الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

سمير راغب يحذر من حروب الجيل الخامس: تخلق متناقضات وتقضي على مركزية الدولة

أكد اللواء سمير راغب رئيس المؤسسة العربية للدراسات الاستراتيجية، أن حرب أكتوبر المجيدة كانت أخر حروب الجيل الثالث، لكن بدا فيها بعض الأمور البينية، مثل الحرب النفسية، أما الجيل الرابع من الحروب فهو يعتمد على منع احتكار الدولة الوطنية للسلاح، وفصل الحدود بين المدنيين والعسكريين، وبين السياسة والحرب، أي استخدام الثورة والسياسة بدلا من الحرب لإنهاك الدولة وتخريبها، وعند انهيار الدولة يتم استخدام العمل العسكري عن طريق الميليشيات والعملاء والمخربين.



وأضاف راغب خلال حواره ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين حسام حداد وجومانا ماهر: "بدأت الكلمة والمعتقد تدخل في إطار هذه الحروب، أما الجيل الخامس، فهي حروب الإدراك والمعلومات، وتعتمد على الخلل في الإدراك باستخدام الحرب السيبرانية والإعلام في شكل السوشيال ميديا والبلوجر والذكاء الاصطناعي والهندسة الإجتماعية، حيث يتم استخدام المعلومات والبيانات التي تم جعمها عن المجتمع في شن الحرب عليه، كما تعمل على خلق المتناقضات بدلا من الاعتماد عليها، على غرار ما كان يحدث في الأجيال الأولى والثانية والثالثة والرابعة من الحروب". 

 

وتابع رئيس المؤسسة العربية للدراسات الاستراتيجية، أن حروب الجيل الخامس يعتمد على تشويه الرموز، حتى يحبط المواطنون: "نحن ندافع عن الرموز حماية للمواطنين الذين يتأثرون بهم"، لافتًا إلى أن حروب الجيل الخامس تعتبر من انماط الحروب بالوكالة، فالدول المعادية تقوم بتسليح وتدريب وتوفير الغطاء الأيدولوجي للميليشيات المسلحة الموجودة في الدول التي تحاربها. 

 


وأكد، أن جماعة الحوثي تحارب بالوكالة في اليمن، وتضرب أراضي المملكة العربية السعودية بالصواريخ الباليستية كمثال لهذا النوع من الحروب، بالتالي فإن هذا النمط من الحروب يعمل على فقد مركزية الدولة، ومع الوقت يتضاءل حجم الدولة وتصبح أحد الفواعل، على غرار ما يحدث في اليمن، غفهناك جيش الشرعية وميليشيات الحوثي والقاعدة.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق