هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

انخفاض أسعار الدواجن.. ينعش الأسواق

شهدت أسعار الدواجن البيضاء موجة من انخفاض أسعارها في السوق المحلية وتراوح السعر للمستهلك ما بين 23 إلي 25 جنيهاً ووصل سعر الدواجن بالمزرعة إلي 25 جنيهاً للكيلو بينما تراوح سعر الدواجن الساسو 35 جنيهاً للكيلو للمستهلك وهو ما جعل هناك حالة انفراجة ووجد المستهلك ضالته في الدواجن بعد قفزات الأسعار في اللحوم وغيرها لتكون "الفراخ" مقصداً لملايين الأسر التي تضعها علي رأس أولوياتها.



 د.عبدالعزيز السيد 

حققنا 97% اكتفاء ذاتي.. والأعلاف مشكلتنا

في البداية يري عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية أن ما حدث هو مجهود وعمل لمنظومة متكاملة تضعها الدولة في خدمة المواطن والعمل علي وضع أسعار مناسبة له في منتج لا يستطيع بيت مصري الاستغناء عنه لذا بدأنا توفير كل السبل لتخفيض أسعار الدواجن البيضاء وتوفيرها بالمنافذ ولدي التجار بدون أي زيادة.

يشير السيد إلي أن أسعار الدواجن البيضاء والحمراء انخفضت بحوالي جنيه في الكيلو وسجل سعر كيلو الفراخ البيضاء داخل بورصة الدواجن الرئيسية بين 27-28 جنيهاً للكيلو وللمستهلك 32-33. كما تراوحت لحم أمهات الدواجن البيضاء ما بين 22-23 جنيهاً للكيلو والدواجن البلدي في المزرعة سعر 33-34 وللمستهلك 38-39 جنيهاً. بينما سجلت أسعار البط من 47 جنيهاً وتراوح سعر الكتكوت الأبيض بين 9-10 جنيهات وسجل الكتكوت "ساسو" 6-7 جنيهات والكتكوت البلدي 3-5 جنيهات وانخفض سعر البيض الأبيض والأحمر إلي 47 جنيهاً للكرتونة والبيض البلدي إلي 44 جنيهاً للكرتونة.

يوضح رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية أن العامل الرئيسي المحرك لرفع أو خفض السعر هو العرض والطلب وهو ما أدي إلي الانخفاض الملحوظ للدواجن بالإضافة إلي أن التربية الريفية ارتفعت في الفترة الأخيرة ولذلك انخفضت أسعار الدواجن. مشدداً علي ضرورة الإعلان عن سعر عادل علي الأقل ليوازي ربح ولو بسيط ويغطي تكلفة الإنتاج لضمان الاستمرار في المنظومة وعدم هروب المربين والمستثمرين منها بعد أن وصلنا إلي معدلات الاكتفاء الذاتي.

ولفت إلي وجوب تحرك وزارة الزراعة بخطوات إيجابية لوضع سعر عادل بالطريقة التي تراها مناسبة إما بواسطة خبراء أو تشكيل لجنة لأن تكلفة المنتج ترتفع من خلال ارتفاع أسعار الأعلاف والأشياء المستخدمة للتدفئة وغيرها. مشيراً إلي أن مصر تنتج نحو 1.9 مليار طائر سنوياً وهذا الإنتاج يحقق اكتفاء ذاتياً بنحو 97% ولا تتعدي الفجوة الموجودة بين الإنتاج والاستهلاك نسبة 5%.

 رئيس اتحاد المنتجين 

الأسعار تتراجع أكثر في الشتاء

من جانبه يري محمود العناني رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن أن انخفاض الأسعار لا أراه مفاجأة بل متوقع نتيجة عدة أسباب ترجع للبدء موسم الشتاء والتي تنخفض فيه الأسعار وهو ما دفع التجار وأصحاب المزارع لخفض الأسعار في الدواجن البيضاء حتي لا يتكبدوا خسائر وذلك بسبب الفيروسات المعروفة أنها تأتي في الشتاء والتي تهاجم الأمهات ولا توجد تحصينات لها ومنها: "الأنفلونزا. نيو كاسل. جامبوروا. والذي يعد من أشهر الفيروسات" بالإضافة إلي الحالة الاقتصادية للمواطن وعزوفه عن الشراء. لافتاً إلي أن الدواجن تتأثر بالركود وذلك لأنها لا تخزن كأي سلعة أخري وأن العملية هي عملية عرض وطلب فالمعروض أكثر من المطلوب.

أشار إلي العناني إلي ارتفاع أسعار الكتاكيت بالمزارع حيث تراجع سعر كيلو الدواجن البيضاء إلي 28 جنيهاً بالمزرعة مقابل 29 جنيهاً أمس وتباع للمستهلك بنحو 32 جنيهاً مقابل 33 جنيهاً وهو يرجع للأعلاف وأمور في التخزين وتكلفة التجار في التربية وأمور مكلفة لكن تسعي أن نحافظ علي الأسعار الحالية لأطول فترة من أجل توفير احتياجات المواطنين حيث انخفض سعر كيلو الدواجن البلدي بالمزرعة إلي ما بين 32 و33 جنيهاً مقابل 33 و34 جنيهاً لتصل للمستهلك بين 38 و39 جنيهاً علي جانب آخر وصل سعر الكتكوت إلي بين 11 و15 جنيهاً مقابل 11 و14 جنيهاً بالمزرعة كما استقر سعر كرتونة البيض بالأسواق ليتراوح بين 44 و45 جنيهاً بالمزرعة وتصل في الأسواق إلي ما بين 49 و50 جنيها.

يشير إلي أن مصر تنتج حالياً ما يقرب نحو 1.9 مليار طائر سنوياً وهذا الإنتاج يحقق اكتفاء ذاتياً بنحو 97% ولا تتعدي الفجوة الموجودة بين الإنتاج والاستهلاك نسبة 2% وهو ما جعل هناك اكتفاء ذاتي للثروة الداجنة وهو ما نسعي يستمر استقراره.
أشار إلي أن ارتفاع أسعار الأعلاف إلي تراجع المعروض بالأسواق نتيجة الزيادة في الأسعار العالمية وهي بورصة عالمية تنخفض وترتفع مع وجود زيادة في أسعار أعلاف الدواجن.

أما د.محمد القرش المتحدث الرسمي لوزارة الزراعة فيقول إننا نسير وفق آليات تضعها الدولة وتنفذها بحرص شديد وزارة الزراعة من أجل توفير السلع والمنتجات الداجنة وغيرها بأسعار مناسبة وفي متناول الجميع فمصر حالياً تحقق الاكتفاء الذاتي بنسبة 97% من الاكتفاء الذاتي وأن متوسط نصيب الفرد من الإنتاج الداجني حوالي 14 كيلو في العام خاصة أنها تعد أحد المصادر البديلة التي يلجأ إليها المواطنون في حالة ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء.

أضاف المتحدث الرسمي لوزارة الزراعة أنه لأول مرة منذ عام 2006 أي منذ حوالي 15 عاماً تقوم المنظمة العالمية للصحة الحيوانية OIE باعتماد 30 منشأة داجنة خالية من أنفلونزا الطيور مما يسمح بالتصدير مرة أخري خاصة بعد تقدم العديد من المنشآت الداجنة للتسجيل كمنشآت معزولة حتي يسمح لها بالتصدير مما يعد دعماً للاقتصاد الوطني.

آراء التجار

أما أيمن سالم صاحب مصنع أعلاف وعضو الجمعية المصرية لمربي الدواجن أن المشكلة ليست في سعر الأعلاف لأن هذا السعر عالمي خاصة أن أغلب مكونات الأعلاف يتم استيرادها من الخارج ويضاف إليها قليل من المكونات المصرية وإنما المشكلة تكمن في سعر المنتج النهائي.

أضاف أن الأزمة الحالية التي يعاني منها المربي تكمن في انخفاض بيع سعر المنتج النهائي بسبب كثرة العرض وانخفاض الطلب وبالتالي يتكبد المربي خسائر فادحة مشيراً إلي أنه يتم استيراد الأعلاف من بلدان كثيرة مثل أمريكا وأوكرانيا ويتم إعفاؤها من الجمارك فيما عدا رسوماً قليلة تخصم لصالح اتحاد مربي الدواجن.

أما صالح صلاح الدين صاحب مزرعة دواجن فيقول لابد من وجود آليات تضبط وتنسق الأمور في أسعار الأعلاف وهناك حفنة من أصحاب المصالح يقومون بالتلاعب في السوق حسب مصالحهم والمكاسب فهم يرفعون الأسعار وليس التجار فكلمة السر في الأعلاف لذا نؤكد أننا مع الدولة في ضبط آليات الصناعة الوطنية للدواجن ونعمل مع الحكومة في خط مواز من أجل الوصول إلي استقرار سوق الدواجن.

وطالب بقيام الحكومة باستيراد الخامات والأهم من كل هذا القضاء علي كل محتكر حتي يتم الانتعاش وعودة الدواجن إلي طبيعتها.

أما الدكتور محمد الشافعي عضو شعبة الصناعات الغذائية ونائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن سابقاً فيقول إن التكلفة العادلة للتربية في كيلو اللحم الأبيض 25 جنيهاً بالمزرعة. مشيراً إلي أن كل فرخة يصل وزنها 2 كيلو يخسر فيها المربي 6 جنيهات بعد تراجع السعر مرة أخري الفترة الحالية وأنه كان من المتوقع أن يحقق المربون مكاسب خلال دوري التربية السابقين ولكن ارتفاع أسعار الأعلاف المستمرة العام الحالي جمدت هذه المكاسب المنتظرة.

أضاف الشافعي أن الأعباء تزيد علي المربي مع بداية فصل الشتاء موضحاً أن فصل الشتاء يحتاج زيادة في تكلفة التربية بالتدفئة والتي تمثل 15% من تكلفة التربية. بالإضافة إلي زيادة أعداد النفوق من الدواجن خلال الشتاء بسبب الأمراض وأن خسائر المربي في الكتكوت الواحد بين جنيه وجنيهين. مشيراً إلي أن سعر البيع الذي يغطي التربية للمربي من الكتكوت دون هامش ربح. 7 جنيهات للكتكوت الواحد.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق