ثروت الخرباوي يكذب نقيب المحامين بشأن تحالف عاشور مع الإخوان: "العكس حصل"

كذب الكاتب ثروت الخرباوي، المفكر السياسي والخبير في شئون الجماعات الإرهابية، ادعاء ما رجائي عطية، نقيب المحامين، أن الخرباوي ذكر في كتابه قلب الإخوان أنه ذهب مع سامح عاشور لسجن طرة واتفقا مع مختار نوح لدعم الاخوان لعاشور في انتخابات 2001.



وقال الخرباوي، خلال مداخلة هاتفية مع الدكتور محمد الباز، في برنامج "آخر النهار" المذاع عبر فضائية "النهار":"هذا الكلام لا في الكتاب ولا التاريخ ولا الواقع ولا الماضي، أستاذ رجائي له مكانته واحترامه وأحبه لكني أحب الحق أكثر، وما حدث عكس ذلك".

وأردف:"الإخوان لم يتفقوا مع سامح عاشور على الإطلاق، وعلى العكس كان الإخوان يفكرون في الاقتراب من دوائر صنع القرار، وكان رجائي عطية محاميا لأبناء حسني مبارك، فعرض الإخوان عليه يتقدم لانتخابات المحامين، التقينا برجائي، وقال أستطيع التواصل مع حزب الحكومة، والإخوان يؤيدوني".

وتابع:"رجائي راح وقابل الرئيس حسني مبارك، وكلمنا قبل ما يدخل وكنت مع مختار نوح، وتم الاتفاق على التحالف بين رجائي عطية والإخوان، أن يكون فيه قائمة ينزل فيها 6 من الإخوان، ويكون رجائي عطية نقيبا للمحامين".

 ولفت إلى أن النظام خاف من قدرة الإخوان على جمع ألف من المحامين في فندق، عندما أعلن مختار نوح على المنصة أن الإخوان سيتبعون سياسة المشاركة لا المكالبة، وقبضت الحكومة على قيادات الإخوان، وكان رجائي قال لو اتقبض على الاخوان هنسحب، اتقبض عيهم واتحبسوا فروحت لرجائي وطالبناه يفي بوعده، فقال قيادات الإخوان قالوا احنا معاك وملكش دعوة باللي اتسجنوا".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق