هيرميس
أحمد حاتم أب مثالي يرفض فكرة الزواج في ليه لأ؟!

رغم ما يقوم به من دور إيجابي كأب مثالي في حياة طفلته ذات السبع سنوات، إلا أن صلاح (أحمد حاتم) يخفق في حياته الاجتماعية كزوج، لينفصل عن زوجته وأم طفلته، ويتخذ قراراً بعدم الزواج مرة أخرى، لكونه أصبح يرفض الفكرة في حد ذاتها، وذلك ضمن أحداث الجزء الثاني من مسلسل ليه لأ؟!، بطولة النجمة منة شلبي، والذي حقق أعلى نسبة مشاهدة في مصر على منصة شاهد خلال ثلاثة أيام فقط من انطلاقه.



كمشاهد لا يسعك إلا أن تحب صلاح الأب الذي يثبت قدرته على تحمل مسؤولية ابنته والحرص على إسعادها بشتى الطرق، فتجده يستغل الوقت الذي يقضيه معها في تلبية رغباتها، فيطهو لها الطعام الذي تحبه بنفسه، ويذهب معها إلى الفراش حتى تنام، كما يحرص على الالتزام بموعد رحلتها التي تتطلع إليها، بعكس أمها، التي تؤدي دورها سارة عبد الرحمن، والتي تعطي لعملها الأولوية.

ومن جهة أخرى، ستجد نفسك متخذاً موقفاً مختلفاً تجاه صلاح، بسبب رد فعله تجاه الفتاة المرتبط بها، عندما عبرت له عن رغبتها في تطوير العلاقة بينهما، ليقابل ذلك برفضه لفكرة الزواج، في حين أنه قد أظهر اهتماماً بطبيبة العيون ندى والتي تؤدي دورها منة شلبي، فيما يبدو أنه معجب بها، ما قاده للبحث عنها ومتابعتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يبعث على الحيرة حول طبيعة مشاعره العاطفية ونواياه في الارتباط الجاد. 

الجزء الثاني من مسلسل ليه لأ؟! يدور حول ندى طبيبة العيون التي تسعى لتحقيق حلم الأمومة من خلال التبني، وما تواجهه من صعوبات في سبيل تحقيق ذلك. وهو من إخراج مريم أبو عوف وفكرة وسيناريو وحوار دينا نجم وإشراف على الكتابة مريم نعوم، ويشارك حاتم ومنة في بطولته كل من سارة عبد الرحمن، مراد مكرم، دنيا ماهر، مها أبو عوف والطفلة منى أحمد زاهر، 

ومن أحدث أعمال حاتم المنتظر عرضها فيلمي قمر 14 للمخرج هادي الباجوري، وتأليف محمود زهران، وهو بطولة جماعية تضم عدد كبير من النجوم، وعروستي الذي تشاركه بطولته جميلة عوض، ومن إخراج محمد بكير، وتأليف مصطفى البربري، والفيلم الحربي السرب، من إخراج أحمد نادر جلال وتأليف عمر عبد الحليم.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق