آباء سقطوا في فخ شهرة الأبناء.. وآخرون ساندوهم

تسبب بعض آباء عدد من الفنانين ببعض المشاكل لأبنائهم. نتيجة الحديث عن الحياة الخاصة لأولادهم عبر السوشيال ميديا وغيرها. مما أدي إلي حدوث صراعات وحرب كلامية دائرة عبر حساباتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي.
رصدت "المساء" عدداً من هذه المشكلات التي حدثت للفنانين بسبب آبائهم. وكانت حديث الرأي العام بشكل كبير. وذلك علي النحو التالي:



حلا بنتي اتخطفت
* تصدرت أزمة الفنانة حلا شيحة مؤخراً مع فريق عمل فيلم " مش أنا" وتبرؤها منه وتدخل والدها في الامر. وأدلي بالعديد من التصريحات التي أعلن خلالها انزعاجه من ابنته وحديثها وربطها الدين بالفن. وتابع عبر مداخلات هاتفية. أن ابنته مخطوفة. باعتبارها عادت للفن بكامل قواها وارادتها. قائلا: "لا أقبل لأحد أياً كان. يمكنه أن يختطف ابنتي. هي رجعت للفن بكامل إرادتها. وقلعت الحجاب بكامل إرادتها أيضاً وليس بضغط من أحد الأطراف".
أضاف "بنتي لما رجعت للفن قالتلي أنا قريت فقه ودين. وفهمت أن الفن ليس له علاقة بغضب ربنا. وأنا فنانة كبيرة ولا يمكن أن أبتعد عن الفن لأي سبب من الأسباب".
في المقابل جاء رد الابنة قاسياً جداً. "الحقيقة مصدومة من الكلام الذي قاله والدي عن زوجي الذي تزوجته بكامل إرادتي. والحمد لله وجدت معه كل المعاني الجميلة من احترام ورجولة وشهامة نادرة هذه الأيام".
أضافت: "لم يخطفني أحد وهذا الكلام لا يصح أبدا.. أنا أحب زوجي وسعيدة بحبه لي ونحترم بعض.. معز يحترم رأيي ويقدر مشاعري وبالعكس هو دائما بيهدّيني.. وطبعا يساعدني ويشجعني لأني زوجته وحبيبته.. وهو أكبر بكثير من كل الكلام اللي بيتقال عليه وافتراءات مش صحيحة وهو أبعد ما يكون عنها".
أعاب عليها عدد كبير من رواد السوشيال ميديا ان تتحدث بهذه الطريقة عن والدها. لتخرج بعد ذلك وتكتب له :" حبيبي والدي الغالي اعز الناس بحبك و محدش حيقدر يخلف بنا ابداً و انا متفهمة حبك و خوفك عليا و انت اغلي الناس.. انت غالي عندنا كلنا". 

حسام وشيرين
* منذ أسابيع كانت المفاجأة الكبري بتسريب مقطع صوتي لوالد الفنان حسام حبيب. أثار فيه العديد من الامور الشخصية في حياة ابنه حسام وزوجته شيرين عبد الوهاب. منها تفكيره في الزواج من أخري.  وكره والدته لها. وانشغال حسام بمشروعات شيرين واهماله لنفسه ومستقبله. بالإضافة لإنفاق شيرين علي أسرته. ومحاولاتها الإنجاب ولكن نظراً لسنها لا تستطيع.. وغيرها من الأمور الخاصة .
تسبب هذا المقطع في اشتعال السوشيال ميديا ومشكلات عديدة بين الجمهور الرافض لوجود شيرين بين هذه العائلة. إلي أن خرج حسام حبيب عن صمته ليرد علي والده بكل قوة وتأثر. وقال في فيديو: " أنا وشيرين ربنا اختارنا لبعض ومفتكرش إن إنسان مش سوي يقدر يفرقنا. ومعتقدش في إنسان عنده علاقة بربنا يعمل كدة مهما كانت درجة قرابته ليا. الشخص اللي عمل كده قريب مني ومش أول مرة يؤذيني. وآسف إني بقول عليه الشخص ده".
أضاف "حسبي الله ونعم الوكيل. لو الحاجات دي استمرت هلجأ للقانون. ومش هيفرق معايا صلة القرابة. لأن البني آدم اللي عمل كدة بيفتري وبيخرب بيوت وبيتكلم في أعراض. وجاب سيرة أمي.. وأمي عندي غالية جدا. هي اللي ربتني وعلمتني كل حاجة في حياتي. أمي والراجل اللي خلفني منفصلين من 30 سنة. وكانت بتقولي اسأل عليه. وكنت بعمل كده. وسألت شرعا وقالوا لي ابعد عنه ما دام بيعمل كده".
ومن بعدها يقدم والد حسام. اعتذاراً لابنه ولزوجته شيرين. ويصف نفسه بـ"عجوز وخرف". ليقوم حسام  بالتعليق ويرفض وصف والده ويقول ":وأنا ما أقبلش أبدا انك تقول علي نفسك عجوز خرف بحكم السن لأني زي ما بغير علي بيتي ومراتي برده غصب عني بغير علي أبويا مهما أذتني ومهما عملت لانك عارف اني عمر ماهمني رأي حد فيا يهمني بس رضا ربنا عني و انا هاعمل زي ربنا سبحانه و تعالي أمرني "وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا".

إلهام شاهين والفن
* أعلنت الفنانة الهام شاهين في أحد لقاءاتها ان والدها توفي وهو غاضب عليها. وذلك بعد رفضه دخولها مجال التمثيل رغم تمتعه بانفتاح ثقافي كبير. حيث قالت :" بابا رفض أني أحول من جامعة الأزهر لمعهد فنون مسرحية وقالي هتضيعي مستقبلك وقالي الوسط الفني صعب وهتدخلي وسط غابة أسود ونمور وأنتي عصفورة هتضيعي وسطهم".
أضافت: "انا من خربت حياة والدتي. لأنها ساندتني في أن أكمل حلمي. ولكن بابا كرهنا وقاطعنا وبعد عنا. وأتجوز وخلف ولد.  لكن بعد مرور الوقت كان يأتي كزيارات وكان قد تزوج وأنجب أولادا ولكنه توفي وهو غير راضي عني".

بوسي: ما اعرفش أبويا
* العام الماضي. تسبب والد المطربة الشعبية بوسي في اتهامها بـ"عقوق الوالدين". لعدم سؤالها عنه أو الاعتناء به بعد أن بلغ الـ77 عاما.
وقال "شعبان" في فيديو متداول له: "بنتي مش بتسأل عليا. ومنذ فترة وأنا لا أعرف عنها أي شيء. أنا عندي 77 سنة. ومش قادر أتحرك وتعبان وعندي البروستاتا ومبشفش بعيني ومحتاج أعمل فيها عملية".
أضاف: "كانت بتبعتلي فلوس من فترة من غير ما تشوفني والفلوس لم تكن تكفيني. وأصبحت لا ترسل لي أي شيء. وأرسلت للفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين لكي يطيب قلبها علي. ولكنه لم يفعل أي شيء. أنا محتاج بنتي جنبي في العمر ده أنا خلاص خطوات علي الموت".
في المقابل أكدت بوسي أن والدها لم يكن في حياتي منذ الصغر. وتركها مع والدتها ولم ينفق عليها أي شئ. وقالت: أبويا مكنش موجود في حياتي. وظهر يشوه صورتي. ومصرفش عليا جنيه من صغري. وأنا باشتغل من صغري عشان أساعد أمي".
تابعت: "أبويا كان بيطلب مني فلوس بعد وفاة أمي وكان عمري 17 سنة ولم يعزيني في وفاتها". مضيفة: "لا توجد علاقة بيني وبين والدي وأبويا طلق أمي قبل ما اتولد. ومعرفش حاجة عن أبويا وكنت بشوفه بالصدفة ومعرفش أقوله يا بابا".
وأكملت: "تعرضت لمشاكل قاسية في حياتي حتي  من أقرب الناس ليا". مضيفة:"أنا شخصية قوية منذ الصغر ولن أجعل أي موقف يؤثر في بشكل كبير. ومفيش حاجة تقدر تكسرني".

احتكار فني
* علي الرغم من أن الموسيقار محمد علي سليمان والد الفنانة أنغام. كان له الدور الأساسي في شهرتها. إلا أن الخلاف نشب بينهما بعد ما تزوجت أنغام بدون موافقته واستمرت القطيعة كثيراً. كما أنها اختلفت كثيراً مع شقيقتها الراحلة غنوة.
تولدت أزمة أخري بسبب رفض أنغام لاحتكار والدها فنياً لها وقيامه بتلحين كل أغنياتها. وتردد أنه تم الصلح بينهما بعد سنوات. حيث تعهدت انغام ان تهتم بـ"ياسين" ابن شقيقتها الراحلة.
في المقابل هناك عدد كبير من الاباء.الذين ساعدوا أبناءهم بشكل كبير في مشوارهم الفني. وقدموا لهم كل سبل و وسائل الراحة والتشجيع. منهم  ..
الراحل فريد شوقي الذي ساعد ابنته الفنانة "رانيا فريد شوقي" منذ بدايتها. حيث قالت  "أول فيلم في مشواري الفني "آه وآه من شربات". كان حلماً كبيراً بالنسبة لي وأبويا هو صاحب الفضل عليا بعد ربنا في تحقيقه".
الفنان الراحل محمود ياسين رفض في بداية الامر. مشاركة ابنته "رانيا" في مسلسل "العصيان" بجزئه الثاني. لخوفه من كره الناس لها وهي في بداية مشوارها الفني. نظراً لتحول الشخصية من مسالمة لانتهازية. ولكنه في نهاية الحلقات وبعد النجاح الكبير. قال لها: "كسبتي الرهان".
* سمير غانم والفنانة دلال عبدالعزيز. شجعا ابنتيهما "دنيا وايمي". وشاركوهما عدداً من مسلسلاتهما دعما لهما. مثل "لهفة". "في لالاند". "عزمي واشجان". "سوبر ميرو".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق