رامي جلال متحدثًا رئيسيًا في مؤتمر "المجتمع المدني وبناء الوعي" بالهيئة القبطية الإنجيلية

يشارك الكاتب الصحفي رامي جلال، عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، كمتحدث رئيسي في مؤتمر "المجتمع المدني وبناء الوعي، تحديات اللحظة الراهنة" الذي تقيمه الهيئة القبطية الإنجيلية في الفترة من 16 إلى 17 يونيو الجاري بحضور عدد من قادة الفكر في المجالات المختلفة والقادة الدينيين والإعلاميين والأكاديميين والبرلمانيين.



يتحدث جلال في جلسة بعنوان "الفن ودوره في بناء الوعي" ويقدم قراءة في دور الفن في بناء الوعي وآليات استثمار الفنون في الارتقاء بالمجتمعات، والفرص والتحديات التي تواجه صناعة الفن، ومع تقديم اقتراحات وتوصيات لدعم دور الفن في ترسيخ القيم وبناء الوعي.

 


وقال جلال إن الفن يساهم بفعالية كبيرة في تشكيل الوعي البشري والتأثير في الوجدان الإنساني عبر تقديم المفاهيم والأفكار ووجهات النظر. وتلعب الفنون دورًا لافتًا في الحراك المجتمعي عبر تغيير أفراد المجتمع، وفي الوقت ذاته يعكس الفن أوضاع المجتمع ذاته بوصفه مرآة له.

 


من المقرر أن يبدأ اليوم الأول، غدًا الثلاثاء، بالجلسة الافتتاحية التي سيترأسها الدكتور القس آندريه زكي، رئيس الطائفة الانجيلية بمصر ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، بمصاحبة السيدة سميرة لوقا، رئيس قطاع أول الحوار، ثم تليها الجلسة الأولى بعنوان "المجتمع المدني وبناء الوعي".

 


أما اليوم الثاني، فيتضمن جلسة بعنوان "المواطنة ووحدة المجتمع (قضية سد النهضة نموذجًا)، وكذلك جلسة "الفن ودوره في بناء الوعي.. ويتضمن اليوم الثالث والأخير الجلسة الرابعة بعنوان "الإعلام وصناعة الوعي"، بالإضافة إلى الجلسة الختامية بعنوان "خلاصات وتوجهات مستقبلية". وينتهي المؤتمر بتقديم توصيات للمستقبل.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق