الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

القري السياحية احتلت كورنيش الاسماعيلية.. تكلفت الملايين وأولاد الذوات حرموا البسطاء من نسمة الهواء

تتميز محافظة الاسماعيلية بموقعها الفريد علي قناة السويس صاحبة شعار سياحة اليوم الواحد واطلقوا عليها زمان لقب "مدينة السحر والجمال" وعلي مر السنوات الماضية تنازلت المحافظة عن هذا اللقب.. وتحولت الي مدينة عادية بلا سياحة وهجرها المصطافون بسبب سوء مياه الشواطئ لسنوات طويلة بجانب الارتفاع في اسعار تذاكر الدخول للشواطئ.



اغلقوا الممشي السياحي بالضبة والمفتاح .. ومنعوهم من بحيرة التمساح


كما تفتقد الاسماعيلية تماماً لوجود شاطئ مفتوح مجاني للغلابة مثل الاسكندرية وبورسعيد بعدما رفعت قناة السويس اسعار الدخول لشواطئها الي 60 جنيها للفرد الواحد وشواطئ المحافظة 40 جنيها وبعد الساعة الرابعة عصراً بعشرة جنيهات لابناء الاسماعيلية فقط وبالبطاقة.


يقول السيد الصغير ان المواطن الاسماعيلاوي البسيط محروم من اقل خدمة تقدمها له المحافظة بعدما وصل سعر التذكرة للدخول لشاطئ الدنفاه 60 جنيها.. وتساءل : ماذا يفعل رب الاسرة اذا اراد الاستمتاع لعدة ساعات علي الشاطئ هو واولاده الثلاثة وزوجته.. للأسف يحتاج إلي 300 جنيه قيمة التذاكر فقط.


فيما اعربت سماح عرفة امينة المرأة بلجنة الوفد بالاسماعيلية عن املها بوجود شاطئ مفتوح للغلابة.. قائلة : "إحنا مش اقل من الاسكندرية وبورسعيد". ولدينا قناة السويس وممنوعين من الفسحة علي شاطئها. أضافت: للاسف مشروع القري السياحية المطلة علي بحيرة التمساح من اول الاسماعيلية حتي البحيرات المرة بمدينة فايد ادي إلي "حبس" الشواطئ بسبب الاسوار التي شيدتها القري السياحية ولدينا امل في ان يكون للاسماعيلاوية شاطئ مفتوح.


يؤكد حسن بشير بالمعاش ان الشواطئ والفسحة والاستمتاع لاولاد الذوات فقط.. والغلابة يمتنعون!!


فمعظم شواطئ المحافظة ملكية خاصة لقناة السويس والباقي اندية المحافظة والقري السياحية وعندما فكرت المحافظة في إنشاء ممشي سياحي يطل علي قناة السويس مجاناً للبسطاء غضب اصحاب القري السياحية.. ورفضوا بشدة ان يشاركهم البسطاء في "نسمة هوا" وسرعان ما تم غلق الممشي بالجنازير رغم التكلفة الباهظة التي تم انفاقها عليه ومازل مغلقاً بالضبة والمفتاح حتي هذة اللحظة.


يقول السيد الصغير وشريف ابراهيم ان مدينة فايد تراجعت سمعتها السياحية بنسبة كبيرة نظراً لتلوث المياه واعمال التطوير بطريق الاسماعيلية السويس الصحراوي وانتشار كورونا وارتفاع اسعارالدخول.. مشددان علي ضرورة إعادة فتح كورنيش الاسماعيلية مرة اخري أمام المواطنين مجاناً.


ويتساءل نبيل سعيد حجاب: إذا كانت عملية انشاء كورنيش الاسماعيلية الهدف منها توفير فرصة مجانية للغلابة للاستمتاع بمياه بحيرة التمساح اسوة بالشاطئ المفتوح بالاسكندرية وبورسعيد وكل دول العالم.. غير انه عندنا في الاسماعيلية احتلت القري السياحية كل شبر علي بحيرة التمساح بطولها وعرضها..


فها هو كورنيش الاسماعيلية الذي تكلف الملايين تم غلقه بعد الافتتاح بساعات والتقاط الصور التذكارية.. ولمصلحة مين؟


ويتساءل سمير يوسف : هل أولاد الذوات الذين يملكون الشاليهات والفيلات بالقري السياحية المطلة علي بحيرة التمساح . افضل من باقي الشعب ؟.. وهل علي راس حضراتهم "ريشة"؟!


أضاف : الغريب ان إحدي القري السياحية تطلب من اي مواطن مبلغ 30 جنيها مقابل الدخول للتمشية علي الكورنيش المغلق.. بعدما تم السماح للقري السياحية بافتتاح بوابات خاصة بها للاستمتاع ببحيرة التمساح


وعندما يتجرأ مواطن "أي مواطن" للتمشية علي الكورنيش "مع ايقاف التنفيذ" وبدون خدمات ولا حتي كرسي يطالبونة بدفع تذكرة قيمتها 30 جنيها مقابل السماح له بالمرور فقط الي الممشي مخترقاً "جنات النعيم" التي ينعم بها اصحاب الحظ!!

 

فيما كشف عصام البدري عن وجود نية لعرض الممشي للإيجار في مزاد علني لصاحب القسمة والنصيب والمحظوظ.. مؤكداً أن مجرد التفكير في هذا يىوكد حرمان شعب الاسماعيلية من هذا المتنفس الوحيد الباقي لهم ... وأضاف كفاكم استهتاراً بشعب الاسماعيلية "الغلابة" مطالبا اللواء شريف بشارة محافظ الاسماعيلية بسرعة التدخل لانقاذ الكورنيش من التخريب واحتلال الكبار.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق