الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

محافظ أسيوط يقود حملة مكبرة لإزالة التعديات على ترعة بني سميع

قاد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط حملة مكبرة لإزالة بعض التعديات على ترعة بني سميع بقرية الزاوية التابعة لمركز أسيوط وذلك ضمن الحملات المكثفة التي تنظمها المحافظة ضمن المرحلة الثانية من الموجة الـ 18 لإزالة للتعديات على أراضي أملاك الدولة ومخالفات البناء والمجاري المائية بالمحافظة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المعتدين ومحاسبة المقصرين من المسئوليين في أداء عملهم والتعامل بكل حسم مع كافة مخالفات البناء على الأراضي الزراعية بصورة فورية والتصدى لأي محاولة يقوم بها المخالفون وتحويل المخالفات إلى النيابة العسكرية طبقاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بإزالة كافة التعديات على أراضي أملاك الدولة والمجارب المائية ونهر النيل والقضاء على كافة أشكال التعديات ومخالفات البناء بمختلف مراكز وقرى المحافظة، مشيرًا إلى المتابعة الدورية لتنفيذ الإزالات أولاً بأول بالتنسيق مع كافة الجهات.



شارك في الحملة اللواء مهندس شاكر يونس سكرتير عام المحافظة والعميد محمد صلاح سكرتير عام مساعد المحافظة والمهندس ياسر عبدالرحيم رئيس الإدارة المركزية للري بالمحافظة وحسني درويش رئيس مركز ومدينة أسيوط والمهندس عمر سيف النصر مدير ري أسيوط وخالد مصطفى مدير وحدة الإنقاذ السريع التابعة للمحافظة بالتنسيق مع مديرية أمن أسيوط ومركز شرطة أسيوط.

 

وأشار محافظ أسيوط إلى أن الحملة استهدفت تنفيذ 7 قرارات إزالة لتعديات على ترعة بني سميع المارة بقرية الزاوية بمركز أسيوط والتي تعرضت لردم جزء منها وتم فتح الترعة مرة أخرى وعودة المياه إليها وذلك بإستخدام 4 حفارات و2 لودر من معدات الحملة الميكانيكية بالمركز ووحدة الانقاذ السريع التابعة للمحافظة بالتنسيق مع ري أسيوط وتم تحرير المحاضر اللازمة ضد المخالفين وتم إحالة تلك المحاضر للنيابة لاستكمال الاجراءات القانونية ضدهم ولمنع تكرار تلك المخالفات مرة أخرى تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بضرورة الحفاظ على أملاك الدولة وإزالة كافة التعديات وخاصة على المجارى المائية ونهر النيل وفرض هيبة الدولة على أراضيها، مشيراً إلى عدم التهاون أو التقاعس في إزالة أية تعديات دون استثناء والتصدى بكل حسم لكافة أشكال التعديات على أن يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفين لتحقيق الهدف المنشود بالوصول إلى "نيل بلا تعديات" وبناء على التنسيق الذى تم مع الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري خلال زيارته الأخيرة للمحافظة لتفقد وافتتاح بعض مشروعات تبطين الترع بمركزى الفتح وأبوتيج والتأكيد على استكمال أعمال إزالة كافة التعديات على نهر النيل والتوسع في مشروع تبطين الترع بالمحافظة.

 

وأضاف محافظ أسيوط إلى أن حملات الإزالة مستمرة بكافة قرى ومراكز المحافظة ضمن أعمال المرحلة الثانية من الموجة الـ 18 لازالة كافة التعديات على الأراضي الزراعية وأراضي أملاك الدولة والتعديات على نهر النيل والمجارى المائية لافتًا إلى أن اجمالي ما تم تنفيذه من قرارات إزالة حوالي 182 قرار إزالة على أراضي زراعية وأملاك الدولة وتعديات على المجارى المائية ونهر النيل بإجمالي مساحة 25721 متر مربع مباني و616 فدان و19 قيراط و9 سهم زراعة وذلك في إطار تنفيذ توجيهات اللجنة العليا لاسترداد الأراضي برئاسة المهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية مشدداً على رؤساء المراكز والأحياء والقرى بالمتابعة الدورية وتنفيذ الإزالة والمرور على الأراضي المستردة لمنع التعدى عليها مرة أخرى على أن يتم تقديم تقارير يومية حول النتائج التي يتم تحقيقها خاصة مع انطلاق المرحلة الثانية من الموجة الـ 18 للازالات واستمرارها حتى 29 أكتوبر الجاري.

 

كما أعلن المحافظ عن استقبال جميع شكاوى المواطنين والرد على استفساراتهم من خلال رقم الخط الساخن أو رسائل الواتس آب (01000623873) أو من خلال الرقم الأرضي لغرفة عمليات المحافظة (2135858/ 088) على مدار 24 ساعة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق