الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

علماء يفسرون سبب تقلص حجم الدماغ عند الإنسان

فسر فريق من العلماء الأمريكيين سبب صغر حجم الدماغ عند الإنسان الحالي عن سلفه الذي عاش منذ ملايين السنين



وقام العلماء خلال دراستهم بتحليل 985 جمجمة بشرية متحجرة وحديثة ووجدوا أن حجم الدماغ البشري زاد بشكل حاد مرتين - منذ 2.1 و1.5 مليون سنة، وبعد ذلك، مؤخرًا نسبيًا، منذ ثلاثة آلاف عام، انخفض مرة أخرى. وافترض المؤلفون أن انكماش الدماغ حدث بالتوازي مع نقل عدد من الوظائف إلى منطقة العقل الجماعي، بحسب نتائج الدراسة التي نشرت في مجلة Frontiers in Ecology and Evolution.

من المعروف أن حجم الدماغ البشري زاد خلال العصر الجليدي ثم تقلص بشكل غير متوقع في الهولوسين. لا يزال الوقت المحدد وأسباب هذا الانتقال العكسي غير معروفين.

وقال الدكتور جيريمي دي سيلفا، أحد المشاركين في الدراسة: "الحقيقة المدهشة هي أن أدمغتنا أصغر مقارنة بأدمغة أسلافنا من العصر البليستوسيني. كان سبب تقلص أدمغتنا لغزا كبيرا لعلماء الأنثروبولوجيا".
واعتمد العلماء في دراستهم على دراسة مستعمرات أنواع النمل المختلفة، بالإضافة إلى علم وظائف الأعضاء واستخدام الطاقة على مستوى الحشرات الفردية، ووجد المؤلفون أن أدمغة النمل في المستعمرات عالية التنظيم أصغر بالنسبة لحجم الجسم من المجتمعات منخفضة التنظيم.

الدماغ هو العضو الأكثر تعقيدا والأكثر كثافة للطاقة. ويعتقد المؤلفون أنه في المجموعات الاجتماعية للنمل، حيث يوجد تقسيم واضح للمسؤوليات، وينتقل اتخاذ القرار إلى مستوى الذكاء الجماعي، يتقلص حجم دماغ الحشرة ليصبح أكثر كفاءة في استخدام الطاقة.

على الرغم من اختلاف مجتمعات النمل والبشر من نواح عديدة، يعتقد الباحثون أنهما يشتركان في سمات اجتماعية مشتركة  مثل اتخاذ القرار الجماعي، وتقسيم العمل، والإنتاج المشترك للغذاء. لكن هذه السمات لم تكن دائما من سمات البشر، ولكنها نشأت تقريبا في مطلع العصر الجليدي والهولوسين، عندما انتقل أسلافنا من العشيرة إلى البنية الاجتماعية القبلية في نفس الوقت، كان هناك تغيير في حجم الدماغ.

ويرجع المؤلفون نجاح الدراسة إلى حقيقة أنها تضم ​​خبراء من مختلف المجالات.

قال المؤلف المشارك الدكتور جيمس ترانييلو من جامعة بوسطن: "ساعد عالم الأنثروبولوجيا البيولوجية وعالم البيئة السلوكي وعالم الأعصاب التطوري في مشاركة أفكارهم حول تطور الدماغ ووجدوا أن البحث التعاوني على البشر والنمل قد أجاب على السؤال". لنفترض أن الانخفاض في دماغ الإنسان الحديث يرجع إلى الاعتماد المتزايد على الذكاء الجماعي، لأن مجموعة من الأشخاص دائما ما تكون أذكى من أذكى شخص في المجموعة ".

يقترح العلماء أنه في المستقبل، قد يؤدي الاستهلاك المتزايد للمعرفة، والذي يتطلب طاقة أقل وأقل لتخزين كميات كبيرة من المعلومات بشكل فردي، إلى مزيد من الانخفاض في حجم الدماغ.

نقلا عن sputniknews




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق