هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

حكم التبرع بالبلازما في الشرع

العافية هي خير النّعم على الإطلاق بعد الإيمان بالله سُبحانه؛ فعن رفاعة بن رافع قال: قام أبوبكر الصدِّيق على المنبر ثمَّ بكى فقال: قام فينا رسولُ الله ﷺ عامَ الأوَّل على المنبر ثمَّ بكى فقال: "سَلوا اللهَ العَفْوَ والعَافِيَةَ، فإنَّ أحدًا لمْ يُعْطَ بعدَ اليَقِينِ خيرًا مِنَ العَافِيَةِ" [أخرجه الترمذي].. في قضية بيع البلازما أمور كثيرة نعرضها في السطور التالية.

 



قال صالح عبد الحميد، عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، إن المركز العالمى للفتوى الإلكترونى أصدر فتوى بتحريم بيع بلازما الدم للمتعافين من فيروس كورونا، ودعا للتبرع بالبلازما للمرضى المصابين.

وأضاف عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، أنه المفترض ان الإنسان عندما ينعم عليه الله بالشفاء أن يقدم خدماته لإخوانه المرضى والمساعدة فى شفائهم، مشيرًا إلى أن مرض فيروس كورونا لم نره من قبل من انتشاره ووبائه وخطره على البشرية.

وتابع أنه يجب عدم استغلال الظروف، مضيفًا أن حكم بيع البلازما حرام شرعًا، كما أن المتخاذل عن التبرع يأثم الانسان المتعافى شرعًا أنه لم يتبرع طالما دعته الدولة للتبرع للمساعدة والمساهمة فى علاج باقى المرضى.

وأوضح أن بيع المتعافى بلازما دمه حرام شرعًا وسلوك لا ينبغى أن يتعامل به مريض الأمس مع مريض اليوم، مضيفًا أن التبرع بالبلازما واجب شرعى ووطنى وإنسانى.

وأوضح أن التجارة فى بلازما المتعافين حرام شرعًا، لافتًا إلى أن يجب التبرع بالبلازما للمستشفيات للمساهمة فى علاج مرضى فيروس كورونا كنوع من أنواع الشكر لله على تمام الشفاء.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق