مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

ميثاق شرف اجباري للاهلي والزمالك .. الحل الوحيد للاحتقان

أصبحت ظاهرة التوتر بين الاهلي والزمالك في الاونة الاخيرة حديث الساحة الرياضية في مصر والعالم العربي ، بل لم يعد الاحتقان بين القطبين ظاهرة رياضية فقط ،ولكنها تحولت الى قضية راي عام خاصة وان الشعب المصري منقسم جماهيريا بين الابيض والاحمر ، وتخطت الازمة كل الحدود الممكنة ، وأصبح الوضع ينذر بعواقب وخيمة وسلبية ، لاسيما ان هناك اطراف خارجية تحاول تأجيج المشاكل والصراعات داخل نسيج المجتمع المصري ، ويعتبر الاهلي والزمالك هما نسيج الوطن ومعهما باقي الاندية الجماهيرية في من حلايب وشلاتين الى السلوم وبراني .
 



ميثاق شرف اجباري للاهلي والزمالك .. الحل الوحيد للاحتقان

السوشيال ميديا في قفص الاتهام .. بتهمة إشعال الفتنة بين القطبين 
خبراء ونجوم ومسئولين : المشكلة يستفيد منها المتربصون بمصر 
رؤوساء الاندية الشعبية : أبعدونا عن هذه الازمة 


فالاطراف الخارجية ، لم تعد قاصرة على اعداء الوطن من المتربصين من القنوات و السوشيال ميديا التي تتبع الاخوان وغيرها من اللجان الالكترونية ، ولكن ايضا من اعداء الوطن من الدول الاخري .


وهذه الكلمات ليست من قبيل المبالغة ولكنها حقيقة واقعة ، بدليل ان  افيجاي ادرعى المتحدث الرسمي للجيش الاسرائيلي ، لايفوت فرصة دون ان يدلو بدلوه في مشاكل الاهلى والزمالك ، وهو ماتحاول اسرائيل استثماره لصالحها لزيادة الجدال والسباب والشقاق بين جماهير الاهلي والزمالك ، بدليل تركيزه على اي مناسبات تخص الناديين ، كما كان الحال منذ عامين تقريبا عندما التقى الاهلي والزمالك في نهائي القرن " دوري ابطال افريقيا" .


ولاشك ان هناك عوامل تزيد من تأجج مشاعر الصراع والاحتقان بين جماهير القطبين ، وربما تكون هذه العوامل من صناعة داخلية بغير وعي ، ونتيجة انفعال جماهيري يتم استغلاله بشكل خاطيء على منصات التواصل الاجتماعي بين جماهير الناديين .


واتجهت " المساء " نحو عدد من النجوم والمسئولين  لنتعرف على ارائهم في هذه المشكلة وكيفية علاجها ومواجهتها ، خاصة وان الامور وصلت الى درجة الغليان وربما الانفجار ..  وكان هناك اجماع على ان المشكلة الاساسية سببها بعيدا عن القطبين ومركزها وسائل الاعلام ، ويجب ان يكون هناك ميثاق الزامي للاهلي والزمالك من جانب المسئولين فيهما للحد من هذه الازمة .

حسن فريد :  يلهثون خلف التريند 


قال حسن فريد رئيس نادي الترسانة ونائب رئيس اتحاد الكرة الاسبق : ان الاهلي والزمالك هما قطبي الرياضة المصرية ، ولابد ان تستقيم الامور بينهما ، وان تكون حلول جذرية للمشاكل التي تظهر فوق سطح الاحدث من وقت لاخر .


اضاف قائلا أن الناديين يملكان من الخبرات والامكانيات مايجعلهما يقودان الى تهدئة شاملة اداريا ورياضيا واعلاميا ، فالتنافس بين القطبين امر ايجابي دون شك ، ولكن المنافسة من خلال البساط الاخضر ، ولاتتعدي هذه الخطوط ، وان يسعى كل طرف لتسليح نفسه لضمان التفوق والفوز بالبطولات امر طبيعي ، ولكن من خلال الطرق المشروعة .


وقال ايضا ان المشكلة الحقيقية تكمن في السوشيال ميديا التي اصبحت تتربص كل طرف من الطرفين ، وتزيد من المشاكل والصراعات بشكل مبالغ فيه ، من اجل استقطاب الجماهير والسعى وراء التريند وتحقيق مكاسب خاصة .


واتم حسن فريد تصريحه قائلا :اعتقد ان الحل يجب ان يكون من الجهة الادارية المتمثل في وزارة الشباب والرياضة ، التي تعتبر الجهة الرسمية المنوط بها التدخل في هذه الازمة ، واجبارهما على ميثاق شرف للتعامل بوضوح.


اكد مجدي عبد الغني قائد مصر والاهلي الاسبق ، ورئيس جمعية اللاعبين المصريين المحترفين قائلا : ان المشكلة تكمن في البرامج التليفزيونية ، خاصة تلك الغير محايدة ، فمن الافضل استخدام القنوات الخاصة بالناديين لابراز الايجابيات التي يتمتع بها كل نادي ، ولايتطرق الى الطرف الاخر من قريب او من بعيد .


وقال ايضا يجب ان يكون هناك ميثاق شرف بين قناتي الاهلي والزمالك برعاية الهيئة الوطنية للاعلام ، بان يبتعد كل طرف عن الحديث حول مايخص الطرف الاخر ، ويركز فقط في الامور التي تخصة وعلاج السلبيات ومناقشتها بطريقة موضوعية بعيدا عن التعصب 
واشار عبد الغني قائلا : بصفتي رئيسا لجمعية اللاعبين المصريين المحترفين اؤكد بان العلاقة جيدة للغاية بين قطبي الرياضة المصرية ، وبينهما صداقات ومودة ،  ولكن هذا الاحتقان والتوتر من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا والقنوات التليفزيونية ، وهو امر خطير يهدد العلاقة بين الجماهير الذين يمثلون شعب مصر ، وليس من الصالح العام ان يستمر مثل هذا التوتر .


أحمد الكاس : الاستزراق .. سبب الازمة 


تحدث أحمد الكأس نجم مصر والزمالك الاسبق : قائلا ان مشكلة التوتر بين الاهلي والزمالك بسبب الاعلام الحديث ، فمنذ زمن بعيد فالاهلي والزمالك يتنافسان وبينهما باستمرار مناوشات وسباق على كل شيء ، ولكن لم تصل الامور الى مانحن عليه حاليا .
كماقال ان الناديين ضحية الجماهيرية الكبيرة التي يملكها كل نادي ليس في مصر فقط ، فهناك وسائل اعلام وسوشيال ميديا تحرص على اشعال الفتن ، لانهم يسعون الى الاسترزاق اكثر من الحديث بمهنية وموضوعية .


اضاف قائلا يجب على الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ان يعقد اجتماع مع رئيسي الناديين في وقت واحد ، ويتحدث معهما ويكون هناك ميثاق شرف بين القطبين يتم التوقيع عليه من جانب الطرفين ويكون ملزما ، خاصة في ظل السباق المحموم بينهما .


محمد يوسف : ظاهرة طبيعية ..ولكن !
اكد محمد يوسف المدير الفني الاسبق للنادي الاهلي ، ان المشاكسات بين قطبي الرياضة المصرية امر معروف ومعهود منذ فترات طويلة ، وربما تكون هناك ازمات بينهما في الماضي اكبر مماهي موجودة عليه حاليا ، ولكن المشكلة الحقيقية تكمن في وسائل التواصل الاجتماعي التي تسيطر على الاعلام في الوقت الحالي ، واصبح كل انسان له حرية انشاء منصات اجتماعية في اكثر من وسيلة مختلفة وكتابة مايحلو له ، وهو الامر الذي يزيد من الفتن والصراعات .


كما قال محمد يوسف ايضا يجب ان نضع الامور في نصابها ، ولانلهث وراء الازمات الوهمية ، فهناك مشاكل دائما وخلافات بين قطبي الرياضة في اي دولة بالعالم ، ولاشك ان اكبر دليل على هذا الامر هو ريال مدريد وبرشلونة في اسبانيا ، ولم تصل بينهما الامور الى الاحتقان الذي نتحدث عنه حاليا بين الاهلي والزمالك .


رؤوساء يرفضون الحديث 


حاولتنا استطلاع اراء رؤوساء الاندية الحاليين   من الاندية الجماهيرية والشعبية في ازمة التوتر والاحتقان بين الاهلي والزمالك ، وكيفية تناول وعلاج هذه المشكلة ، الا انهم رفضوا الخوض في هذه الازمة ، واكدوا ل " المساء " انهم على ثقة بأن مسئولي الناديين يملكان من المقومات والادوات مايجعلهما يتوليا حل هذه الازمة بمساعدة الجهات الادارية المختصة ، بل وطلبوا ايضا عدم  ذكر اسمائهم في هذه الازمة من قريب او بعيد .


واتفقوا ايضا على انه من الافضل ان يتم تناول هذه الازمة بين مسئولي الناديين فقط لاغير ، وخاصة ان ادارات الناديين تملك شخصيات تملك الخبرات الادارية الكاملة ، وكذلك لديهم خبرات وانجازات رياضية كبيرة لنادييهما ولمصر في مختلف اللعبات.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق