الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

قيادة بدر ومديرية التضامن يكشفون عن أول مركز تأهيل بالمدن الجديدة فى القاهرة.. بالصور

أعلن المهندس عمار مندور، رئيس جهاز تنمية مدينة بدر، فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الجمهورية" أنه تم تسليم مبنى إدارى خدمات منفصل لإنشاء أول "مركز التأهيل" فى تاريخ المدن الجديدة فى شرق محافظة القاهرة؛ لوزارة التضامن الإجتماعى والتى ستشرف عليه مديرية التضامن بالقاهرة.. مشيراً أنه تم تسليم مبنى الإدارة تحت إشراف المهندس حمودة عطية نائب رئيس الجهاز للمشروعات والمرافق، والمهندس أحمد عبدالرازق نائب رئيس الجهاز للتنفيذ.



أضاف رئيس جهاز تنمية مدينة بدر، أن مبنى "مركز التأهيل" الجديد يتكون من "5 غرف إدارة كبيرة، 6 حمامات، غرفة استقبال، طرقة، حديد حماية على جميع منافذ المبنى بالكامل، شبابيك إلوميتال، وغرفة مخزن "الملفات"".. كاشفاً إلى أن المبنى يتكون من (175) متر مربع مبانى صافى بخلاف حديقة أمام المبنى بالكامل و"جراج" بعدد (50) سيارة لركن سيارات الموظفين والمترددين على خدمات المبنى الجديد.

أوضح المهندس عمار مندور، أن مبنى "مركز التأهيل" يقع فى "حى الزهور" الخامس سابقاً بمنطقة النرجس بجوار "مسجد الشهيد الضابط أيمن حاتم" والسنتر مباشرة، وبها جميع المرافق من "الكهرباء، المياه، الصرف".. لافتاً إلى أنه تم الإعداد والتنفيذ للمشروع بقيادة المهندس محمد لطفى المشرف العام على إدارة التنفيذ فى جهاز المدينة، ومتابعة المهندسة أسماء محمد معاون رئيس الجهاز للتنمية والمشروعات.

فى ذات السياق، أكد أحمد عبدالرحمن، وكيل أول وزارة التضامن الإجتماعى فى محافظة القاهرة ومدير المديرية، أنه تم الموافقة على استلام مبنى "مركز التأهيل" فى مدينة بدر لتقديم خدمات المركز لذوى الإحتياجات الخاصة من الأسر الأولى بالرعاية أو جميع فئات المجتمع بالكامل؛ لرفع العبء المالى والمشاقة عن سكان مدينة بدر فى إنهاء إجراءاتهم بـ"مركز التأهيل" فى منطقة مصر الجديدة.. موضحاً أن تلك الخطوة تأتى تحت إشراف الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعى، و توجهات القيادة السياسية للدولة بالمساهمة فى تنمية المدن الجديدة بشرق القاهرة.

أشار وكيل أول وزارة التضامن الإجتماعى فى محافظة القاهرة ومدير المديرية، أنه جارى إنهاء كل الموافقات اللازمة لتشغيل "مركز التأهيل" فى أقرب وقت ممكن وتوفير الموظفين وتجهيز المكان بالأثاث الإدارى اللازم.. منوهاً أن هذا القرار يرجع إلى زيادة الكثافات السكانية العالية التى تشهدها "مدينة بدر"، فى الفترة الأخيرة وما تستحوذ عليه المدينة من نسبة عدد الوحدات السكنية من المشروعات القومية للدولة بمختلف فئاتها وخصوصاً بعد بناء الحكومة أكثر من (10) الآف شقة؛ لتسكين موظفى وزارات الدولة فى منطقة شرق الروبيكى ببدر، والذين سيعملون فى "الحى الحكومى" بالعاصمة الإدارية ومنهم موظفى وقيادات وزارة التضامن الإجتماعى.

لفت أحمد عبدالرحمن، أن وجود "مركز تأهيل" فى مدينة بدر سيجعل فئات ذوى الإحتياجات الخاصة تستخرج "كارت الخدمات المتكاملة" بكل سهولة ويسر بجانب توفير الأجهزة التعويضية لـ"ذوى الهمم"  داخل مدينة بدر؛ ويرفع التعب والمشاقة وتوفير النفقات المالية على ذوى"الإحتياجات الخاصة، والهمم" من الذهاب إلى إدارة "مصر الجديدة"، التى تبعد عن المدينة بأكثر من (40) كيلو وكانت تتسبب فى معاناة كبيرة لديهم فى الإنتقال مع ظروفهم الصعبة فى الحركة.

حضر لجنة التسليم من "وزارة التضامن الاجتماعى"، الدكتورة سحر عثمان مدير الإدارة العامة للمجتمعات العمرانية الجديدة فى وزارة التضامن، المهندس محمد فوزى من مكتب المستشار الهندسى لوزارة التضامن ورئيس اللجنة، ومن مديرية التضامن فى القاهرة: "نجوى مرقص من إدارة الرقابة والمتابعة، سمر صديق من إدارة الأسرة والطفولة"، وأرسلت إيمان على مديرة إدارة التضامن الإجتماعى لمدينة بدر ومصر الجديدة، كلاً من: محمد أحمد عبدالرحمن، ومحمد مسعود.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق