الطفلة هدي .. مالحقتش فرحة العيد
المتهمة
المتهمة

الخلافات العائلية.. والصراعات الأسرية.. تأكل قلب ضعاف النفوس.. وتطير عقولهم.. فيفقدوا القدرة علي الاتزان.. أو العمل علي حل هذه الخلافات.. بل يتركون أنفسهم ورؤسهم في يد شياطينهم يلعبون بأفكارهم.. ويقودنهم إلي طريق الشيطان.
 



يظنون ان العنف هو الوسيلة لحل خلافاتهم.. والجريمة هي نهاية مشكلاتهم.. يلقون نار قلوبهم علي ضحاياهم.. ويصابون بها هم أيضا.. انها نيران الغل.. وأحقاد النفس وشرورها.
وبطلة هذه الواقعة.. امرأة في نهاية العقد الرابع من عمرها.. حرقت الخلافات قلبها.. واشتعلت نيران الغيرة في قلبها.. فانتقمت من سلفها بقتل ابنته "الطفلة" لتحرق قلب أسرتها.. وتشفي غليل حرقتها.. لكنها سقطت في قبضة أجهزة الأمن التي كشفت جريمتها وزجت بها خلف القضبان.. انتظاراً لتنفيذ حكم العدالة والقصاص منها لدم الطفلة البريئة.
أمرت نيابة أشمون بإشراف المستشار الدكتور سالم حجازي المحامي العام الأول لنيابات المنوفية بحبس "ربة منزل" أربعة أيام احتياطيا علي ذمة التحقيق. لاتهامها بقتل "طفلة ابنة سلفها" ودفنها داخل جوال ملئ بالرمال في الطابق الثالث من منزل "تحت الانشاء" بمدينة أشمون ملك "والد المتهمة" وذلك بسبب خلافات عائلية.
كان اللواء أحمد فاروق مدير أمن المنوفية تلقي اخطارا من العميد عبدالله جلال مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ إلي مركز شرطة أشمون من والد الطفلة "ر.م.ا" باختفاء نجلته الطفلة "هدي.ر.م- 8 أعوام- تلميذة بالصف الثالث الابتدائي" عقب خروجها من المنزل لشراء مخبوزات من أمام المنزل بذات المدينة منذ عدة أيام وعدم عودتها للمنزل مرة أخري.
علي الفور تم تتبع كاميرات المراقبة في عدد من الشوارع وتفريغها كما تم تشكيل فريق بحث من إدارة البحث الجنائي وقوة مباحث المركز برئاسة المقدسم مصطفي حسانين رئيس مباحث أشمون. أسفرت جهوده عن أن وراء ارتكاب الواقعة المتهمة "س.غ.أ- 40 عاما- زوجة عمها" وعثروا علي جثة الطفلة داخل جوال أسفل الرمال في الطابق الثالث من منزل تحت الانشاء ملك والد المتهمة بذات الناحية.
بتقنين الإجراءات ونفاذا لاذن النيابة تمكنت قوة من المباحث من ضبط المتهمة فيما تم نقل جثة المجني عليها إلي مشرحة المستشفي وانتداب الطبيب الشرعي لتشريحها لبيان سبب الوفاة والأداة المستخدمة في الواقعة.
تحرر محضر بالواقعة وبالعرض علي النيابة أصدرت أمرها المتقدم مع مراعاة تجديد حبس المتهمة في الميعاد القانوني. كما كلفت إدارة البحث الجنائي باستكمال الفحص والتحري عن الواقعة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق