مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

بعد نهاية دور الإنعقاد الأول له 

ريهام عفيفي : "مجلس الشيوخ" رد بقوة على المشككين في جدوى وجود غرفة ثانية للتشريع والرقابة 

وصفت النائبة ريهام عفيفي عضو لجنة الشئون الخارجية والعربية والإفريقية بمجلس الشيوخ، دورة الانعقاد الأولى من الفصل التشريعي الأول للمجلس، بأنها رد قاطع على كل من شكك في جدوى وجود غرفة ثانية للتشريع وعودتها للحياة النيابية مرة أخرى، مؤكدة أن نواب الشيوخ أحرزوا العلامة الكاملة في أداء واجباتهم النيابية بشكل رفيع المستوى. 

 



ناقشنا كافة القضايا بحيادية وشفافية وساندنا الدولة المصرية والمواطن المصري  

وقالت عفيفي، إن مجلس الشيوخ واجه العديد من التحديات الكبرى منذ اللحظة الأولى لانطلاق أعمالة كان أولها وضع لائحة داخلية تنظم أعمال المجلس وفي نفس الوقت تليق بمكانة مصر وتاريخها النيابي، فضلا عن القضايا والتحديات التي واجهت الدولة المصرية على المستويين الداخلي والخارجي، والتي كان على رأسها جائحة فيروس كورونا المستجد وما أنتجته من تداعيات اقتصادية وصحية واجتماعية، بالإضافة لقضايا الشأن المصري الخارجي والأمن القومي، وجهود الدولة في مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه وغيرها من الملفات. 

وقالت عفيفي إن مجلس الشيوخ نجح بشكل لافت في طرح العديد من القضايا التي تنقل نبض الشارع المصري بمنتهى الشفافية والاحترافية، منها على سبيل المثال مشروع قانون المالية العامة الموحد، وقضايا التحرش والتنمر، وقانوني صندوق الطوارئ الطبية والثانوية العامة اللذان كان للمجلس معهما وقفة أشاد بها الشارع المصري، وغيرها من القوانين والتشريعات والمواقف البرلمانية التى ساندت الدولة المصرية على كافة الأصعدة للوصول الى الجمهورية الجديدة التي تراعي الإنسان المصري وتعيد بنائه بالشكل الذي يليق به ويوفر له كل مقومات الحياة الكريمة.  

وأكدت النائبة ريهام عفيفي عضو لجنة الشئون الخارجية والعربية والإفريقية أن اللجنة ناقشت كل ما طُرح عليها من القضايا ذات الصلة  بالسياسة العامة للدولة فى الشئون العربية والأفريقية والخارجية ،بالاضافة لدراسة المواقف الدولية والتطورات السياسية الخارجية، وانعكاساتها على الدولة المصرية، والتي كان من بينها ما استعرضه معالي وزير الخارجية السيد سامح شكرى من تحديات خارجية تواجه الدولة المصرية في العديد من الملفات من بينها ملف سد النهضة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق