هيرمس
 جامعة المنصورة الجديدة.. قصة نجاح لجامعة ذكية على مساحة 127 فدان

تعتبر جامعة المنصورة الجديدة أحد المشروعات القومية البارزة للتعليم العالي في مدينة المنصورة الجديدة بمحافظة الدقهلية، والتي أنشئت في إطار المشروع القومي للتوسع في إنشاء الجامعات بمعايير وجودة عالمية، وتعتمد الدراسة بالجامعة على استخدام الرقمنة والتكنولوجيا الحديثة، وتضم عددًا من الكليات المُتميزة وهي: (الأعمال، المعاملات القانونية الدولية، علوم وهندسة المنسوجات، الهندسة، علوم وهندسة الحاسبات، العلوم، الطب، طب الأسنان، الصيدلة، العلوم الاجتماعية والإنسانية، الإعلام والاتصال، العلوم الصحية التطبيقية، التمريض، كلية الدراسات العليا).



وأكد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن جامعة المنصورة الجديدة تعُد من الجامعات الذكية وجامعات الجيل الرابع، وتُقدم برامج تعليمية حديثة للمُساهمة في إعداد خريجين مؤهلين مهنيًا وإنسانيًا وقادرين على مواكبة المُتغيرات العلمية والتكنولوجية وتحقيق التنافسية في سوق العمل محليًا وإقليميًا ودوليًا، وفقًا لمعايير الجودة الشاملة مع الالتزام بالقيم والأخلاق المهنية، وتطبيق أحدث استراتيجيات التعلم، وتوفير الإمكانيات المادية والبشرية، والمرونة الإدارية اللازمة؛ لتطوير البرامج التعليمية، وإنشاء المراكز البحثية وبيوت الخبرة الاستشارية؛ لتحقيق النمو المؤسسي المُستدام، وتشجع البحث العلمي التطبيقي المُنبثق عن احتياجات المُجتمع.


▪️ 8 مليار جنيه تكلفة إنشاءات جامعة المنصورة الجديدة 

وتقام جامعة المنصورة الجديدة على مساحة 127 فدان، وتبلغ التكلفة التقديرية لجميع مراحل الإنشاءات بالجامعة حوالي 8 مليار جنيه.

وأفاد د. معوض الخولي رئيس جامعة المنصورة الجديدة، بأن الجامعة بدأت الدراسة بها، خلال العام الدراسي الحالي 2021/2022، وتم الانتهاء من مبنى المُعاملات القانونية الدولية الذي يستوعب جميع البرامج الدراسية التي تم افتتاحها العام الحالي، وكذلك الانتهاء من تنسيق أعمال الموقع، وتجهيز المعامل وصالات الرسم والقاعات الدراسية وفرش السكن الجامعي، مع استمرار سير الأعمال الإنشائية بباقي مباني الجامعة، وفقًا للجداول الزمنية المُحددة مُسبقًا.


توقيع بروتوكولات تعاون مع جامعة المنصورة ووكالة الفضاء المصرية وإطلاق تحالف الجامعات الأهلية الأربع.

وتعتمد الدراسة في الجامعة على نظام التعليم وجهًا لوجه، مع تطبيق أنظمة الدراسة التفاعلية، والأنظمة الذكية بالجامعة، حيث يستطيع الطالب الدخول على النظام من أي مكان، والحصول على كافة مصادر التعليم والتعلم المُتوفرة على منصة الجامعة، كما تعاقدت الجامعة مع شركة "ماجروهل" حتى يستفيد الطلاب من المصادر العلمية المُتوفرة، فضلًا عن توقيع العديد من بروتوكولات التعاون مع جامعة المنصورة، ووكالة الفضاء المصرية، والقيام بتحالف مع الجامعات الأهلية (الجلالة، والعلمين الدولية، والملك سلمان الدولية)؛ لتعزيز التعاون العلمي والأكاديمي بين الجامعات الأربع.

وصرح د. محمد عبدالحميد شعره مُنسق الجامعات الأهلية، أن جامعة المنصورة الجديدة تعتبر واحدة من أربع جامعات أهلية تم إنشاؤها بقرار جمهوري رقم 437 لسنة 2020، وتقع بمدينة المنصورة الجديدة بمحافظة الدقهلية، وهي من جامعات الجيل الرابع، وتعتمد الدراسة بالجامعة على استخدام الرقمنة والتكنولوجيا الحديثة.

ومن جانبه، أكد د. عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، أن إنشاء جامعة المنصورة الجديدة بمدينة المنصورة الجديدة يُحقق رؤية الدولة المصرية العميق، حول أهمية التعليم في النهوض بالمجتمعات، والتأهب لتحديات المستقبل، وكذلك حرص الدولة على الانطلاق بخطط للتوسع في إنشاء الجامعات ومنها "الأهلية" بمعايير وجودة عالمية، و ربط عملية التعليم ومُخرجاته بأولويات سوق العمل.





تابع بوابة الجمهورية اون لاين علي

تابع بوابة الجمهورية اون لاين علي جوجل نيوز جوجل نيوز

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق