بشاير خير الوادي

منزل ريفي ومشروع زراعي للجذب السكاني

أعلنت رئاسة الوحدة المحلية لمركز ومدينة الخارجة بمحافظة الوادي الجديد عن تخصيص مساحة 3086 فدانًا كظهير زراعي لقري الجذب السكاني والتي تشمل "بشاير الخير" شمال المدينة ضمن مشروع قري التوطين الجديدة الذي تنفذه المحافظة خلال الفترة الحالية. 
 



أكد المهندس مجدي الطماوي . رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الخارجة . إنه جري الانتهاء من تنفيذ قرية " بشاير الخير وادي 1 " من إجمالي 3 قري جديدة شمال المدينة . وذلك في إطار خطة مشروع الجذب السكاني الذي تنفذه المحافظة. مع القرية الرابعة التي يجري تجهيزها بمنطقة " أبو طرطور" الصناعية غرب مدينة الخارجة بإجمالي 1360 منزلا.
أضاف الطماوي . أنه جري الإنتهاء من إعلان المستحقين بمشروع القرية الأولي الواقعة شمال مدينة الخارجة. وتسليمهم 80 منزلا ريفيا وقطعة أرض تبدء من 3 ـ 5 أفدنة. فضلا عن تجهيز 500 فدان للقرية وحفر 2 بئر زراعي لاستصلاح هذه المساحة من الأراضي الملحقة بالقرية. إضافة إلي استكمال أعمال توصيل شبكات الري الحديث للمساحة المقررة.
وتابع . أن القرية الثانية تضم 90 منزلًا يفصلها عن القرية الأولي شارع بعرض 20 مترًا. وبها خدمات ومرافق للقريتين معا. شاملة مياه شرب نقية وصرف صحي ومدارس ومكاتب بريد ودور عبادة وملاعب رياضية وأمان ترفيه ووحدة صحية وبيطرية. وجري الانتهاء من 24 منزلا آخرين بالقرية الثالثة والأخيرة.
هذا وتواصل مديرية الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بالمحافظة بالتنسيق مع إدارة خدمه المواطنين بالمديرية استقبال طلبات المتقدمين لحيازة وحدة ريفية وخمسة أفدنة زراعية ضمن مشروع "بشائر الخير" بعزبة طليب التابعة لمركز ومدينة الخارجة بعد تصديق اللواء محمد سالمان الزملّوط محافظ الإقليم علي فتح باب بدء التقديم للمنتفعين طبقا للشروط المنظمة . وذلك خلال الفترة من 27/7/2021 . وحتي  11/8/2021.
وكان قد أعلن اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد خلال عام 2018 أنه يدرس مع الوزارات المعنية بالتنمية الزراعية وإقامة المجتمعات العمرانية خطة لجذب ما يقرب من توطين عشرة آلاف مواطن ارتفع مع مرور الوقت إلي 100 ألف مواطن من مختلف محافظات مصر التي ليس لديها ظهير زراعي أو صحراوي. بهدف إقامة مجتمعات عمرانية جديدة وزيادة الرقعة الزراعية بمحافظة الوادي الجديد التي تحتاج إلي آلاف البشر لتعميرها . مشيرا إلي أن الخطة تعتمد علي أن توفر الحكومة البنية الأساسية من مختلف الخدمات والمرافق التي يحتاجها كل مواطن حتي يحيا حياة كريمة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق