لتعزيز البحوث ومواجهة تحديات الطاقة

الجامعة البريطانية تتعاون مع "المركز الإقليمي للطاقة المتجددة" و"هندسة بور سعيد"

وقعت كلية هندسة الطاقة والبيئة بالجامعة البريطانية في مصر، بروتوكول تعاون مع المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، بهدف تعزيز مشاريع البحوث التطبيقية وتطوير المناهج والتعليم التي تحركها التحديات التي تواجه قطاع الطاقة، والتعاون المعرفي والتوعية لبرامج طلاب الطاقة ذات الصلة من خلال تبادل المحاضرين والخبراء من كلا الطرفين، بالإضافة إلى التعاون والإشراف على الأنشطة والمشاريع البحثية.
 



ويشمل البروتوكول الذي جرى توقيعه تحت رعاية فريدة خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر والمركز الإقليمي للطاقة المتجددة، التعاون في بناء القدرات وخدمات التدريب لدعم التصميم والتنفيذ الناجح لبحوث ومشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREE & FEEE)، فضلاً عن تعزيز المهارات المهنية ومؤهلات الطلاب والموظفين الأكاديميين والممارسين في مجالات الطاقة المتجددة والكفاءة، فضلاً عن التعاون في التقدم بطلب للحصول على فرص تمويل للمشاريع والأنشطة ذات الاهتمام المشترك.

وفي نفس السياق شهد الدكتور يحيى بهي الدين القائم بأعمال رئيس الجامعة البريطانية، والدكتور أيمن محمد إبراهيم رئيس جامعة بور سعيد، توقيع بروتوكول التعاون بين كلية هندسة الطاقة والبيئة بالـ BUE وكلية الهندسة بجامعة بورسعيد، والذي يتضمن الإتفاق والتعاون وتبادل الأبحاث العلمية والخبرات، وأعضاء هيئة التدريس بين الجامعتين في مجال علوم الطاقة وهندسة البيئة، وتحلية المياه.

من جانبه أكد الدكتور يحيى بهي الدين، أن جامعة بورسعيد هي جامعة مميزة وعريقة وتتميز بعلمائها في مجال الهندسة والطاقة وأن الجامعة البريطانية في مصر تسعد وتشرف بأن يتم عقد اتفاق تعاون مشترك لتبادل الخبرات العلمية بين الجامعتين والذي سيعود بالنفع على الطلاب والباحثين والعلماء، والذي سيعمل على تقدم منظومة البحث العلمي في مصر.

وأعرب الدكتور أيمن محمد إبراهيم رئيس جامعة بورسعيد، عن سعادته بتوقيع البروتوكول مع الجامعة البريطانية في مصر، والتي تعد من الجامعات الرائدة، وتحتل ترتيب علمي متقدم بين الجامعات المصرية والعربية، وبها العديد من نقاط التميز العلمي والهندسي، وأنه يتطلع وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة إلى التعاون المثمر معها.
 
وأوضح الدكتور عطية عطية عميد كلية هندسة الطاقة والبيئة بالجامعة البريطانية، حرص الكلية على التعاون المثمر مع الهيئات والكلية المهمة في هذا المجال، وهو ما عزز عقد مذكرات تفاهم مع المركز الإقليمي للطاقة المتجددة و كلية الهندسة بجامعة بور سعيد، لما للإثنان من خبرات كبيرة في مجال الطاقة.

وقال عطية :" إن البروتوكول يتضمن التبادل المعرفي حول الإبتكارات التكنولوجية، والتعاون في التقدم بطلب للحصول على فرص تمويل للمشاريع والأنشطة ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز تطوير الطاقة المتجددة والكهرباء والطاقة على المستويين الوطني والإقليمي، فضلاً عن تحديد دراسات الحالة حول حلول RE&EE المنفذة بنجاح بهدف تكرار قصص النجاح".

وأشار عميد كلية هندسة الطاقة والبيئة بالجامعة البريطانية، إلى أن الطرفين سيقوما بإجراء أنشطة التوعية والدعوة المشتركة، بما في ذلك المطبوعات وعقد الأحداث ذات الصلة التي يمكن أن تربط أصحاب المصلحة من المرافق والجمعيات. فضلاً عن المشاركة في تنظيم الأحداث والمؤتمرات وورش العمل والندوات عبر الإنترنت ذات النطاق الوطني الذي يركز على مجالات الطاقة المتجددة والكهرباء والإمداد، مع تعزيز الإستفادة من فرص العلامات التجارية لكل طرف عبر قنوات الإتصال المختلفة مثل مواقع الويب والضمانات التسويقية والنشرات الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي.

وفي نفس السياق كرمت كلية هندسة الطاقة والبيئة، بعض الرموز والشخصيات الداعمة والفاعلة في هذا القطاع، حيث منحتهم درع الجامعة البريطانية، وجاء في مقدمتهم عضو مجلس الكلية ونقيب المهندسين المهندس هاني ضاحي وزير النقل الأسبق ورئيس مجلس إدارة شركة النيل للمقاولات والإستثمارات وشركة السلام الوطنية للنقل البحري، والدكتور محمد موسى عمران رئيس جهاز مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، والمهندس عابد عز الرجال رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول.

كما كرمت الكلية أيضاً الدكتور محمد الخياط رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، والمهندسة غادة الجندي رئيس مجلس إدارة شركة الطاقة المتجددة - الهيئة العربية للتنصيع، والدكتور عادل نظمي نقيب النقابة العامة لمرافق الكهرباء في مصر.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق