هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

الشارة الدولية: افغانستان والمكسيك.. أكثر الدول خطورة للعمل الصحفى

أعلنت حملة الشارة الدولية من مقرها في جنيف بمناسبة اطلاق تقريرها السنوي لسنة 2021 أن أكثر الدول خطورة للعمل الصحفي هي أفغانستان والمكسيك



وأوضح التقرير أن 77 صحفيا قتل منذ بداية العام الحالي في 28 دولة. 

تأتي في المقدمة أفغانستان: 12 صحفيا قتلوا، المكسيك 10، باكستان 7، اليمن 4، جمهورية الكونغو الديمقراطية 3 والفلبيين 3.   

وقتل 2 من الصحفيين في أذربيجان وبنجلاديش والبرازيل وبوركينا فاسو وكولومبيا، وإثيوبيا وكينيا ونيجيريا والصومال وتركيا. 

وقتل صحفي واحد في كل من الايكوادور وغزة وجورجيا وغانا واليونان وجواتيمالا وهايتي ولبنان وهولنده وسوريا والولايات المتحدة الأمريكية. 

تصدرت آسيا الضحايا من الصحفيين: 39، فأمريكا اللاتينية: 17، إفريقيا: 5 وأمريكا الشمالية 1.  

وصرح سكرتير عام الحملة بليز ليمبان أن عدد القتلى من الصحفيين قد نقص بنسبة 8 بالمائة بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وشهد التحسن أمريكا اللاتينية خارج المكسيك، وتدهورت الأوضاع في إفريقيا وأوروبا، أذ أن أفغانستان والمكسيك ظلا أماكن خطرة للعمل الصحفي لسنوات طويلة إلا أن زيادة العدد في إفريقيا يدعو إلى القلق  

في أوروبا فإن قتل 3 من الحصفيين في اليونان وجورجيا وهولنده يمثل تطور محزن للغاية. وفي بورما بعد الانقلاب العسكري وأفغانستان بعد انسحاب قوات حلف الناتو واجهت الصحافة تراجعت حرية الصحافة بشكل ملحوظ.  

والجدير بالذكر أن 29 صحفياً من بين الـ 76 الذين قتلوا هذا العام لقوا حتفهم في مناطق نزاع مسلح: أفغانستان، أذربيجان، بوركينا فاسو، جمهورية الكونغو الديمقراطية، إثيوبيا، غزة، الصومال، سوريا واليمن. وكانت الجماعات الإرهابية متسببة في مقتل الصحفيين نحو 20 منهم في أفغانستان وبوركينا فاسو وباكستان والصومال واليمن بشكل متزايد عن الأعوام السابقة. 

وتدين حملة الشارة الدولية بشدة هذه الجرائم في حق الصحفيين وتطالب بتقديم مرتكبيها إلى العدالة. 

خلال السنوات الخمس الماضية سجلت المكسيك أعلى رقم للضحايا: 66، أفغانستان 53، الهند 40، باكستان 35، سوريا 29، الفلبين 22، العراق 18، اليمن 17 والصومال16 

خلال العقد الحالي من 2012 إلى 2021 قتل 1150 صحفيا بمعدل 115 سنويا وأكثر من 2 في الأسبوع طبقاً لأرقام حملة الشارة 

وصرحت هدايت عبد النبي، رئيسة حملة الشارة الدولية، أن التطور الايجابي هو تواصل الصحفيين في كل أنحاء العالم مع الجملة ونشر مبادئ الحملة وهي حماية الصحفيين والتأكيد على حرية الصحافة 

ومن جانب أخر ذكرت حملة الشارة أن أكثر من 1900 صحفي سقطوا من وباء كورونا منذ مارس 2020 وعلى الأقل 1300 منذ يناير من العام الحالي وستقوم الحملة بإعداد تقرير منفصل لاحقاً. 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق