هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

بعد موافقة النواب.. مواجهة الأوبئة بالقانون

بعد موافقة مجلس النواب بشكل نهائي علي قانون مواجهة إجراءات الأوبئة والجوائح الصحية، الذي يستهدف وضع تنظيم قانوني متكامل، يتضمن جميع الأحكام الموضوعية والإجرائية اللازمة لمواجهة خطر انتشار الأوبئة، والأمراض المعدية حال وقوعها، بما يضمن الحد من تداعياتها وآثارها السلبية، تم وضع النقاط علي الحروف كما يقولون.



رئيس لجنة الصحة بالنواب:

هدفنا الحفاظ علي الصحة والسلامة العامة

يقول الدكتور أشرف حاتم وزير الصحة الأسبق. ورئيس لجنة الصحة بمجلس الشعب أن هذا القانون بعد أن أقرته اللجنة العليا للأوبئة والتي من شأنها أن تصدر القوانين تحت مظلة قانون الطوارئ عند بدء انتشار الجائحة وتزايد الأعداد. كما أن القانون يهدف إلي تمكين الدولة من مواجهة الأخطار والأوبئة والجوائح الصحية وبما يضمن الحفاظ علي الصحة والسلامة العامة في إطار تشريعي سليم.

أضاف الدكتور أشرف حاتم هذا القرار تم تنفيذه بناء علي ما مرت به الدولة خلال فترة جائحة كورونا والذي شأنه أن يعطي رئيس الحكومة بالشكل الدستوري. حق صدار قرارات خلال الأزمة من شأنها أن تعالج الأزمة بشكل فوري خاصة أن مصر والعالم شهدت جائحة فيروس كورونا وكان لهذه الجائحة العديد من التداعيات السلبية علي جميع الأصعدة اقتصادياً واجتماعياً وصحياً فنحن ما زلنا نخوض المعركة علي مدار عامين وما زالت سلبياتها مستمرة. ونسعي للوصول إلي آلية قانونية وتشريعية للتعامل مع مثل هذه الأزمات في المستقبل باتخاذ حزمة من الإجراءات والتدابير اللازمة لمواجهة هذه الجائحة والحد من تداعياتها. والتي كان لها الفضل.

من حق رئيس الوزراء اتخاذ 25 إجراء لمواجهة الجوائح

أشار إلي أن هذه الآلية ضمنت مرور أشد هذه الفترات سوءاً من حيث تفشي المرض وزيادة الأعداد والعبور منها بأقل الخسائر الممكنة وقد تم إقرار القانون لمن خلال مجلس الدولة وأتوجه بالشكر لجميع الجهات المختصة والتي بذلت مجهوداً عظيماً ليظهر المشروع القانوني بهذه الصورة المتقنة. وما ناقشته من صياغات وأحكام قانونية منضبطة ابتعدت بهذا القانون من شبهة عدم الدستورية حيث مر القانون بعدد من المراحل والتي صاحبها مراحل شد وجذب. وتم إعادة صياغة القانون لدرء وابعاد الشبهات من خلال مشرعي مجلس الدولة والقامات القانونية من خلال اللجان المختصة بمجلس الشعب مجلس إلي أن تم التوصل إلي الصيغة النهائية للمشروع. وذلك من أجل تحقيق الأهداف المرجوة منه وهي التصدي للآثار السلبية الناتجة عن تفشي الأوبئة والجوائح الصحية والتي تعطي 25 إجراء يحق لرئيس الحكومة اتخاذها حال تفشي الجائحة أو الأوبئة.

قال إن من هذه الإجراءات وضع قيود علي علي حرية الأشخاص في الانتقال أو المرور أو التواجد في أوقات معينة وتضمنت تعطيل العمل جزئياً أو كلياً. ولمدة محددة في الوزارات والمصالح الحكومية والهيئات العامة. وشركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام. والشركات الأخري المملوكة للدولة والقطاع الخاص. كما شملت الإجراءات تعطيل الدراسة لمدة محددة جزئياً أو كلياً بالمدارس والجامعات والمعاهد وغيرها وتحديد مواعيد فتح وغلق المحال العامة وكذلك الأمر بإغلاق هذه المحال كلها أو بعضها وتنظيم أو حظر الاجتماعات العامة أو الخاصة المواكب والتظاهرات أو إقامة المعارض والمهرجانات الثقافية والسينمات والمسارح ودور الثقافة حيث يكون هناك رقابة بالحظر أو السيطرة علي الوضع فيها لمنع تفشي الفيروس.  

الزام المواطنين باتخاذ كل التدابير الاحترازية والاحتياطات الصحية المقررة من السلطات الصحية اللازمة من ارتداء الكمامات الوقائية وتلقي اللقاحات.

مد أجال تقديم الإقرارات الضريبية أو مد أجال سداد كل الضرائب المستحقة أو بعضها لمدة لا تجاوز ثلاثة أشهر قابلة للتجديد لمدد أخري مماثلة. ولا يترتب علي فترات المد استحقاق مقابل تأخير أو ضريبة إضافية بحسب الأحوال. كما لا تدخل فترات المد المشار إليها في حساب مدة تقادم الضريبة المستحقة.

تقسيط الضرائب أو مد أجال تقسيطها لمدة لا تجاوز ثلاثة أشهر قابلة للتجديد لمدد أخري مماثلة. ولا يترتب علي فترات التقسيط أو المد استحقاق مقابل تأخير أو ضريبة إضافية بحسب الأحوال.

تقسيط أو اسقاط مقابل الانتفاع بالمال العام والرسوم أو مقابل الخدمات المستحقة نظير الخدمات التي تقدمها الدولة أو أي من أجهزتها جزئيا أو كلية.

تنظيم أو حظر تصدير بعض السلع والمنتجات إلي خارج البلاد. وتنظيم أو حظر استيراد بعض السلع والمنتجات كليا أو جزئية ووضع قيود علي تداول بعض السلع والمنتجات أو نقلها أو بيعها أو حيازتها.

تحديد سعر بعض الخدمات أو السلع أو المنتجات. تقرير دعم مالي أو عيني القطاعات الاقتصادية المتضررة. وتحديد قواعد صرفه للمنشآت والشركات والمشروعات المختلفة.

الزام القادمين للبلاد من الخارج بالخضوع لإجراءات الحجر الصحي أو إجراء بعض الفحوصات الطبية أو غيرها وفقاً للاشتراطات الصحية التي تقررها الجهات المختصة.

وقف سريان مواعيد سقوط الحق والمواعيد الإجرائية الخاصة بالتظلمات الوجوبية والدعاوي والطعون القضائية وغيرها من المواعيد والآجال المنصوص عليها بالقوانين والقرارات التنظيمية. علي أن يستأنف احتساب المواعيد اعتباراً من اليوم التالي لانتهاء مدة التعطيل. ولا يسري حكم وقف سريان المواعيد علي الآجال والمواعيد الخاصة بالحبس الاحتياطي والطعن في الأحكام الجنائية الصادرة بشأن الأشخاص المحبوسين تنفيذاً لتلك الأحكام.

تحديد طريقة جمع التبرعات المالية والعينية لمواجهة الأزمة. وقواعد تخصيص هذه التبرعات والانفاق منها- تحديد أسعار العلاج في المستشفيات الخاصة لمنع استغلال المرضي حال تفشي الأوبئة أو الجوائح الصحية.

مدير عام منطقة الوايلي الطبية:

الرؤية اكتملت لمواجهة الخطر

أشاد الأطباء بالمجهود العظيم لتنظيم سير العمل خلال فترة الجائحة. وأن هذه الآلية ساهمت بالشكل الكبير وأثبتت فاعلية كبيرة في الخروج منها بأقل خسائر ممكنة ولا بد من الأخذ في الاعتبار أيضاً بعض المشاكل علي الواقع لتكتمل الرؤية لمواجهة الأزمة.

قالت د.سعاد الشحات مدير عام منطقة الوايلي الطبية هذه البنود تم اتباعها فعلاً أثناء العام الأول الجائحة كورونا وأثبتت فاعلية وتحجيم للأزمة مما ساعد علي الخروج منها بأقل خسائر ممكنة.. المهم أن تكون المدة المستخدم فيها هذا القانون مدروسة جيداً.. لأن سرعة الرجوع للحياة من أهم معايير نجاح هذا القانون.

أضافت د.سعاد الشحات فترة الجائحة بذلنا جهود كبيرة بتعليمات الرئيس والحكومة لمواجهة الجائحة منذ شهر مارس 2020. أخذنا علي عاتقنا الحد من انتشار الفيروس وتوفير الحماية للمواطنين بالوعي. ثم توفير العلاج والأدوية. لضمان الحماية ومن ثم توفير مساحات وأماكن عزل للمرضي حتي العزل المنزلي بيانات المريض لدي الأطباء ويكون هناك متابعة مستمرة نرسل الأطباء للمنازل للاطمئنان علي صحة المرضي إما بالهاتف أو بالمقابلة المباشرة وتوفير العلاج والأجهزة فمثلاً كنا نوفر أجهزة لقياس نسبة الأوكسجين في الدم. وحال تدهور الحالة بالمتابعة المسبقة نحن علي علم مسبق بحاجة الحالة لمكان عزل في المستشفي ونوفره لها خلال هذه الفترة الوزارة تعمل علي قدم وساق ولم تكن تهاب الموت. ونقدم للمرضي الرعاية الشاملة هذه هي رسالتنا في الحياة ولكل حدث حديث وبعد ظهور اللقاح انتقلت الرسالة والهدف الاسمي إلي نشر الوعي للوصول إلي أكبر عدد ممكن متلقين اللقاح وكانت لدينا مشاكل في توفير الأجهزة. وكنا ننطلق بكل طاقاتنا بكل ما هو متوفر لدينا. وحقيقة وجود هذا المشروع القانوني سيساهم بشكل كبير في تحجيم الأزمة والتكامل مع الأطباء للحد منها.

د.عادل العدوي:

مشروع إبداعي وسلوك دولة متحضرة

قال الدكتور عادل العدوي وزير الصحة الأسبق ورئيس الجمعية الطبية المصرية هناك حق للدولة أن تصدر مشروع قانوني وفق المعطيات المحلية والعالمية التي لديها وما عايشته علي أرض الواقع من خلال الجوائح والأوبئة. فمن حقها أن تصدر مشروع قانوني متكامل الأركان يتضمن جميع الأحكام الموضوعية والإجرائية لمواجهة خطر انتشار الأوبئة. والحد من انتشار الأوبئة حال وقوعها.

أضاف اعتقد أن هذا المشروع إبداعي. لأن العالم فوجيء بجائحة أثرت علي مختلف مناحي الحياة وعلي صحة المواطنين فمن واجب الدولة وكل نظام حكومي في أي دولة أن تضع إطار تشريعي بنظم تصرف الدولة تجاه الكوارث والأزمات. وأكبر هذه الكوارث وأخطرها الأوبئة والجوائح فلا بد للدولة من خلال المعطيات التي لديها علي أرض الواقع العالمي ومعايشته علي أرض الوطن أن تضع إطار تنظيمي للحياة في فترة الجوائح والأوبئة. سواء بما يضمن استقرار وصحة المواطن وتوفير السبل الوقائية له والتصدي للآثار السلبية الناجمة عن تفشي الأوبئة والجوائح الصحية. وهو الأمر الذي انتهجته العديد من الدول لمواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد.

أضاف الدكتور عادل العدوي الدول المتحضرة تقوم بإنشاء آلية لكل ازمة. حتي يحدث نوع من الصدمة في التعامل مع هذا الشكل من الأزمات في المستقبل. طالما أنها تأخذ بالتجربة التي مر بها العالم كله عظة وعبرة ولذلك لا بد أن تضع التشريعات والآليات التي تنظم فترة العمل في فترة الجوائح والأوبئة.

استشاري علاج السمنة والنحافة:

الدولة فعلت ما عليها والكرة في ملعب المواطن

أكد الدكتورأحمد عبدالمنعم السلاموني استشاري علاج السمنة والنحافة استشاري أول طب الأسرة العائلة. من الجيد الوصول إلي آلية من خلال تشريع قانوني يساهم في تمكين الدولة من مواجهة أخطار الأوبئة والجوائح الصحية بما يضمن الحفاظ علي الصحة والسلامة العامة وذلك في إطار تشريعي متكامل واتخاذ القرارات في ظل تمكين الدولة.

للحد من الآثار السلبية لانتشار المرض. فهذا يعد الأساس التشريعي. كما أنني أشيد بالمجهودات العظيمة للرئيس السيسي وترجمتها من خلال وزارة الصحة في كيفية التعامل مع الأزمة وسرعة توفير اللقاح ولكن هناك بعض المشكلات والتي تشكل الأساس علي أرض الواقع ولا بد من أخذها بعين الاعتبار ولا تقل أهمية عن المشروع القانوني فمثلاً عبء الكبير علي الأطباء في ظل غياب الوعي لدي المواطن ولعلنا نري التزاحم الكبير في التأمين الصحي والتزاحم الكبير من المرضي ونسب الإقبال العالية بدون أي إجراءات احترازية.

أشاد الدكتور أحمد عبدالمنعم بجهود الدولة من خلال الشاشات المتلفزة والاستعانة بفنانين وقادة رأي والجهود علي وسائل التواصل الاجتماعي ولكن لا بد من تكثيف برامج التوعية وحملات توعوية علي أرض الواقع بالاتصال وبشكل مباشر لخلق الوعي لطبقات الثقافية والمجتمعية المختلفة بالإضافة إلي تحسين مستوي الأطباء لمواجهة الأزمة ومعرفة كيفية التعامل مع الأزمة من خلال التدريب والتأهيل لما قبل الأزمة وخلالها وكيفية التعامل مع المرضي واستقطاب الأطباء المسافرين خارج مصر للعمل في بلدهم الأم وغيرهم ممن يعملون في المستشفيات الخاصة وتقديم الدعم لهم وتطوير المستشفيات خاصة التي بها عجز وضعف في إمكانيات العنايات المركزة علي مستوي الجمهورية. للاستعداد لهذا النوع من الأزمات عن طريق تزويدها بجميع التقنيات والأجهزة خاصة أجهزة التنفس الصناعي وضع برامج توعوية للتمريض لمعرفة كيفية التعامل مع الأوبئة والمصابين وتوفير أماكن للعزل تكون فيها كل الكماليات والإمكانيات والتأكد من توافر الأدوية الخاصة بالفيروس والعدوي وإعداد خطة كاملة علي مستوي الجمهورية لاطلاق حملات التطعيم دون التقيد في التسجيل أو موعد زمني.


المتحدث باسم الصحة:

الوضع أصبح تحت السيطرة

قال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة أن لجنة الشئون المختصة كانت بالفعل تقوم بهذه المهام منذ بدء إنتشار الجائحة. ولكن التشريع القانوني ووضع آلية تحكم عمل هذا القانون حال تفشي الأوبئة والجوائح يعد مسألة في غاية الأهمية ويترجم القانون إدراك الدولة لأهمية المحافظة علي حياة وصحة المواطنين بوجود تشريع قانوني متكامل يتضمن جميع الأحكام الموضوعية والإجرائية لمواجهة خطر انتشار الأوبئة أو الأمراض المعدية بما يضمن الحد من تداعياتها وآثارها السلبية.

ودوما نجد وزارة الصحة واللجان المختصة حريصة علي الحفاظ علي حياة المواطنين بترجمة آليات وقت الأزمة من شأنها الحد من تداعياتها والسيطرة علي الوضع بكل حكمة ومن خلال المعطيات علي المستوي العالمي.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق