في خلال 24 ساعة لمواطني "القاهرة والجيزة" كمرحلة أولي تمهيدا لتعميمها.

واستخراج مصدرات إدارة الهجرة والجنسية "إخطارات التجنيد وإخطارات الأحوال المدنية و الإخطارات الشخصية وتوثيقات الخارجية وشهادات إثبات الجنسية وطلبات الهجرة" في خلال 24 ساعة وتنفيذ تجديد إقامات الأجانب في الحالات التي لا تستلزم إجراءات قانونية أخري في خلال 48 ساعة "للمقيمين بالقاهرة والجيزة" كمرحلة أولي تمهيداً لتعميمها.

وواصلت الإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية واصلت اتخاذ الإجراءات اللازمة والتي من شأنها تسهيل وتيسير الخطوات الإدارية والتنظيمية بما يتماشي مع إحترام حقوق الإنسان وصون كرامته وذلك في إطار سياسة وزارة الداخلية الهادفة إلي مراعاة حقوق الإنسان والتيسير علي المواطنين الراغبين في الحصول علي الخدمات والمستندات الشرطية خاصةً كبار السن وذوي الإحتياجات الخاصة.. حيث تم رصد الحالات الإنسانية بين المواطنين المترددين علي كافة الأقسام التابعة للإدارة لتقديم كافة التسهيلات لحصولهم علي مختلف الخدمات الشرطية.. وفي هذا السياق استقبلت أقسام الجوازات علي مستوي الجمهورية عدد كبير من المواطنين وجميعهم من كبار السن وذوي الإحتياجات الخاصة والمرضي وغير القادرين علي الحركة وذلك بمقرات أقسام الجوازات وخارجها لتقديم كافة التسهيلات اللازمة لهم في إستخراج جوازات السفر والوثائق الخاصة بهم وذلك بعد اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية والوقائية التي تنفذها وزارة الداخلية داخل كافة الجهات الشرطية ضمن الخطة المتكاملة المتبعة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وتوسع قطاع الأحوال المدنية بوزارة الداخلية في تقديم خدماته إلكترونيا حيث وفرت وزارة الداخلية إمكانية حصول المواطنين علي تلك الخدمات الإلكترونيةعَبر موقعها الإلكتروني علي شبكة الإنترنت أو عبر تطبيق الوزارة علي الهواتف المحمولة. لقطاع الأحوال المدنية والتجنيد. حيث يحصل علي بطاقة الرقم القومي خلال 24 ساعة وذلك في إطار الإجراءات التي تتخذها أجهزة الدولة للحد من انتشار فيروس (كورونا). واستمرارًا لنهج وزارة الداخلية في التخفيف عن كاهل المواطنين بتوفير الخدمات الجماهيرية التي تقدمها أجهزة الوزارة لهم بصورة مُيسرة.

أضاف أنه يتاح للمواطنين الدخول علي موقع الوزارة واختيار الخدمات المراد الحصول عليها ويكون تسديد الرسوم لهذه الخدمات عبر كافة آليات السداد الإلكتروني. ليتم عقب ذلك إرسال وثائق الخدمات عبر البريد المصري علي عناوين المواطنين المثبتة بحساباتهم علي موقع الوزارة ويمكن للمواطن استخراج بطاقة الرقم القومي أو شهادة ميلاد مميكنة أو وثيقة زواج أو طلاق أو قيد وفاة أو عائلي أو فردي. من خلال قسم "الأحوال المدنية" بموقع الوزارة الرسمي كما يمكنك من خلال قسم "خدمات التجنيد" بالموقع استخراج "تصريح السفر وبدل فاقد/ تالف لشهادة إنهاء الخدمة وشهادة الخبرة للمواطنين السابق تأديتهم الخدمة العسكرية بوزارة الداخلية ثم تسلم الوثيقة للمواطن حتي باب المنزل كما يمكن للمواطن استخراج مستنداتك الحكومية "أون لاين" من خلال الدخول علي الموقع الرسمي لوزارة الداخلية.

ووجه قطاع الأحوال المدنية بوزارة الداخلية اهتماما بالغا بالجانب الانساني ووجه القطاع العديد من المأموريات الخارجية لإستخراج وتجديد بطاقات الرقم القومي للمواطنين المرضي نظراً لظروفهم الصحية بمحال إقاماتهم والمستشفيات.

كما قام القطاع بالتنسيق مع المجلس القومي للمرأة بإيفاد مأمورية لإستخراج وتجديد بطاقات الرقم القومي للسيدات بمختلف المحافظات وتم عمل الإجراءات اللازمة لإستخراج بطاقات الرقم القومي الخاصة بهن وتسليمها لهن.

كما واصل قطاع الأحوال المدنية إستقبال الحالات الإنسانية بمكتب خدمات "كبار السن وذوي الإحتياجات الخاصة" بمقر ديوان القطاع لإستخراج وتجديد بطاقات الرقم القومي لهم وتسليمها لهم تماشياً مع مبادئ حقوق الإنسان.

ومن أجل التيسير علي جمهور المواطنين.. افتتحت وزارة الداخلية بعض السجلات وقررت مد ساعات العمل حتي الساعة التاسعة مساء في بعض مكاتب سجلات الأحوال المدنية.

طفرة خدمية.. في الأقسام الشرطية

شهدت الأقسام الشرطية تطورا ملحوظا وطفرة كبيرة في منشآتها علي الصعيدين المعماري والخدمي فقد شهدت الأقسام والمراكز الشرطية تطويرا وتحديثا من خلال الشكل الموحد الذي يليق برجل الشرطة والمواطن وليكن هذا الشكل هو السمة المميزة للاقسام الشرطية علي مستوي الجمهورية لتصبح بهذا الشكل الجمالي والحضاري الذي روعي في تصمميمه أن يكون ملائما ومواكباً للنهضة المعمارية الكبيرة التي تشهدها البلاد في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

تطوير الشكل الخارجي واكبه تطوير في الاداء والتقسيمات الداخلية للأقسام ورفع كفاءة المكاتب وأماكن استقبال الجمهور مع العمل علي سرعة انهاء الاجراءات والاستجابة لشكاوي المواطنين والاعتماد علي التقنيات الحديثة في تحرير المحاضر وتلقي الشكاوي وهو مايسهم في احداث نقلة نوعية في تقديم الخدمات الشرطية المقدمة للمواطنين والتي بدأ يستشعرها المواطن.. إضافة الي الاهتمام بالتنسيق والمظهر الحضاري لكافة المنشآت الشرطية وفقا لخطط زمنية محددة يتم تنفيذها علي مراحل.

يأتي ذلك في إطار إستراتيجية وزارة الداخلية المعاصرة تحت قيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية والتي ترتكز في أحد محاورها علي تهيئة البيئة الوظيفية المواتية لأداء أمني فعال وذلك من خلال توفير الإمكانيات المادية والمقومات التقنية الحديثة ومواصلة إطلاق الطاقات البشرية ومواكبةً للطفرة المعمارية والحضارية التي تشهدها البلاد.. وإنفاذاً للخطط الطموحة للوزارة والتي تستهدف تطوير وتحديث المنشآت الشرطية بكافة محافظات الجمهورية وتزويدها بالتقنيات الحديثة لتقديم الخدمات الشرطية للمواطنين بشكل عصري متطور.

شكل جمالي موحد يليق برجل الأمن والمواطن.. ومواكب للنهضة المعمارية التي تشهدها البلاد في عهد الرئيس السيسي

ولكون الأقسام الشرطية هي الواجهة الأساسية لتقديم الخدمات الأمنية للمواطنين بصورة مستمرة علي مدار الساعة لتلبية متطلباته فقد إنتهت أجهزة وزارة الداخلية وفقاً لبرنامجها الزمني من تطوير أقسام الشرطة وفقاً لنموذج موحد إضطلعت بتنفيذ الأجهزة الإستشارية بالوزارة وروعي فيه المظهر الحضاري الذي يلبي كافة متطلبات المواطنين لاسيما كبار السن وذوي القدرات الخاصة وكذلك تطوير مكاتب حقوق الإنسان وكافة المرافق بها بهدف تقديم خدمة أفضل للمواطنين.

وراعت وزارة الداخلية خلال عمليات التطوير إدخال منظومة الخدمات الإلكترونية والرقمية إلي المنشآت الشرطية لأن هذا هو النهج الحديث الذي اتبعته في جميع قطاعاتها لتقديم الخدمات للمواطنين بسهولة ويسر.

وتسعي الجهود الأمنية دائماً نحو ارتياد آفاق التحديث والتطوير في تحقيق الرسالة الأمنية لمستهدفاتها وتدعيم ركائز الأمن وتقديم الخدمات الأمنية الجماهيرية بجودة وإتقان.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق