هيرمس
مستشار الرئيس للصحة: اللقاحات لا تمنع العدوى.. ومعظم الإصابات في مصر حاليا بـ"أوميكرون"

 أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقائية، أن لقاح كورونا  يمنح بعض الحماية من فيروس كورون.

 



وشدد تاج الدين، على أن الهدف الرئيسي والأساسي من اللقاحات، الحد من الحالات الشديدة والمضاعفات العنيفة نتيجة الإصابة بالفيروس، ولكنها لا تمنع العدوى أو الإصابة بكورونا.

وأشار مستشار الرئيس، النظر إلى أن الوضع الوبائي في مصر يشهد زيادة في الإصابات، ومعظم الحالات المصابة بمتحور أوميكرون، ويجب الالتزام بالإجراءات الاحترازية ولاسيما ارتداء الكمامات لمنع تناقل الفيروس.

وأضاف تاج الدين، في مداخلة هاتفية لبرنامج "حضرة المواطن" مع الإعلامي سيد علي، أن الحصول على اللقاحات لا تمنع الإصابة، وبالتالى اتباع كل الإجراءات الوقائية والاحترازية لتجنب الإصابة بالفيروس المستجد، متابعا: "كثيرا من المصابين بأوميكرون يعتقدوا أنها أنفلونزا موسمية، لأن كل الأعراض بينهما متشابهة تماما، ومن حسن الحسن أن نسبة إصابة الجهاز التنفسي السفلي لا يتضرر بسبب أوميكرون، لأنه يصيب النصف العلوي من الجهاز التنفسي".

وأكد مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقائية، أن كل الأدوية وكل اللقاحات التي تستخدم في التعامل مع فيروس كورونا، جميعها مسجلة تسجيل طوارئ في العالم ومصر، مردفا: "أي دواء بعد ما ينزل ويتداول ويعتمد حتى من أكبر المراكز الطبية، لا يغطي كل المجتمع رغم تجربته على فئات مختلفة من الناس".

وأوضح الدكتور محمد عوض تاج الدين، أنه لا يجب تناول أي دواء بدون وصفة ومتابعة طبيب، لاسيما وأن الإفراط في تناول الأدوية دون استشارة طبيب تؤدي إلى مخاطر كبير، مردفا: "تناول الإسبرين قد يؤدي إلى حساسية ربو قاتلة، ويجب استشارة الطبيب المختص قبل تناوله".





تابع بوابة الجمهورية اون لاين علي

تابع بوابة الجمهورية اون لاين علي جوجل نيوز جوجل نيوز

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق