هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

بعد القضاء على العشوائيات.. الأهالي ربنا يسترك ياريس زي ما سترتنا

" الجمهورية أون لاين" تقضي يوماً كاملاً بين سكان "روضة السيد"

الأهالي : الحياة جميلة .. والأيام سعيدة

بمجرد ان تطأ قدمك روضة السيدة زينب وتتجول شيئا فشيئا بين وحداتها السكنية الجديدة تشعر وكأنها مدينة مستقلة بذاتها داخل حي السيدة زينب.



قضت اليوم ونقلته : هبة حمدي

مكان له حراس وأفراد أمن يجلسون علي أطرافه من كل ناحية لحماية السكان. تكاد لا تلمح أي ورقة علي الأرض من شدة النظافة.. عمال القمامة يتجولون بين المساكن علي مدار اليوم وينظفون باستمرار.

البنايات مصممة علي الطراز الإسلامي لتناسب عراقة حي السيدة زينب.

لا تصدق عندما تعرف أن هذا المكان كان "تل العقارب" سابقا وهو من أخطر المناطق العشوائية أي غير الآمنة التي وقعت لها الدولة أولوية قصوي لتطويرها.

محررة " الجمهورية أون لاين" انتقلت إلي روضة السيدة وقضت يوما كاملا مع أهالي المنطقة داخل بيوتهم لتتعرف علي شكل حياتهم الجديدة فاستقبلوها داخل منازلهم وفتحوا قلوبهم لها.

هند : أشعر بهدوء لم أعشه من قبل

هند فرحات- ربة منزل- استلمت الشقة عبارة عن غرفتين وصالة وحمام ومطبخ كامل وبها تليفزيون وثلاجة وغسالة وبوتاجاز وسخان بالاضافة إلي صالون "حجرة استقبال" ونيش وحجرة أطفال "تحتوي علي سريرين وكومودينين وتسريحة" ووجدت أيضا بعض المفروشات.

ارتفاع النافذة وأنا سيدة مسنة يمنعني من النظر إلي الشارع وهذه هي المشكلة الوحيدة وخصوصا أنني أعيش بمفردي لكن الحق يقال أشعر بهدوء لم أعشه من قبل.

فايزة : دخلنا البيت بملابسنا فقط

فايزة أحمد- ربة منزل- استملت المنزل أنا وأسرتي منذ عامين تقريبا بكافة محتوياته "غرفة نوم وسفرة وأنتريه وحجرة أطفال وتليفزيون وغسالة وبوتاجاز وثلاجة وسخان ومطبخ كامل ونحن فقط دخلنا البيت بملابسنا وأدوات المطبخ وسعدنا لأننا استلمنا شقة مفروشة وإيجارها علي قد الايد 360 جنيها.

وتحكي فايزة عن حياتها السابقة في تل العقارب قائلة: "كنا عايشين في جبل وكل يوم كنا نقتل العقارب ومن كثرتهم كان زوجي يجمعهم ويضعهم في برطمان".

تلتقط مريم مجدي ابنة فايزة أحمد- طالبة بالصف الأول الإعدادي- أطراف الحديث قائلة: الثعابين كانت حوالينا دايما وكنا نلعب بهم والزبالة كانت في كل مكان. لكن دلوقتي بقدر ألعب تحت البيت بالعجلة وفيه كمان بلاي ستيشن.

تضيف فايزة: سقف البيت في تل العقارب كان خشبا وكان صعبا جدا في الشتاء "بينقط مياه" فكنا نضع كل أواني المطبخ علي الأرض لتحتجز المياه المتساقطة ده بخلاف تجار المخدرات المنتشرين في المنطقة".

ليلي متولي- أخت فايزة أحمد- لم أعش من قبل في تل العقارب بل كنت أتردد علي بيت أختي باستمرار وكنت أري معاناتهم في عدم النظافة بالمنطقة وكمان العقارب اللي محوطاهم في كل مكان. إنما حاليا في الروضة باجي كتير لاختي لأن العيشة اختلفت وبقت نظيفة.

مني : تسلمنا الشقة كاملة من مجاميعه

مني إسماعيل- ربة منزل- كنت أعيش في منطقة جبل عز المجاورة لتل العقارب بالطبع هنا اختلاف شاسع خصوصا في مسألة النظافة الأول كنا عايشين في حارة وسلمونا الشقة كاملة من جاميعه وهي 3 غرف وصالة.

المشكلة في الجيران التي مازالت لم تتأقلم مع الحياة الجديدة فنجد بعض المشاجرات بين الشباب أمام البيوت.

سما تامر- 17 سنة- كنا سعداء أنا وأهي بمجرد دخولنا البيت. كنا الأول عايشين في جبل ومفيش خصوصية أما حاليا بابنا مقفول علينا.

ليلي عبدالحليم- ربة منزل- البيئة اللي كنا عايشين فيها كانت مليئة بالاهمال وعدم النظافة وعدم وجود خصوصية والبيت كان شبه متهالك أما حاليا عايشة في أمان وبابي مقفول عليا وولادي بيناموا براحتهم لأن الشقة واسعة.

كنا الأول عايشين في عشوائيات وناس بيتاجروا في المخدرات ولم نشعر بالأمان فكانت المشاجرات كثيرة وحتي عندما تتدخل الشرطة كانت هناك صعوبة في القبض علي المجرمين بسبب اختبائهم فوق الأسطح لأن البيوت كانت ملتصقة ببعضها لكن في الروضة هناك تنظيم في البنايات والمنازل ومعلوم من الساكن في كل منزل ومن السهل الان القبض علي المخالف والحقيقة ان الشرطة تقوم بمجهود جيد جدا في عملية التأمين منذ انتقالنا للمنازل الجديدة وحتي المخالف الذي يحاول مثلا تخريب الأشجار أو الكتابة علي الحوائط فيتم إنذاره أو القبض عليه حسب الواقعة.

سيد : النظافة هنا أهم ما يميز المكان

سيد صالح- صاحب ورشة لتصنيع المناخل بوحدات الروضة- المساكن جميلة جدا والنظافة أهم ما يميز المكان ولذلك اشتريت محلا في هذا المكان اتشجعت لأن الحتة نورت وبقت حلوة وببص لقدام لأن المنطقة لسه هتطور وتتعمر أكتر.

والخناقات كانت كتيرة لأن المنطقة كانت عشوائية أما حاليا فيه تنظيم فلو أي حد عمل شغب سهل يتقبض عليه.
محمد سيد- طالب بالثانوية العامة- كنت أعيش في تل العقارب كان فيها كل حاجة وحشة. كان فيها عقارب ومجاري أما مساكن الروضة جميلة ونظيفة والعيشة حلوة.

إدريس : كنا نعيش في غرفة .. والآن لدينا منزل

إدريس بكري- نجار مسلح- لدي زوجة وولد وبنت في المرحلتين الابتدائية والإعدادية وكنا نعيش سابقا في غرفة أما حاليا لدينا منزل من غرفتين وصالح ومطبخ وحمام ومقفول علينا بابنا.

محمد صلاح- علي المعاش- كنت أعيش في "عشة" أما الآن أصبح لدي منزل لكن المشكلة في عدم مقدرتي علي دفع الإيجار وبقية الخدمات كالكهرباء والغاز والمياه.

هبة : الفرق شاسع .. ألف درجة

هبة محمد- ربة منزل- فرق شاسع "1000 درجة" بين المكان حاليا وتل العقارب كنا نعيش في غرف وليس لدينا منازل مستقلة. الجميل ان فيه محلات جديدة فتحت وأولادنا بيلعبوا تحت البيت في أمان.

زبيدة : الشقة واسعة عليّ وعلي أبنائي

زبيدة عبدالحفيظ- ربة منزل- سلموني شقة واسعة 3 غرف وصالة وكنت سابقا أعيش في غرفة واحدة أنا وابني وزوجته وأولاده الثلاثة.

أهالي عزبة أبوقرن

من نفق مظلم وعيشة ضنك .. لمستقبل مشرق وحياة كريمة

كتبت - ريهام السعيد :

سعت الدولة جاهدة علي تطوير ملف العشوائيات وفي مقدمتها المناطق غير الآمنة التي تعتبر بمثابة قنبلة موقوتة تعرض حياة سكانها للمخاطر ومستقبل مظلم.. حيث تدخل الرئيس السيسي وقرر إعطاء الحق لهذه الأسر لتحيا حياة كريمة وتضمن مستقبلا مشرقا وبالفعل انتقلت آلا الأسر إلي المدن حضارية جديدة بديلة للعشوائيات الخطرة.

ومن بين المدن الجديدة بديلة العشوائيات مدينة "معا" بحي السلام التي امتصت آلاف الأسر من عزبة أبوقرن ومازال يجري حتي هذا الأسبوع الأخير تسكين لأهالي تلك العزبة بوحدات مجهزة بالمدينة.

م.جيهان عبدالمنعم : تسكين 3456 أسرة في وحدات مجهزة وإزالة 1213 عقاراً آيلاً للسقوط

أوضحت م.جيهان عبدالمنعم- نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية- ان مدينة معاً تم بناؤها كمدينة متكاملة وبها مساحات خضراء وملاعب ونوادي بالاضافة إلي منطقة حرفية وحضانات ومدارس ومناطق ترفيهية وتم تسليم وحدات بهذه المدينة الرائعة لأهالي عزبة أبوقرن مفروشة بالأجهزة الكهربائية مؤكدة علي انتقال 3456 أسرة حتي الآن ومازال عملية انتقالهم تجري حتي هذا الأسبوع بمجرد إخلاء مساكنهم.

أضافت ان سكان هذه العشوائيات كانوا يعانون من مثلث الرعب "الجهل والفقر والمرض" نتاج التسرب من التعليم والفقر وتدني الرعاية الصحية وبسبب كل هذه المخاطر اقتحمت الدولة بكل أجهزتها هذه العشوائيات وفقا للخطة الزمنية التي حددها الرئيس السيسي بالانتهاء من المناطق العشوائية والقضاء علي المناطق غير الآمنة قبل 2022.

أشارت إلي أن الأعمال تجري بمنطقة عزبة أبوقرن بشكل متواصل دون أي تعطيل وتم حتي الآن إزالة 1213 عقاراً آيلاً للسقوط.

أكد خالد شحاتة- رئيس حي مصر القديمة- ان أهالي عزبة أبوقرن كانوا يعيشون في أكشاك من الخشب لا تقيهم من حرارة الشمس أو أمطار الشتاء ومهددون في أي وقت بانتهاء حياتهم لكن بفضل تدخل الرئيس وخطة القضاء علي العشوائيات تم منحهم حياة أفضل بمدينة حضارية مثل مدينة "معاً" وتحقيق هذا القدر من الانجاز في ملف العشوائيات في وقت قياسي.

سكان الأسمرات بفرحة كبيرة :

"كنا فينا .. وبقينا فين" ؟

دينا العناني

عبر سكان حي الأسمرات عن شعورهم بالفرحة والسعادة بتسليمهم وحداتهم السكنية الجديدة داخل الحي بمدينة المقطم حيث أكد السكان ان خروجهم من مناطقهم الخطرة حلم تحقق بعد سنوات طويلة من الخوف والقلق علي مستقبل أبنائهم وانبعاث روائح كريهة من مساكنهم القديمة.

منال صالح- 35 سنة- ربة منزل: أنا من سكان السيدة زينب وأسرتي مكونة من 5 أفراد عبارة عن "ولدين وبنت" وأنا وزوجي الحياة في الأسمرات أفضل بكثير من الحياة في سكنا القديم والحي له دور كبير في تواجد عربات النظافة علي مدار الـ24 ساعة. فأنا أتمني الحصول علي فرصة عمل لكي أستطيع معاونة زوجي في الانفاق علي أبنائنا.

شيماء هاشم- 37 سنة- ربة منزل: أنا من سكان منشأة ناصر وأسرتي مكونة من 5 أفراد فرحتي لا تقدر بثمن وأشكر الرئيس علي النعمة اللي احنا عايشين فيها الآن بعدما كنا فاقدين الأمل في الحياة الآدمية.

محمود كمال- 36 سنة- وهاني سعد- 30 سنة: نحن من سكان منشأة ناصر بنشكر الرئيس الانسان اللي حس بعيشتنا ونجدنا ونقلنا للحياة الآدمية في الأسمرات دلوقتي ابتدينا نحس بالاستقرار والأمان.

نعمة إمام- 41 سنة- وصفاء أبوعقرب- 35 سنة من سكان منشأة ناصر: ربنا يكرمك يا ريس حققت أحلامنا في غرفة بأربع حيطان. لكي نشعر بالأمان الذي افتقدناه لأعوام طويلة وبفضل الله ثم الرئيس أصبحنا نمتلك شقة داخل حي يشبه أحياء الأثرياء.

علاء أحمد- 36 سنة- ومحمد إسماعيل- 42 سنة- من سكان الدويقة: أكثر المشاكل التي كنا نعاني منها في منطقة الدويقة وجود حمام واحد مشترك يشاركنا فيه أكثر من 5 أسر يواجهون يوميا بسببه أصعب المواقف المحرجة فالآن نمتلك داخل كل شقة حمام خاص داخل الأسمرات إلي جانب وجود كافة أنواع الأجهزة الكهربائية داخل شققنا الجديدة.

رمضان عبدالعليم- 54 سنة- كنت من سكان الدويقة ربنا يسترها معاك يا ريس زي ما سترتنا الحياة في الأسمرات فرق السما من الأرض في الدويقة احنا كنا مدفونين مش عايشين بس مشاكل كانت كتير منها الصرف الصحي وانتشار الأوبئة والتلوث. أما دلوقتي أنا حاسس إني عايش في قصر مش في مساكن عادية.

رمضان حسن- 73 سنة- ونادية عبدالعظيم- 63 سنة- من سكان بطن البقرة: العيشة في الأسمرات زي الفل. لكننا نحتاج إلي مستشفي عام أو تأمين صحي داخل الحي. لأننا نعاني من أمراض مزمنة كثيرة وفي حاجة لصرف العلاج الشهري.

فاطمة محمد- 12 سنة- طالبة بالصف الأول الإعدادي: أنا مبسوطة أني هعيش وأكمل حياتي في الأسمرات وأتعلم في مدارس نضيفة وأطمن علي مستقبلي.

عهد سيد- 10 سنوات- وحسن سيد- 7 سنوات: الحياة في الأسمرات أجمل بكتير من الحياة من سكنا القديم دلوقتي بنروح نلعب في النادي وننزل الشارع براحتنا في أي وقت دون خوف أو قلق.

رئيس حي الأسمرات

لدينا 19 ألف أسرة .. وتبقي 20 شقة للطوارئ

أكد المهندس حسن الغندور رئيس حي الأسمرات أن مساكن بطن البقرة ومنشأة ناصر والدويقة من العشوائيات الخطرة غير الآمنة. نظرا لأنها ذات طبيعة جيولوجية خطرة فهي كانت تهدد حياة السكان وتعرضها للمخاطر بصورة مستمرة.

أضاف انه وفقا لتوجيهات الرئيس تم تسكين 19 ألف أسرة من حياة صعبة إلي حياة آدمية في حي الأسمرات ولا يتبقي غير 20 شقة للطوارئ فقط والهدف من ذلك تسكين أسر المناطق غير الآمنة بناء علي خطة الدولة للقضاء علي عشوائيات المناطق عالية الخطورة إلي جانب ان كمبوند الأسمرات يعتبر المكان الوحيد في مصر بدون توك توك ونحن نعمل علي استكمال مسيرة الرئيس.

نوه "الغندور" إلي أن المشروع يستهدف القضاء علي العشوائيات تماما وتوفير كل سبل العيش الكريمة للقاطنين بالحي كالخدمات الصحية فالحي لديه 4 مراكز طبية إلي جانب مكتب صحة الأسمرات وجميعهم يعملون علي خدمة سكان الحي علي مدار 24 ساعة.

يوجد بالحي 4 مراكز ومكتب صحة .. وسعر تذكرة الكشف جنيه واحد يشمل صرف العلاج

أشار إلي أن سعر تذكرة الكشف جنيه واحد فقط يشمل صرف العلاج اللازم للمرضي بالاضافة إلي وجود انتشار أمني باستمرار لنشر رسالة طمأنينة داخل الحي.

12 حضانة من أجل الأطفال .. وأبطالنا الرياضيون حصلوا علي بطولات علي مستوي الجمهورية

أشار إلي أن لديهم 3804 أفراد من ضمن منظومة الشباب والرياضة يمارسون رياضتهم في الملاعب واستطاعوا الحصول علي بطولات كثيرة خلال السنوات الماضية إلي جانب قصر الثقافة الذي تم انشاؤه من أجل تثقيف أبناء الأسمرات بالاضافة إلي انشاء 12 حضانة من أجل أطفال الأسمرات.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق