بعد الهزيمة من الدراويش

القلق يسيطر علي الجماهير المحلاوية وحالة من الغضب لاستمرار الهزائم

حالة من القلق والذعر المصحوبة بالغضب والاستياء أصبحت تسيطر علي الجماهير المحلاوية بعد تراجع مستوي ونتائج زعيم الفلاحين في آخر سبع مباريات حيث لقي ست هزائم متتالية من طلائع الجيش والمصري وإنبي ومصر المقاصة وأسوان وأخيراً الإسماعيلي.



بينما تعادل مع الجونة أي بلغة الكرة خسر 20  نقطة من اجمالي 21 نقطة بعد استمرار مسلسل الهزائم ونزيف النقاط بشكل غريب وهو ما أصبح يستحق وقفة من الجميع لايقاف هذه الهزائم ومسلسل نزيف النقاط حتي لا يتعرض الفريق للدخول في دوامة الخطر في المرحلة القادمة. حيث إن نتائج الأندية الأخري التي متوقع أن تنافس علي الهبوط سلبية وهو ما ساعد زعيم الفلاحين علي الاستمرار في الحفاظ علي مركزه حتي الآن في المنطقة الآمنة بجدول المسابقة ولذلك لابد من وقفة ومراجعة الحسابات لتفادي الفريق الاقتراب من دوامة الخطر والابتعاد عن الدخول في حسبة برما بعد تجميد رصيده عند 31 نقطة فقط بعد 26 مباراة لعبها. ومازال متبقياً له ثماني مباريات منها أربع مباريات بملعبه ومثلها خارج المحلة وهي بالطبع مباريات صعبة.
من جانبه أعرب خالد عيد المدير الفني لغزل المحلة عن حزنه وأسفه الشديد من الهزائم المتتالية والتي تأتي بسبب الأخطاء الدفاعية الساذجة في الوقت الذي نكون فيه الأفضل بالإضافة للعجز الهجومي بسبب غياب المهاجم الهداف الذي يترجم الفرص السهلة والمؤكدة التي تتهيأ للفريق أمام المرمي ويتم اهدارها بسهولة وهي مشكلة نعاني منها منذ بداية الموسم هذا بالإضافة لغياب عنصر التوفيق والذي تخلي عنا بعد فوزنا علي الأهلي في سبع مباريات متتالية.
أضاف أنه سيبذل كل جهده لعلاج الأخطاء الدفاعية الساذجة والفادحة للاعبي خط الظهر لتفاديها في المباريات القادمة.
أكد أن الجماهير المحلاوية لديها كل الحق في أن تقلق علي فريقها ولكن اطمأنها بأن الفريق لن يهبط وسوف يستمر إن شاء الله في الدوري الممتاز هذا الموسم وهو هدفنا الذي وعدت به في بداية الموسم.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق