هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

السيسى رسم الخطوات .. وخلَّصنا من العشوائيات

القيادة السياسية تنطلق بالجمهورية الجديدة.. دون مناطق خطرة

قبل أن يسدل الستار علي نهاية عام 2021 وانطلاق الجمهورية الجديدة.. تخلصت محافظات مصر من الصعيد إلي الإسكندرية علي امتداد واحات الصحراء الغربية وعلي مدار الـ7 سنوات الماضية من المناطق غير الآمنة وانهت معاناة المواطنين.



المواطنون وجهوا الشكر للقيادة السياسية علي رفع مستوي معيشتهم وتطوير جميع الخدمات الأساسية من أجل أن يحيوا حياة كريمة في مجتمعات عمرانية وسكنية بها جميع الخدمات.

الإسكندرية:

"بشاير الخير".. أنقذت أبناء الثغر

نقل 340 أسرة إلي وحدة كاملة المرافق والأثاث

الإسكندرية- ديناذكي:
مواجهة حاسمة تخوضها محافظة الإسكندرية للقضاء علي المناطق الأكثر خطورة والتي يكمن أغلبها بغرب الإسكندرية..ولعل أغرب ما في تلك المناطق انها بدأت كمناطق عشوائية لتتحول إلي مناطق خطرة بعضها منذ فترة زمنية بعيدة والبعض الآخر ظهر بعد أحدث يناير 2011.

في البداية يقول الدكتور طارق القيعي رئيس المجلس المحلي لمحافظة الإسكندرية السابق الإسكندرية بها العديد من المناطق شديدة الخطورة سبق وان قمنا بمناقشتها بالمجلس علي مدار عدة سنوات بعضها كان عشوائياً والبعض الآخر إصابة اهمال الأهالي خاصة في مجال الصرف الصحي فضرب البنية التحتية وأغلبها بغرب الثغر حيث زحف بعض الأهالي وقاموا بالبناء العشوائي علي أراضي الدولة بوضع اليد ودون تخطيط موضحاً ان من أهم تلك المناطق منطقة الهضبة الصينية ونجع العرب وكوم الملح ومساكن العرائس ومأوي الصيادين ومأوي القباري وكانت في السابق عبارة عن 18 بلوكاً لمبيت الجنود وتم نقل الأهالي الذين يعيشون في عشش من الصفيح خلف الميناء إليها عام 63 ومساحة الشقق كانت صغيرة للغاية ليبدأ الأهالي في البناء المخالف دون أي بنية تحتية والمنطقة كانت تعاني من الاهمال الشديد من حارات غير مرصوفة وانعدام مرافق ومياه الصرف ويقطن بها مايزيد علي 3 آلاف أسرة بالطبع غير أكوام القمامة وغيرها وجميعها مهددة بالانهيار.. أما مساكن الهضبة الصينية فهي تقع علي حافة هضبة وشديدة الخطورة وهناك خطة لنقلها لمساكن الايجي كاب كما يوجد خطة لدي الدولة لمعالجة منطقة وادي القمر من أسباب التلوث المحيطة بالمنطقة لسلامة سكانها وتعد المناطق الخطرة بالإسكندرية أو شديدة الخطورة تمثل 25% من إجمالي الكتل العمرانية وتختلف عن المناطق العشوائية بالطبع.


التخلص من المناطق الخطرة في نجعي أسو والألمونيوم ومناطق كوم الملح وطابية صالح وجبل الزيتون

علي الجانب الآخر تقول المهندسة سحر شعبان رئيسة حي غرب.. طبقاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتوفير حياة كريمة للمواطن وحماية سكان المناطق الخطرة وأيضاً استرداد أراضي الدولة التي تم الاستيلاء عليها بوضع اليد فقد تم حصر العديد من المناطق بغرب الإسكندرية شديدة الخطورة بعضها تم بناؤه علي أراضي البحوث الزراعية بوضع اليد في أعقاب ثورة يناير مثل نجع الألمونيوم ونجع أسو موضحة ان ما تم الاستيلاء عليه يصل إلي 24 فداناً.

أضافت أن المناطق الخطرة تم بناؤها بصورة عشوائية من قبل الأهالي ووجهنا صعوبة كبيرة في دخولها حيث بنيت علي سطح الأرض دون أساسات وفي أزقة ضيقة تدخلها بجانبك لانها لا تتحمل دخول الإنسان إليها بصورة طبيعية وكأن الأهالي يعيشون في مسكن واحد بلا صرف صحي ويعتمدون علي الصرف بالآبار أو تصريف مخلفاتهم علي ترعة النوبارية وهو ما مثل كارثة بيئية كبيرة بغرب الإسكندرية وأغلب سكانها من الصيادين أو أصحاب العمل باليومية وأضافت لقد واجهنا أيضاً في نجع الألمونيوم مشكلة ان المباني بعضها مبني بالطين كالعشش وفوقها حجرات عشوائية مبنية بالخشب ولا تتعدي الـ50 متراً وبالطبع يوجد سرقة للتيار الكهربائي.. وقالت من المشاكل الكبيرة كانت عملية حصر السكان حيث قمنا علي مدار أشهر عديدة بالتصوير وفحص الأوراق الشخصيه وتحريات المباحث حتي نعطي لمن يستحق سكنة بعد ان فوجئنا بمن حول شقته لمحل أو العكس أو من يطالب بشقق منفصلة لجميع أفراد أسرته ممن يقطنون معه أو من أتي من مناطق أخري يطالب بشقة وهو لا يقطن بالمنطقة من الأساس وبالطبع كان من المشاكل انتشار السلوك المنحرف بين أهالي تلك المناطق من سرقة واتجار بالمخدرات وغيرها.

أضافت أنه كان لمشروع بشاير الخير الفضل الكبير في إنقاذ المناطق الخطرة ولولاه لكان الوضع كارثي بالإسكندرية.

لذلك تمكنا من نقل أسر مأوي الصيادين بأكملهم في نقلة حضارية كبري وعددهم 3400 أسرة خلال ستة أشهر في وحدات سكنية كاملة المرافق من أجهزة كهربائية وأثاث وسجاجيد بمعني ان من انتقل لم يحمل معه سوي حقيبة ملابسه وتبلغ مساحة الشقة ثلاث حجرات وبها غاز وكهرباء وتليفون.. وتم النقل إلي مشروع بشاير الخير .3
أضافت أما بالنسبة لنجع أسو فقد تم نقل 806 أسر بالكامل وتسكينهم.. أما تجع الألمونيوم بمنطقة مينا البصل فقد تم نقل 1200 أسرة وتسكينهم أيضاً وبذلك تكون الدولة قد استردت 24 فدان بعضها سيصبح منطقة لوجستية للميناء والبعض الآخر بشاير الخير خمسة.

أضافت أنه بالنسبة لمنطقة كوم الملح وطابية صالح وجبل الزيتون وجميعها مناطق خطرة فقد تم حصرهم بالفعل وعدد سكانها ألف أسرة وشققهم جاهزة بالفعل وسيتم نقلهم خلال فترة وجيزة حفاظاً علي حياتهم وخلق مستقبل أفضل لأولادهم.

بورسعيد:

"زرزارة" و"أبوعوف"..منتجعات حضارية

المواطنون: كل الشكر للقيادة السياسية

بورسعيد- مسعد الجوهري طارق حسن:
وداع بورسعيد للمناطق غير الآمنة جاء خلال رحلة شاقة وجهود مضنية وبإصرار من الدولة المصرية.. بأهمية إعادة الوجه الحضاري لجوهرة مصر.

الجمهورية أون لاين.. رصدت الجهود المبذولة واراء المختصين وأهالي بورسعيد.. والتحول من بلد يعج بالعشوائيات والعشش الصفيح إلي بلد يعيش مواطنوه في مساكن حضارية.

قال اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد إنه لم يكن من السهل مطلقاً القضاء علي العشوائيات في بورسعيد بسبب توغلها.. وتوحشها.. كالبؤر السرطانية.. فجاءت ضربة البداية من اللواء مصطفي كامل المحافظ السابق لبورسعيد عندما اقتحم منطقة زرزارة والتي كانت عبارة مجموعة متلاصقة من عشش الصفيح والكارتون تفتقر لأي من الخدمات.. وسط طفح الصرف الصحي وانتشار القوارض والحشرات التي تؤذي الأطفال.. إضافة إلي شيوع تجارة المخدرات والأعمال الإجرامية.

طبقًا لخطة الدولة للقضاء علي المناطق غير الآمنة تمّ تطوير منطقة زرزارة ببورسعيد علي ثلاث مراحل. شملت المرحلة الأولي والثانية إنشاء 2222 وحدة. ثم تم تسليم المرحلة الثالثة لتطوير المنطقة بواقع 26 عمارة بواقع 640 وحدة سكنية بمنطقة الأمل الجديد بديل عشوائيات "زرزارة" المرحلة الثالثة.

أوضح الغضبان أن فكرة التغيير من النمط العشوائي لبورسعيد إلي النمط السياحي والجمالي كان الهدف منها هو تعظيم الاستغلال الأمثل لموقع المدينة بشكل والمناطق السياحية فيها بشكل خاص بعد ان اهدرت قيمتها لسنوات طويلة أمام غول العشوائيات.

يقول د.أيمن إبراهيم رئيس جامعة بورسعيد انه في السنوات السابقة وأثناء الفترة ما قبل ثورة 30 يونيو تفشت ظاهرة العشوائيات والبناء بدون تصاريح وقد عانت محافظة بورسعيد أيضاً مثلها مثل محافظات الجمهورية جميعاً من هذه الظاهرة وبعد تولي الرئيس السيسي اهتم بملف العشوائيات اهتمام كبير وأعطي له أهمية قصوي وظهرت العديد من القرارات وأيضاً تم اعتماد موازنات عديدة للقضاء علي العشوائيات واستبدالها بالمدن والمساكن الحديثة.. وتعد منطقة زرزارة التي كانت مثالاً صارخاً للمناطق غير الآمنة المليئة بالعشش ويسكنها البلطجية وتدار بها العديد من الأنشطة غير المشروعة ومقلب للمخلفات أكبر مثال لإنهاء هذه المأساة فتم نقل قاطنيها إلي منطقة بها مساكن حضارية.. ثم إزالتها وتحويلها إلي منطقة سكنية راقية بعد إزالة كل التعديات وإلغاء مقلب المخلفات.

أضاف كما تم إزالة منطقة أخري أمام كوبري بورفؤاد العائم ونقل قاطنيها لمنطقة مساكن جديدة.

أكد المهندس جابر رحيمة "استشاري معماري وتخطيط" ان الدولة المصرية واجهت أكبر مشكلة وهي القضاء علي المناطق غير الآمنة بمصر وكانت البداية بمحافظة بورسعيد حيث تم إعلانها أول محافظة خالية من العشوائيات في 2018 بعد ما قامت وحدة تطوير المناطق العشوائية بمحافظة بورسعيد بالاشتراك مع صندوق تطوير المناطق العشوائية التابع لمجلس الوزراء بتطوير 6 مناطق عشوائية وهي القابوطي وزرزارة وعزبة أبوعوف "داخل الحيز العمراني" وعزبة هاجوج والإصلاح والجناية "خارج الحيز العمراني" بالإضافة إلي إزالة الأسواق العشوائية واستبدالها بأسواق حضارية عالمية مثل سوق السمك الجديد والبازار الجديد ومول للملابس المستعملة حيث يتلخص منهج التطوير في دراسة الاحتياجات وتحويلها لأهداف تساعد علي توفير احتياجات المواطن البورسعيدي بشكل متحضر.

بينما أكد محمد حجاذي "كيميائي" أن الدولة تحرص علي توفير مساكن اقتصادية مزودة بكل المرافق والخدمات لقاطني المناطق العشوائية وغير الآمنة.. و"الحمد لله" تخلصت تحولت منطقة زرزارة إلي منطقة سكنية ضخمة.

قال سامي الرشيدي "عضو مجلس الشوري السابق" إن الجمهورية الجديدة بما تحمل من معان وآمال تتصدي بكل قوة وعزيمة لمشاكل العشوائيات وخلصت من المناطق غير الآمنة.

الوادي الجديد:

وداعاً للعشوائية.. وأهلاً بتشييد المجتمعات العمرانية

إزالة 300 مبني تمثل خطورة داهمة.. وسعادة بين الأهالي بالتطوير

الوادي الجديد- عماد الجبالي:
تشهد محافظة الوادي الجديد إنجازات غير مسبوقة علي جميع المستويات.. وفي مختلف المجالات متجاوزة كل التحديات بفضل توافر الإرادة السياسية وإخلاص قائد وربان سفينة الدولة المصرية الرئيس عبدالفتاح السيسي.

لتحقيق حياة آمنة للمواطنين وتوفير مساكن حضارية لهم.. تم إزالة 300 مبني تمثل خطورة داهمة بالعديد من المناطق غير الآمنة.

كشفت المهندسة إيمان حسين عبدالنعيم مدير وحدة تطوير العشوائيات بالمحافظة عن أبرز تحديات ونتائج جهود التنمية الحضارية المتتحققة بشأن ملف إزالة المناطق غير الآمنة بمدينة الخارجة وتحويلها إلي وحدات ومساكن وأنشطة متنوعة تلائم متطلبات حياه كريمة لسكانها كان آخرها إنشاء عمارة سكنية تضم 22 شقة بالإضافة لـ6 وحدات تجارية بمنطقة ميتالكو. فضلاً عن الخدمات المتمثلة في تأسيس بنية تحتية من مياه وصرف وكهرباء بتكلفة إجمالية بلغت 7.4 مليون جنيه.

أضافت أن هناك خطة عمل يتم تنفيذها بالتنسيق مع رؤساء المراكز والقطاعات المختلفة طبقاً لتوجيهات اللواء محمد الزملوط محافظ الإقليم من بينها تطوير منطقة موط القديمة التابعة لمركز ومدينة الداخلة.. مشيرة إلي انتهاء أعمال إزالة مباني الخطورة الداهمة بإجمالي 300 مبني وطابق بتكلفة تقديرية لا تقل عن 23 مليون جنيه.. لافتة إلي متابعة أعمال تطوير منطقة بلاط الإسلامية تمهيداً لافتتاحها خلال الفترة المقبلة بتكلفة 48 مليون جنيه.

يؤكد المهندس عادل عمر "وكيل مديرية الإسكان" بالوادي الجديد أن خطة التطوير تمضي قدما وتحقق أهدافها الاستراتيجية وسط تحديات كبيرة في وقت قياسي من إحلال وتجديد وبناء طبقاً للمواصفات الحضارية المطلوبة. مشيراً إلي توظيف جميع إمكانيات القطاعات الحكومية والدعم الفني وفق خطة نموذجية وضعها محافظ الإقليم تستهدف تطوير المرافق العامة وشبكات الطرق والقضاء علي مظاهر العشوائية تزامناً مع توفير سكن آمن وبيئة صحية وإنسانية تحقيقا لمآرب العدالة الاجتماعية.

أضاف أن هناك الكثير من الإنجازات المتتحققة خلال السنوات القليلة الماضية من بينها الانتهاء من تطوير منطقة مشربية غيث بإجمالي تكلفة 7.395 مليون جنيه. ومشروعات بشاير الخير وسكن كريم بالتعاون مع شركاء التنمية وغيرها. والتي تضمنت رفع كفاءة الشوارع الرئيسية والممرات الداخلية وتوفير وسائل الإنارة وتطوير جميع شبكات المرافق الحيوية. فضلاً عن توحيد دهان واجهات المنازل بعد الترميم بلمسات حضارية تتماشي مع طبيعة البيئة الواحاتية علي المستوي الحضاري بدعم من المحافظة في التكلفة بقيمة 50%.

أضاف: تشهد عدة مناطق بالمحافظة أبرزها إحياء القلقان الشرقي والبري وميتالكو والبري والسبط البحري والمجاهدين وحي المشارع استكمال أعمال برامج تطوير العشوائيات وربطها بمشروع توصيل الغاز الطبيعي وتجديد شبكات مياه الصرف الصحي والشرب حيث تم تسكين 140 أسرة من الحالات الأولي بالرعاية بمنطقة السبط الشرقي.. بالإضافة إلي تسكين 20 أسرة وعائلات من أبناء المحافظة ضمن إنشاءات عمارتين سكنيتين ممن كانوا يعيشون في أكشاك خشبية قبل أعمال التطوير.

أعرب عدد من سكان منطقة عين أم زير بمدينة الخارجة عن سعادتهم برفع كفاءة منطقتهم والتي كانت تعاني من تدهور حالة المرافق علي مساحة تصل إلي 30 فدانًا تخدم نحو 2000 نسمة بعد إزالة المنازل المتهالكة وإعادة ترميم واجهات المنازل بالاتفاق مع الأهالي.. علاوة علي إعادة رصف الطرق الداخلية ببلاط الأنترلوك ورفع كفاءة شبكات الكهرباء والإنارة العامة وجميع المرافق المطلوبة في ظل جهود الدولة لتوفير حياه كريمة وخدمات تساعد علي التنمية وتعظيم فرص الاستقرار الحضاري المجتمعي.

قال محمد عمر بخيت من سكان مدينة موط بالداخلة. أن تطوير جميع الأسواق العشوائية واستبدالها بـ4 أسواق حضارية موزعة علي مدن بلاط وباريس والداخلة والفرافرة وبإجمالي 170 وحدة تجارية بتكلفة إجمالية تقدر بـ25 مليون جنيه يعد إنجازاً حضارياً في وقت قياسي أتاح العديد من فرص العمل للشباب. وخلق مناخ تنافسياً بين التجار فضلاً عن المظهر المشرف وحجم التكلفة التي نظمت مناحي العمل وساهمت بشكل كبير في القضاء علي فوضي الباعة الجائلين ومنحتهم فرصة جديدة نحو الاستقرار في مناخ آمن وخادم للصالح العام.

وجه سكان منطقة بلاط الإسلامية رسالة شكر وتقدير لجميع من ساهموا في أعمال التطوير والتخفيف علي كاهل الأسر من الطبقات البسيطة التي لا تستطيع ان تقوم بعمليات الإحلال والتجديد لمنازلها.. لافتين الي أن الدولة المصرية باقتحامها المناطق غير الآمنة لقدمها وضعف خدماتها من خلال إعادة تطويرها أثلج صدورهم ولا مس حقيقة متطلبات حياتهم البسيطة.

ثمن محمد علي يماني "باحث تاريخي بالمحافظة" جهود القيادة التنفيذية وحرصها علي سلامة المواطنين.. مشيداً بقرار محافظ الوادي الجديد فيما يخص تعديل مسار النقب بطريق الخارجة- أسيوط والذي تنفذه الهيئة العامة للطرق بتكلفة 125 مليون جنيه لتعديل المنحنيات الخطرة والحد من الحوادث المتكررة بالمنطقة والذي يشمل تنفيذ مسار بديل لمنطقة النقب من الكيلو 60 إلي الكيلو 70 بطريق الخارجة أسيوط علي مرحلتين لتقليل المسافة والتيسير علي المترددين علي الطريق. والذي ينتهي العمل فيه بنهاية العام الجاري.

الشرقية:

القضاء علي سرطان العشوائية بالشرقية بتكلفة 4.2 مليار جنيه

كتب- عبدالعاطي محمد:
تشهد محافظة الشرقية جهوداً ضخمة وغير مسبوقة للقضاء علي سرطان العشوائيات بصورة نهائية تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بإعداد خطة بالتنسيق مع صندوق تطوير العشوائيات لإزالة 10 مناطق عشوائية غير آمنة وتطوير 38 منطقة عشوائية غير مخططة باستثمارات قدرها 4.2 مليار جنيه.

أكد د.ممدوح غراب أن العشوائيات من أخطر القضايا التي تواجهها الدولة لآثارها الاجتماعية والأمنية والاقتصادية التي تهدد أمن واستقرار المجتمع مشيداً بجهود الرئيس عبدالفتاح السيسي لإنهاء هذا الملف الخطير من أجل عيشة أفضل لأبناء الوطن والحفاظ علي حياتهم.. لافتاً إلي أن اللجان الفنية التي تم تشكيلها انتهت بتحديد 10 مناطق عشوائية غير آمنة بمدن الزقازيق وكفر صقر ومشتول السوق ومنيا القمح تمثل قنبلة موقوتة تنذر بالانفجار في أي لحظة وتشكل خطراً داهما علي أرواح المواطنين حيث تضم 363 أسرة وتبلغ مساحتها 43 ألفاً و260 متراًً مربعاً.

أشار المحافظ إلي أنه تم توقيع بروتوكولات تعاون مع صندوق تطوير العشوائيات لإزالة عدد من تلك المناطق التي تشكل خطراً علي المقيمين بها وتقنين أوضاع الأخري وتم بالفعل إخلاء مساكن مناطق دريسة كفر صقر ومشتول السوق وعبدالسلام عارف والتي تشغل مساحة 6720 متراًً مربعاً وتضم 34 أسرة.. موضحاً أنه تم صرف تعويضات لهم قدرها 3 ملايين و800 ألف جنيه وتتراوح قيمة التعويض ما بين 125 ألف جنيه و100 ألف جنيه لكل أسرة.

أضاف أنه تم هدم تلك المساكن غير الآدمية المتهالكة وحذفها من التحزيم العشوائي واتخاذ الإجراءات الأخري لإخلاء 36 أسرة من مساكن منطقتي دريسة النقراشي ومنيا القمح وصرف التعويضات للقاطنين بهاوسيتم تسليم الأراضي للسكة الحديد.. لافتاً إلي أنه سيتم تطوير باقي المناطق العشوائية غير الآمنة ذات الملكية الخاصة حيث يجري التفاوض مع 162 أسرة كائنة بمناطق الزوابعية وخلف الشونة وأطراف أم يوسف بمراكز أبوكبير ومشتول السوق وفاقوس لإزالة مبانيهم غير الآدمية الكائنة علي مساحة 20 ألفاً و580 متراً والتي تعاني الإهمال منذ سنوات طويلة ومنحهم تراخيص بناء مجانية يتم تمويلها من صندوق تطوير العشوائيات بمبلغ مليون و620 ألف جنيه بواقع 10 آلاف جنيه تكلفة استخراج الرخصة الواحدة.

أوضح المحافظ أن المنطقة العشوائية التي تمثل خطراً داهماً علي أرواح المواطنين أبوحماد البلد علي مساحة 3780 متراً مربعاً وتضم 46 أسرة وتكمن خطورتها في مرور خطوط الضغط العالي فوق المساكن بها.. وسيتم تعديل مسار تلك الخطوط أو دفنها مقابل 33 مليونا و800 ألف جنيه بتمويل من صندوق تطوير العشوائيات.

قال المحافظ إن المناطق العشوائية يسكنها 382 ألفا و462 نسمة والزقازيق بها 21 منطقة عشوائية ثم فاقوس بها 9 مناطق عشوائية وبلبيس 9 مناطق عشوائية وتم إعداد خطة لتطويرها خلال 10 سنوات بتكلفة 4 مليارات و150 مليون.. منوها إلي أن الشرقية تضم 15 سوقاً عشوائياً وتم إعداد خطة لتطويرها لتصبح حضارية.

أشار المحافظ إلي أنه تم شن حملة لإزالة عدد من المنشآت الآيلة للسقوط بمساكن الدريسة بشارع النقراشي بمدينة الزقازيق وإخلائها من قاطنيها.. وجاري إنشاء أحياء جديدة داخل مراكز الزقازيق ومنيا القمح وبلبيس لإقامة تجمعات سكنية حضارية متكاملة الخدمات عليها لينقل إليها سكان المناطق العشوائية والمتهالكة والاستفادة منها في فتح محاور مرورية جديدة تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتطوير العواصم والمدن الكبري في محافظات الجمهورية علي غرار مشروعي الأسمرات.. لافتاً إلي أن مشروع التطوير العمراني لعواصم المحافظات والمدن الكبري والجاري تنفيذه بمنطقة الحريري بمدينة الزقازيق لإقامة مشروع إسكان متوسط علي مساحة 23 فدانا لإنشاء 50 عمارة إسكان متوسط تضم 1800 وحدة سكنية بمساحة 125م2 لكل وحدة لاستيعاب 7200 نسمة. قال إن المساكن تضم جميع الخدمات الأساسية من مدارس ومخابز ومساجد وكنائس وحضانات ومحال تجارية لخدمة قاطني الوحدات السكنية الجديدة.

أشاد المحافظ بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للتطوير العمراني لعواصم المحافظات والمدن الكبري من خلال تطوير العمران في المدن القديمة علي مستوي الجمهورية وذلك بالتوازي مع المبادرات الرئاسية الأخري لتطوير الريف المصري والمدن العمرانية الجديدة. وحياة كريمة لتطوير القري الأكثر احتياجاً ليشعر المواطن بحجم الإنجازات التي تقدمها الحكومة علي أرض الواقع.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق