هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

مزارع قليل الأدب .. لفق صورا لفتاه ع النت وهدد بنشرها

لم يعد الفيس بوك مجرد وسيله من وسائل التواصل و التعارف الاجتماعى فقط بل حوله البعض إلى وسيله للنصب و الاحتيال و الابتزاز المادى و المعنوى دون مراعاة للصداقة او الجيره وهو ما تسبب فى مشاجرات وصلت إلى وقوع جرائم قتل.



ورغم العادات و التقاليد القنائيه بمراعاة حرمة الجيران الا ان مزارع بنجع حمادي كسر كل القواعد و استغل قيام فتاه بنشر صوره لها  على الفيس بوك وقام بتعديلها لتصبح صور خادشه للحياء وليجعلها وسيله للحصول على الأموال و قام بالاتصال بجارته صاحبة الصوره  وطلب منها  مبالغ ماليه.

على الفور قامت بأخبار شقيقها الأكبر بما يفعله جارهما من ابتزاز و تهديد واعتداء على الشرف ولم ينتظر شقيقها كثيرا وذهب إلى جاره وطلب منه التوقف عن ابتزاز شقيقته و حذف الصوره  الا انه أصر على ابتزازهما ولم يعد أمام شقيقها الا الدفاع عن شرفه ليغلق هذه الصفحه التى تدنس شرف عائلتها وقام بالتربص لجاره وقتله بسكين ثم حمل الجثه ووضعها على دراجه بخاريه والقى بها أمام احد المساجد فجرا و سريعا نجحت أجهزة الأمن فى كشف غموض الحادث ليصبح أحدهما قتيلا و الثانى مسجونا 

كان اللواء مسعد أبوسكين مدير أمن قنا قد تلقى بلاغا بالعثور على جثة "محمد. ع. أ" ٣٠ سنه عامل ملقاه أمام مسجد نجع الصماصمه بقرية بهجوره بمركز نجع حمادي وبها عدة طعنات فى أنحاء متفرقه من الجسد واكدت التحريات الاوليه ان المتهم كان يستقل دراجه بخاريه و  ألقى الجثه أمام المسجد و فر هاربا.

و تم تشكيل فريق بحث باشراف اللواء طارق يحيي مدير المباحث حيث تبين ان مرتكب الحادث م ا م مزارع، وجار المجنى عليه حيث نشبت بينهما مشاجره لقيام المجنى عليه  بتهديد شقيقة المتهم  بنشر صورها على الفيس بوك  واخبرت شقيقها بما حدث وقام المتهم بتحذير القتيل من اقدامه على نشر صور شقيقته الا انه واصل تهديداته بنشر الصور و قام المتهم بالتربص  للمجنى عليه و انهال عليه طعنا بسكين و قتله ثم استقل دراجه بخاريه و حمل عليها الجثه و قام بالقائها أمام مسجد الصماصمه بقرية بهجوره و فر هاربا.

تمكنت قوات الأمن من ضبط  المتهم و السلاح المستخدم فى الحادث و اعترف المتهم  بارتكاب الحادث حفاظا على سمعة شقيقته.

قال رغم اننا جيران الا  ان القتيل واصل تهديداته لشقيقتى بصور  ملفقه ورغم تحذيراتى له واصل ابتزازه لى و لشقيقتى و يوم الحادث استدرجته بحجة التصالح واعطاؤه ما يريد من أموال و بمجرد وصوله قمت بخنقه ثم طعنه بسكين حتى تأكدت من موته ثم حملت الجثه على دراجه بخاريه والقيتها أمام المسجد لابعاد اى شبهه ولكن أجهزة الأمن تمكنت من ضبطى  ولست نادما  على ما فعلت لان الشرف أغلى من الحياه.

و قرر مدير نيابة نجع حمادي حبس المتهم ٤ أيام على ذمة التحقيق و انتداب الطبيب الشرعي لبيان سبب الوفاه و طلب تحريات المباحث حول الحادث.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق